عادل السليمي لـ “الشعب”

“أرضية الميدان أفشلت المهمة التي جئت من أجلها”

حاوره: عمار حميسي

اعترف نجم المنتخب التونسي السابق عادل السليمي في هذا الحوار بفشله في المهمة التي كلّفته بها الاتحادية التونسية ، في معاينة ومتابعة المنتخب الوطني ، وإعداد تقرير مفصل ، لأن أرضية ميدان ملعب 05 جويلية كانت سيئة جدا.

  •  الشعب: أهلا بك في الجزائر، ونود معرفة سبب حضورك مباراة المنتخب الوطني ونظيره البوسني؟

❊❊ عادل السليمي: شكرا لكم، أنا سعيد جدا بتواجدي في الجزائر وسبب حضوري ليس خافيا على أحد، حيث تمّ تكليفي من طرف الاتحاد التونسي لكرة القدم بإيعاز من مدرب المنتخب سامي الطرابلسي بمتابعة مباراة الجزائر والبوسنة، وإعداد تقرير خاص عن المنتخب الجزائري، لكن بصراحة أعترف أنّني فشلت في المهمة التي جئت من أجلها بسبب أرضية الميدان التي أعاقت اللاعبين على إظهار امكانياتهم.  

  •  إذا الأرضية أفشلت مهمتك؟  

❊❊ إلى حد كبير، لكنني دوّنت بعض الملاحظات البسيطة عن المنتخب الجزائري والتي سأرفعها في تقرير إلى المدرب سامي الطرابلسي.  

  •  ومن الناحية الفردية هل ستتابع مردود كل لاعب جزائري مع ناديه؟

❊❊ هذه ليست مهمتي، لكنني متأد من هذا الأمر ستتم معاينة كل لاعب مع فريقه وتتبع أخبارهم، وهذا هو نفس الأمر الذي يقوم به الطرف الجزائري، وحتى الايفواري وأيضا الطوغولي بما أنّنا متواجدون في مجموعة واحدة.  

  •  على ذكر المجموعة التي يتواجد فيها المنتخب التونسي والجزائري، ما هي نظرتك الفنية لها؟  

❊❊ هي مجموعة صعبة لأنّها تضم ّثلاث منتخبات قوية، إضافة إلى منتخب الطوغو الذي لا نعرف مستواه حاليا وسنتابعه أيضا، لكن الأمور صعبة للغاية.  

  •  ما هي حظوظ المنتخب التونسي والجزائري حسب رأيك في التأهل إلى الربع النهائي؟

❊❊ أعتقد أنّ تواجد منتخب كوت ديفوار عقّد الأمور نوعا ما، خاصة أنّه واحد من أقوى المنتخبات على مستوى القارة السمراء، والمرتبة الاولى ستؤول إليه بنسبة كبيرة إلاّ إذا حدثت مفأجاة، وهذا أمر وارد في كرة القدم، لهذا أظن أن الصراع سيكون على أشده على المرتبة الثانية بين تونس والجزائر دون نسيان منتخب الطوغو الذي عرف عودة اديبايور.

  •  لماذا اختار سامي الطرابلسي مدرب المنتخب التونسي  قطر من أجل التحضير لكأس الأمم الافريقية؟

❊❊ لأنّ الظروف الموجودة في قطر مشابهة لتلك المتواجدة في جنوب إفريقيا، فالمناخ سيكون متقارب بما أن بداية كأس أمم إفريقيا سيتزامن مع فصل الصيف، وبخصوص الارتفاع فقطر مرتفعة عن سطح البحر بـ 650 متر، أما المدينة التي ستحتضن مباريات المنتخب التونسي فترتفع بـ 1000 متر، ولا يوجد فرق كبير بينهما فيما يخص هذا الأمر.

  •    هل لنا أن نعرف ماذا تعمل حاليا؟

❊❊ بعد اعتزالي كرة القدم كلاعب أخذت قسط من الراحة مع العائلة وتوجهت لعالم التحليل، حيث عملت في بعض الفضائيات العربية كمحلل وفي نفس الوقت كنت أحضّر لنيل شهادة التدريب، وفي الوقت الحالي أنا مدرب منتخب تونس لأقل من 20 سنة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018