وحيد هاليلوزيتش:

“مباراة البوسنة أكدت ضرورة استدعاء لاعبـي الخبرة”

عمار حميسي

اعترف الناخب الوطني وحيد هاليلوزيتش لأول مرة بغياب عامل الخبرة في صفوف المنتخب، وكانت مباراة البوسنة الودية بمثابة المنبه الذي دفعه للتفكير في هذا الأمر “لقد لعبنا بطريقة فيها الكثير من السذاجة، وقد أكّدت لي مباراة البوسنة ضرورة استدعاء لاعبي الخبرة”. ورغم أنّه لم يفسّر ماذا يقصد بلاعبي الخبرة؟ إلاّ أنّ الناخب الوطني بات يفكّر في امكانية تأثير نقص الخبرة على أداء الفريق الوطني خلال منافسات كأس الأمم الافريقية المقبلة، وارتكاب أخطاء بسبب نقص الخبرة قد يؤثّر على مشوار الفريق.

 أرضية الميدان غير صالحة
 رغم أنه كان ناقما على أرضية ميدان 05 جويلية، إلاّ أنّ الناخب الوطني وحيد هاليلوزيتش تحاشى الحديث عنها بإسهاب خلال الندوة الصحفية التي أعقبت مواجهة البوسنة، “كلامي عن الأرضية قد يغضب البعض، لهذا أفضل ألاّ أتحدث عنها كثيرا”، قبل أن يضيف: “هل رأيتم الأرضية الجديدة في سيدي موسى؟ ليس من الصعب وضع أرضية مثل هذه”.
كما أكد التقني البوسني أنّ أرضية الميدان السيئة منعته من الحكم على بعض اللاعبين، وكذلك من تجريب البعض الآخرين، “لا أستطيع الحكم على اللاعبين في أرضية مثل هذه، كنت أتمنى مشاهدة بزاز اليوم لكنه لاعب تقني
وسيكون من الظلم له الزج به على أرضية من هذا النوع، وحتى جابو صحيح هو مصاب لكن حتى لو كان جاهزا كان من المستبعد جدا إشراكه في هذه الظروف نظرا لرداءة الأرضية”.  
 آخر مباراة في ملعب 05 جويلية؟
 أوحت الطريقة التي تحدث بها الناخب الوطني عن وضعية أرضية ملعب 05 جويلية، أنّ هذه المباراة هي الأخيرة التي سيلعبها على أرضية هذا الأخير...وهذا ما أكّدته مصادر مقربة منه لـ “الشعب”، حيث أقسم أنّه لن يبرمج أي مباراة للمنتخب الوطني في ملعب 05 جويلية طوال تواجده على رأس العارضة الفنية، حتى لو تمت إعادة الأرضية وتغييرها بأخرى أحسن منها، وهذا معناه أنّ “الخضر” سيعودون مرة أخرى للاستقبال بأرضية تشاكر خلال تصفيات كأس العالم بعد نهاية كأس الأمم الافريقية.
وزاد غياب الجمهور عن المباراة من هذه الرغبة، وهذا ما أكّده هاليلوزيتش: “كنت أتمنى حضور جمهور أكثر من الحاضر اليوم، لكن ذلك لم يحدث خاصة أن اللقاء كان استعراضيا”.
و كانت الخسارة التي تلقّاها المنتخب الوطني أمام نظيره البوسني هي الأولى للناخب الوطني داخل القواعد، كنت أتمنى مواصلة الانتصارات التي حققناها مؤخرا لكننا انهزمنا أمام منتخب قوي وكان واقعي أكثر منّا”.
تدوين أمور إيجابية
 رغم أنّه لم يخف عدم رضاه عن النتيجة التي آلت إليها المباراة، إلاّ أنّ الناخب الوطني أكّد أنّه دوّن بعض الأمور الايجابية التي سيأخذها في الحسبان مستقبلا، “رغم كل الظروف الصعبة التي واجهتني اليوم إلاّ أنّني كنت مطالبا بتدوين كل الأمور الايجابية رغم أنّكم قد تعتقدون أنها أمور هامشية، لكنّني بصراحة أعجبتني كثيرا الروح القتالية التي لعب بها اللاعبون عندما تحدّوا سوء الأرضية، وبذلوا مجهودات بدنية إضافية من أجل الفوز بهذه المباراة”.
 دوخة يطمئن الجميع
كما لم يخف هاليلوزيتش سعادته بالمستوى الذي قدّمه الحارس عزالدين دوخة في هذه المبارا، ملمحا أنّه كان مجبرا على البحث عن بديل للحارس الأساسي مبولحي، نظرا للوضعية الغامضة التي يعيشها هذا الأخير، “اليوم قدّم دوخة مستوى مميزا، وقام بثلاث صدات حاسمة، وبعد المستوى الذي قدمه أعتقد بأنّه يمكن الاعتماد عليه”.
وبخصوص وضعية مبولحي، أضاف هاليلوزيتش: “مبولحي متواجد بدون منافسة وكأس إفريقيا على الأبواب، وكان عليّ البحث عن بدائل تحسّبا لأيّ طارئ”، كما أسرّ الناخب الوطني لمقربيه أنّه أعجب كثيرا بالمستوى الذي ظهر به تجار، الذي يعدّ من اللاعبين المهمّين في النهج التكتيكي للتقني البوسني.
من جهته لم يكسب بن موسى نقاطا كثيرة خلال مواجهة البوسنة، وكلام هاليلوزيتش عليه أفضل دليل، “في الجهة اليسرى بن موسى هو الخيار الثالث بعد مصباح وكادامورو”.
 مشكل الدفاع مرة أخرى
خرج الناخب الوطني عن صمته وأكّد أنّه يبحث عن مدافع خاصة بعد الوجه الذي ظهر به بلكالام في هذه المواجهة،  “بلكالام لعب بسذاجة كبيرة، فلو أخرج الكرة إلى التماس لما كان هناك هدفا، و صراحة أنا قلق من الدفاع وسأضطر للبحث من جديد عن لاعبين يصلحون للعب في هذا المركز”.   
 “سأسافر كثيرا في الفترة المقبلة”
 خلال حديثه عن اللاعبين المصابين، قام الناخب الوطني وحيد هاليلوزيتش بتقسيمهم إلى قسمين: “هناك لاعبون مصابون لكنهم يستطيعون لعب المباريات بعد شفائهم مثل مصباح، كادامورو، سوداني وسليماني لأن إصاباتهم ليست صعبة، لكن هناك لاعبين مصابين ويعانون من نقص المنافسة مثل حليش، بوقرة ويبدة، وهنا يجب أن أسافر من أجل مقابلتهم والحديث معهم”.
أما بخصوص بلفوضيل فأضاف هاليلوزيتش: “بلفوضيل كان متحمس للمجيء لكنه لم يضع في حسابه أطرافا لها علاقة بمجيئه للعب في الجزائر مثل العائلة ورئيس النادي الذي يدفع له أجره ومناجيره، لكنّني سأقابله من أجل الحديث معه”.
ولم يعلّق هاليلوزيتش عن إبداء مدافع سان ايتيان فوزي غلام رغبته في اللعب للمنتخب الوطني.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018