منافسو “الخضر” في جنوب افريقيا

الطوغو وكوت ديفوار يفوزان وتونس دون اقناع

محمد مغلاوي

قبل شهرين من انطلاق نهائيات كأس إفريقيا للأمم 2013 لكرة القدم بجنوب إفريقيا، خاض يوم الأربعاء الفارط منافسو المنتخب الوطني في المجموعة الرابعة، مباريات ودية تحضيرية للمنافسة، أسفرت عن نتائج تعطي الانطباع أن مجموعة “الخضر” ستشهد تنافسا شديدا للتأهل للدور الثاني من “الكان”.
الفيلة يستعرضون قوتهم أمام النمسا
المرشح الأول لاعتلاء ترتيب المجموعة الرابعة، منتخب كوت ديفوار، صاحب المركز 15 عالميا، واجه النمسا صاحبة المركز 68، على أرضية ملعب “لينز” النمساوية، وقدم رفقاء دروغبا مستوى جيدا، وحققوا فوزا منطقيا بثلاثية مقابل صفر، تعاقب على تسجيلها كل من ديديه ياكونان نجم هانوفر الألماني في الدقيقة 44، وديديه دروغبا مهاجم شنغهاي شينهوا الصيني، الذي اضاف الهدف الثاني بعد دقيقيتين فقط من دخوله بديلا في الدقيقة 59، واختتم لاسينا تراوري مهاجم آنجي الروسي الهدف الثالث في الدقيقة 75، هذا الفوز المعنوي بغض النظر عن ظروفه ومستوى المنتخب النمساوي، يؤكد قوة أبناء صبري لموشي قبل شهرين من “الكان”، في انتظار الوجه الذي سيظهرون به في مواجهتهما الوديتين المتبقيتين شهر جانفي القادم، ضد الكونغو الديمقراطية ومنتخب ثان لم يحدد بعد.
الطوغو يفاجئ المغرب.. وينذر بقية المنتخبات
عكس كوت ديفوار وتونس والجزائر الذين فضلوا اللعب أمام منتخبات أوروبية، واجه الفريق الطوغولي منتخبا إفريقيا لاختبار مستواه في بداية تحضيراته لـ”الكان”، واختار اللعب ضد أسود الأطلس لتشابه طريقة لعبه مع منتخبنا الوطني والمنتخب التونسي، وفاجأ أشبال المدرب الفرنسي “ديدي سيكس” في مباراة متوسطة المستوى بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء رفقاء يوسف العربي، وفازوا عليهم بهدف لصفر من امضاء نجم توتنهام الانجليزي ايمانويل اديبايور في الدقيقة 74، هذا الفوز أراده الطوغوليون انذارا لبقية المنتخبات، وأكدوا أنهم لن يكونوا لقمة سائغة في مجموعتهم، كما عاكس الفوز أراء بعض المختصين بعد إجراء القرعة، التي تنظر للطوغو على أنه منتخب أقل شأنا من باقي الفرق التي تضمها المجموعة الرابعة، وهو الذي قدم مردودا جيدا أمام المغرب خاصة في الشوط الثاني، وفي برنامج منتخب الطوغو مباراة ضد منتخب عمان نهاية ديسمبر ومباريتين وديتين في جانفي القادم.
أسود قرطاج دون المستوى أمام سويسرا
في غياب عناصر الترجي لارتباطهم بالمباراة المرتقبة أمام الأهلي المصري في إياب نهائي رابطة أبطال أفريقيا اليوم، واجهت تونس منتخب سويسرا على ملعب سوسة، وتلقت هزيمة بهدفين لهدف، سجل هدف التونسيين حمدي الحرباوي في الدقيقة 59، وشهدت المباراة تعرض رامي البدوي للطرد في الدقيقة 73، وأبدى مدرب المنتخب التونسي سامي الطرابلسي رضاه عن أداء أشباله على الرغم من الهزيمة، مبررا ذلك كون اللاعبين يفتقرون إلى الانسجام بسبب مرور جولة واحدة على انطلاق البطولة التونسية وغياب لاعبي الترجي، ورغم هذا التفاؤل يبقى أسود قرطاج دون اقناع لحد الآن، في انتظار التربص الذي من المنتظر أن يكون في قطر أو الإمارات العربية المتحدة شهر جانفي القادم.
“الخضر” مطالبون بالحذر والتحضير الجيد
ورغم أن الحكم على مستوى هذه المنتخبات مازال مبكرا، إلا أن نتائج منافسي المنتخب الوطني في هذه المباريات الودية، تؤكد أن “الخضر” سيكونون أمام تحد كبير للتأهل لربع النهائي في كان 2013، وتحقيق هذا الهدف مرتبطة أساسا بالتحضيرات التي سيجريها رفقاء فغولي في تربص جنوب إفريقيا شهر جانفي القادم، وهاليلوزيتش مطالب بالحذر وقراءة جيدة للمنافسين، لتفادي الخروج المبكر من منافسة غابت عنها الجزائر في الدورة السابقة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018
العدد 17745

العدد 17745

الجمعة 14 سبتمبر 2018