رابطة كرة القدم المحترفة

المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي لعام 2019

صادق أعضاء الجمعية العامة لرابطة كرة القدم المحترفة بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي لموسم 2019، خلال أشغال الجمعية العامة العادية، المنعقدة الخميس الماضي، بالمركز التقني الوطني بسيدي موسى.
تمّت المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي من طرف 23 عضوا من أصل 38 يشكّلون الجمعية العامة العادية، التي كان مقررا أن تنعقد بداية السنة الجارية، لكنها تأجّلت بسبب جائحة كورونا، التي شلّت جميع النشاطات الرياضية.
وعند افتتاح الأشغال، نظّم حفل تكريمي على شرف الرئيس السابق لنادي شبيبة القبائل، محند شريف حناشي، المتواجد حاليا بالمستشفى.
وانتخب الأعضاء لجنة الانتخابات (تستقبل ملفات الترشح والطعون)، تحسبا للانتخابات المُقبلة للمكتب التنفيذي الجديد ورئاسة الرابطة، حيث سيعين تاريخها في وقت لاحق. وتتعلق هذه الانتخابات التشكيلة الجديدة للرابطة الأولى المحترفة التي تضم 20 ناديا.
وتحدّث رئيس الرابطة، عبدالكريم مدوار، على الاتفاقية الأخيرة الموقّعة مع مؤسسة التلفزيون العمومي، والمحادثات التي جرت مع هذه مسؤولي هذه المؤسسة بخصوص ديون المواسم السابقة، مذكرا بأن الرابطة ساعدت معظم الفرق، عبر منحهم تسبيقات من حصتهم المالية من حقوق البث التلفزي.
وبعد المصادقة على الحصيلتين، اقترح ممثل أهلي برج بوعريريج استحداث صندوق تضامن يكون سندا ماديا للأندية التي لا تمتلك دعما من الشركات الوطنية، واقترح رؤساء آخرون صيغة أكثر مرونة للبطولة الوطنية، معتبرين أنه من الصعب إنهاء الموسم  الجديد بسلامة في ظل الظروف الحالية.
في حين ردّ عليهم مدوار بأن «القرار اتّخذ من طرف الأندية خلال اجتماع حضره رئيس الاتحادية».
واستمع بعدها أعضاء الجمعية العامة لعرض مفصل من مسؤول مديرية مراقبة وتسيير المالي للأندية المحترفة، رضا عبدوش، حول نشاطات والإجراءات التي اتخذتها للرفع من مستوى تنظيم الأندية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18500

العدد18500

السبت 06 مارس 2021
العدد 18499

العدد 18499

الجمعة 05 مارس 2021
العدد 18498

العدد 18498

الأربعاء 03 مارس 2021
العدد 18497

العدد 18497

الثلاثاء 02 مارس 2021