تاريخ المواجهات بين العملاقين

المبـاراة رقم (82) ... وذكريات لا تنسـى

حامد حمور

عرف الكلاسيكو بين شبيبة القبائل ومولودية الجزائر، أكبر محطات الكرة الجزائرية بالنظر لمستوى الفريقين، الذي كان دائما في درجة كبيرة، حيث نالا العديد من الألقاب، وكانا الأولين على المستوى القاري، في عام 1976 بالنسبة للعميد و 1981 للشبيبة ...وبالتالي فإن كلاهما اعتمد على نجوم الكرة في الجزائر، منذ الستينيات ... وبهذه المناسبة ستجرى القمة الـ 82 بين الفريقين، أين كانت الغلبة في كل مرة لواحد منهما على الآخر ... وإذا كانت المواجهات في تيزي وزو عادت في غالب الأحيان “للكناري” ... فإن مقابلات العاصمة منطقيا كانت نسبتها الكبيرة للمولودية.
وبالنسبة للنجوم الذين نشطو الكلاسيكو”، فإن كل عشاق الكرة في الجزائر يتذكرون أن الثمانينيات كانت أحسن مرحلة ... فبالرغم من سيطرة “الجامبوجات” على الكرة في بلادنا، بفضل فرقاني، بريش، عبد السلام، بحبوح، بلحسن، عيبود...، فإن المولودية كانت في القمة، بوجود كل من بن شيخ، بلومي، زينر، آيت موهوب، بلمو، بريش، حيث أن العديد يتذكرون مباراة نصف نهائي كأس الجزائر عام 1983، الذي انتهى لصالح المولودية بملعب 5 جويلية الذي كان مملوء عن آخره، أين فاز العميد بهدف على بن شيخ، أمام أنظار مدرب ش . القبائل محيي الدين خالف، الذي رغم خطته المحكمة، فإن خبرة “عليلو” كانت حاضرة .
كما أن ش . القبائل في تلك الفترة حققت الـ 3 نقاط في عدة مناسبات بالعاصمة، في مقابلات تاريخية من حيث مستوى اللعب ... إلى جانب بروز عناصرها في كل مرة في تيزي وزو ...أين سجلت الشبيبة فوزين عريضين في السنوات الأخيرة، (5 - 1) في 90 - 91 و ( 6 - 1 ) 2004 - 2005 ...
في حين كانت المولودية محطات تاريخية، أين توجت بلقب البطولة في النهائي على حساب الشبيبة في وهران عام 1999 .
وعلى غرار المواجهات التاريخية، فإن تنقل لاعبي الفريقين كان ضمن العلاقة المميزة بينهما، أين حضرنا للعب عدد من العناصر بألوان الفريقين أمثال حمناد، آيت طاهر ... وحاليا الثلاثي شاوشي، مترف، يعلاوي ...

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018