عز الدين دوخة لـ “ الشعب “:

“أدّيت واجبي في لقاء البوسنة ... ومستعد لكأس أمم إفريقيا”

حاوره: محمد فوزي بقاص

بعد الآداء الجيد الذي ظهر به حارس إتحاد الحراش » عز الدين دوخة « في مباراة المنتخب الوطني ضد منتخب البوسنة و الهرسك في سهرة الأربعاء ، إتصلنا به وأدلى لنا بهذا الحوار:

  • الشعب: أديت مباراة كبيرة أمام المنتخب البوسني، كيف تعلق على أول مشاركة لك كأساسي مع الخضر ؟

عز الدين دوخة: صحيح ظهرت بوجه مشرف في خرجتي الأولى بألوان المنتخب الوطني الجزائري، وأريد أن أعود قليلا للوراء، منذ كنت صغيرا كنت أحلم بتقمص الألوان الوطنية، و بعد العمل الكبير الذي قمت به طوال مشواري الكروي، جاء موعد أول دعوة تلقيتها في المنتخب، و كان ذلك اليوم بمثابة الجائزة الكبرى التي تلقيتها منذ بداية مسيرتي الكروية، ورغم أن الناخب الوطني لم يعتمد علي إلا أني كنت متأكدا من أن فرصتي ستأتي في يوم من الأيام، واصلت العمل بكل جدية مع فريقي، والحمد لله الآن ترى النتيجة مع فريقي نحن نحتل صدارة الترتيب، وتحسنت كثيرا هذا الموسم بالمقارنة مع الموسم الماضي، وما قمت به أمام البوسنة كان لزاما علي، كي أبين للناخب الوطني » وحيد هاليلوزيتش « أن لديه حارس يمكنه الإعتماد عليه بعد الحارس الأول » الوهاب رايس مبولحي « .

  •  الجميع يؤكد أنك تستحق مكانتك في المنتخب بعد مباراة البوسنة،  ؟

. : اليوم كانت مباراة ودية بين الجزائر و البوسنة، والناخب الوطني منحني الفرصة من أجل تجريبي، لأنه لا يمكن المجازفة بحارس جديد في مباراة رسمية، خاصة أن الكل يعرف بأنه لتكون الحارس المرمى الأول في الفريق أو في المنتخب تمنح لك الفرصة وإذا تمكنت من خطفها و الظهور بمستوى أحسن من سابقك مبروك عليك لقب الحارس الأول، كما كان الحال سابقا مع » هشام مزاير«  و» لوناس قاواوي« بعدها منحت الفرصة لشاوشي و مبولحي في مقابلات رسمية، الآن فرصتي كانت في مباراة ودية أتمنى أني تمكنت من إقناع الناخب الوطني بالوجه الذي قدمته، و لما لا يكون هذا اللقاء فرصتي من أجل لعب أول كأس أمم إفريقية في مسيرتي الكروية، هو مجرد حلم يبقى للتحقيق.

  • إذا بقي الأمر على حاله ستكون الرقم واحد في الكان، ما قولك ؟

.. : أقسم بالله أني لا أريد التقليل من شأن الحارس مبولحي الذي قام بمباريات كبيرة في كأس العالم ومهما يكن لديه خبرة كبيرة على المستوى الإفريقي في التصفيات المؤهلة للكان، حالته الآن غير مستقرة في فريقه، وهو ما قد يحدث لأي لاعب في العالم، الآن نحن نعمل في إطار المنافسة النزيهة، من جهتي سأقوم بكل شيء للمواصلة في سلسلة النتائج الإيجابية مع فريقي الحراش، سأعود بمعنويات عالية في السحاب إلى الصفراء، أعرف جيدا أن هاليلوزيتش سيواصل معاينتي في لقاءات فريقي، وتألقي مع فريقي هو وحده الذي يسمح لي بالتحضير الجيد من أجل لعب كأس أمم إفريقيا إذا أشركني هاليلوزيتش في الكان، وأتمنى أن يجد زميلي مبولحي فريقا في الميركاتو الشتوي، لأن المنتخب الوطني بحاجة إليه، وأنا مستعد للكان ورهن إشارة هاليلوزيتش .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018