مليك عسلة لـ “الشعب”:

“سأواصــل العمـل بجـد لأحافـظ علـى مكانتـي في المنتخــب الوطنــي”

حاورته: نبيلة بوقرين

أكد مليك عسلة أنه جاهز من أجل تقديم الإضافة للمنتخب الوطني في المواعيد القادمة في حال اعتمد عليه المدرب غوركوف ولهذا سيواصل العمل الجاد من أجل كسب مكانة أساسية في المجموعة، أما عن شباب بلوزداد كشف أنهم يهدفون لضمان البقاء و عدة أمور أخرى خلال هذا الحوار الذي خصّنا به خلال نزوله ضيفا على جريدة “الشعب”.
«الشعب”: كيف تعلق على دعوة غوركوف للمشاركة مع المنتخب الوطني؟
 “عسلة”: الحمد لله تحقّق حلمي والآن سأواصل العمل من أجل التأكيد لضمان البقاء مع المنتخب من خلال استغلال هذه الفرصة وحتى أكون عند ثقة المدرب غوركوف في المستقبل، لأن المسؤولية أصبحت أكبر في الفترة المقبلة لأن تمثيل الألوان الوطنية بصفة ملائمة و مشرفة.  
ما هو تقييمك للتربص الماضي مع المنتخب؟
 التربص مع الفريق الوطني كان قصيرا ولكننا استفدنا منه كثيرا، لأننا عملنا بكل جدية مع غوركوف وكذا مدرب الحراس خاصة في الجانب التكتيكي والبسيكولوجي حتى نكون جاهزين لكل المباريات وفي كل الظروف فهما يلعبان دورين كبيرين في تحقيق نتائج إيجابية.
 ما هي الرسالة التي وجّهها لكم المدرب غوركوف؟
..: طلب منا العمل بكل جدية وعدم التهاون سواء مع الفرق التي نلعب فيها أو عندما نكون في المنتخب من أجل الحفاظ على المستوى العالي للذهاب بعيدا، لأن غوركوف هادئ جدا و يعرف كيف يتعامل مع الأمور سواء عندما يكون الضغط أو في الأوقات العادية وهذا ما أفادنا كثيرا.
 المنافسة كبيرة في المنتخب، هل تنتظر أن تكون الحارس رقم واحد مع “الخضر”؟
 ..: صحيح المنافسة في المنتخب الوطني قوية، وهذا عامل إيجابي للجميع من أجل المواصلة في العمل والمثابرة لرفع المستوى أكثر، وأنا هدفي هو إقناع المدرب في أول فرصة تمنح لي إن شاء الله، لأني أثق بإمكانياتي و كل شيء يأتي بالعمل، والميدان هو الفاصل الوحيد.
  لماذا اخترت شباب بلوزداد؟
 كانت لدي عدة عروض من نوادي أخرى على غرار كل من الوفاق، إتحاد العاصمة ومولودية الجزائر، إلا أنني اخترت شباب بلوزداد، لأني كنت واثق أني سأجد نفسي فيه والحمد لله قدّمت ما كان مطلوبا مني رغم أني في البداية عانيت من مشكل الإصابة التي عاودتني في عدة مرات وفي ما بعد تمكنت من فرضي تواجدي.
 ما هو الهدف الذي كان مسطرا من طرف المسيرين في بداية الموسم؟
  عندما اتصل بي مسيري الشباب وعرضوا علي فكرة اللعب معهم أكدوا لي أنهم يريدون تكوين فريق تنافسي بإمكانه أن يحقق نتائج إيجابية على المدى البعيد، لأن التشكيلة شابة و أنا اخترت الفريق بكل قناعة و أتمنى أن نصل إلى هدفنا المسطر من الموسم الحالي والمتمثل في ضمان البقاء.
  نفهم من كلامك أنكم لم تصلوا إلى هدفكم، أليس كذلك؟
..: حاليا لم نصل إلى هدفنا في ضمان البقاء بصفة رسمية حيث تنقصنا 6 نقاط لذلك وسنعمل على تحقيقها في المباريات المقبلة من خلال العمل الجماعي والجاد بالنظر إلى المنافسة القوية بين كل الفرق سواء التي تريد الحصول على اللقب أو تلك التي تصارع على تفادي السقوط.
 إذن الضغط سيزداد في الجولات المقبلة؟
..: بالطبع سيكون ضغطا كبيرا على جميع الفرق، لأن فارق النقاط ليس كبيرا وبإمكان الترتيب أن يتغير من جولة لأخرى، ولهذا الأمور لم تحسم إلى حد الآن ونحن سنعمل على تسيير باقي المنافسات لقاءً بعد آخر حتى نكمل الموسم و نضمن بقاءنا في القسم الأول.
  ما هي الإضافة التي جاء بها المدرب ألان ميشال؟
 المدرب آلان ميشال غيّر طريقة التعامل مع المجموعة، لأنه يعتمد على التواصل مع اللاعبين و الحديث عن قرب، و أعطى لنا الحرية في التصرف وهذا ما جعلنا نشعر بمسؤولية أكبر مما ساعدنا في تحقيق نتائج إيجابية من خلال العمل الجماعي ونأمل أن نواصل في نفس المستوى حتى النهاية لأنه دائما كان يطلب منا التركيز في المباريات مع الجدية في العمل.
 كيف تقيّم مستوى البطولة الوطنية في الموسم الحالي؟
  مستوى البطولة في الموسم الحالي متقارب و مقبول وأنا ضد الذين قالوا أنها ليست جيدة خاصة من ناحية الأهداف و المنافسة الشديدة بين الفرق بسبب تقارب النقاط رغم نقص الملاعب المعشوشبة طبيعيا، إلا أن الأمور سارت في الطريق الصحيح في هذه السنة من كل النواحي و أتمنى أن تتواصل الإثارة حتى النهاية.
 هل تفكر في تغيير الأجواء في التحويلات القادمة؟
 حاليا أريد الاستقرار لأنني مرتاح في فريقي شباب بلوزداد ولهذا أنا لا أفكر في تغيير الأجواء خاصة أني مرتبط بعقد مع الشباب، ونحن نفكر في طريقة ضمان البقاء من خلال تحقيق نتائج إيجابية و فقط.
 كيف ترى حظوظ الأندية الجزائرية في المنافسة القارية؟
..: الأندية الجزائرية قدّمت مستوى مقبول إلى حد الآن و بإمكانها أن تذهب بعيدا إذا واصلت في حصد النتائج الإيجابية، لأن الوفاق بصدد الدفاع عن لقبه والإتحاد يملك كل الإمكانيات التي تساعده على ذلك .
أما مولودية العلمة رغم نقص الخبرة، إلا أنهم في الطريق رفقة أولمبي الشلف وهذا الأخير تجاوز كل المشاكل التي يتخبط فيها في البطولة و أتمنى لهم التوفيق في الأدوار المقبلة، لأن الوفاق أعطى دافعا للجميع من أجل الحلم بالفوز بالألقاب الإفريقية.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18054

العدد 18054

الأحد 22 سبتمبر 2019
العدد 18053

العدد 18053

السبت 21 سبتمبر 2019
العدد 18052

العدد 18052

الجمعة 20 سبتمبر 2019
العدد 18051

العدد 18051

الأربعاء 18 سبتمبر 2019