فيما يراقب “العميد” و “ابناء سوسطارة” السباق عن قرب

وفاق سطيف و إ. الحراش مرشحان للتتويج

عمار حميسي

عرفت مرحلة الذهاب للرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم تناوب فريقا وفاق سطيف وإتحاد الحراش على كرسي الريادة و تارة يتشاركان الصدارة إلى أن حسم الوفاق الأمر لصالحه وظفر باللقب الشتوي، مستفيدا من خسارة إتحاد الحراش أمام مولودية الجزائر، لكن رغم ذلك بقي الفارق نقطة واحدة و هذا معناه أن الأمور لم تحسم بنسبة كبيرة لصالح الوفاق بما أن “الصفراء” تتواجد مباشرة خلفه في الترتيب، إضافة إلى الغريمان إتحاد العاصمة ومولودية الجزائر اللذان يراقبان السباق عن قرب بما أن الفارق بينهما وبين المتصدر هو أربع نقاط ونفس الأمر بالنسبة لمفأجاة الموسم الماضي شبيبة بجاية الذي قلّب الطاولة على الجميع قبل نهاية مباريات الموسم الماضي واستطاع افتكاك المركز الثاني، علما أنه حاليا يحتل المركز الخامس بفارق ست نقاط عن المتصدر وفاق سطيف  

الوفاق رغم التغييرات الهدف واحد.
عاش فريق وفاق سطيف فترة صعبة للغاية خلال فترة التحويلات الصيفية بما أنها عرفت رحيل اللاعبين الذين ساهموا في حصوله على الثنائية وفي مقدمتهم أفضل لاعب محلي للموسم الماضي عبد المومن جابو الذي غادر إلى الافريقي التونسي ونفس الأمر ينطبق على الثنائي حشود وبن موسى اللذان فضلا أموال الاتحاد والمولودية على البقاء في فريق لا يلبي طموحاتهم المالية وخطى المدرب غيغر نفس خطى لاعبيه وفضل أموال الخليج لتجد إدارة الوفاق نفسها في حرج كبير، خاصة أنها مطالبة بالحفاظ على الأقل على نفس مستوى الفريق خلال الموسم الماضي لتقوم بإجراء انتدابات لم تكن في مستوى تطلعات الجمهور بما أن الثنائي شعلالي وسلطاني كانا بعيدان عن المستوى المطلوب، لكن من جهة أخرى أعطت الفرصة لحارس شاب أثبت أنه حارس ممتاز أعطى ثقة للفريق، ويتعلق الأمر بالحارس خذايرية، كما وضعت الثقة في لاعبين كانوا احتياطيين الموسم الماضي أصبحوا من نجوم الفريق والبطولة على غرار قورمي وأمير قاراوي إضافة إلى اللاعبان العقبي وجحنيط ساهموا كلهم في النتائج الايجابية التي حققها الوفاق.
اتحاد الحراش .. مرحلة العودة للتأكيد
رغم أن فريقهم يبتعد بنقطة فقط من المتصدر وفاق سطيف، إلا أن أنصار اتحاد الحراش مازالوا يعتقدون أن فريقهم غير مرشح للتتويج باللقب، نظرا لغياب عامل مهم وهو التمويل المالي الضروري من أجل تحفيز اللاعبين على بذل مجهودات إضافية، وبالتالي وحسب العارفين بخبايا الفريق، فاتحاد الحراش قد ينهار في أي لحظة ويتراجع في الترتيب العام في مرحلة العودة إذا لم يتوفر عاملين مهمين وهما الأموال، إضافة إلى لاعبين يملكون الخبرة الكافية من أجل تأطير هذه المجموعة الشابة لعدم توفرها على الخبرة الكافية، وهذا ما ظهر جليا خلال مواجهة العميد الذي استغل لاعبوه “سذاجة” بعض لاعبي “الصفراء “ واستطاعوا تحقيق انتصار أكثر من مهم، لكن رغم ذلك يبقى فريق إتحاد الحراش يستحق وقفة تقدير نظرا للمستوى المميز الذي ظهر به الفريق طيلة مرحلة الذهاب.
اتحاد العاصمة و “العميد” يتابعون عن قرب
 رغم أن بداية الموسم لم تكن في مستوى تطلعات أنصار الغريمين مولودية الجزائر وإتحاد العاصمة، إلا أن التغيير الذي حدث على مستوى العارضة الفنية للفريقين ساهم في إعطاء “جرعة من الأوكسيجين” لهما اللذان عادا بقوة خلال النصف الثاني من مرحلة الذهاب، ويبقى الفريقان مرشحان بقوة للمنافسة على اللقب في ظل توفر عامل مهم وهو السيولة المالية إضافة إلى طاقم فني متحكم جيدا في المجموعة وهو ما ظهر جليا وستكون فترة توقف البطولة مهمة جدا لمدربا الفريقان بما أنهما تعاقدا مع الفريقان بعد بداية البطولة من أجل ضبط الأمور.
شبيبة بجاية .. تكرار المفأجاة ممكن
شكّل تحقيق شبيبة بجاية المرتبة الثانية في الموسم الماضي مفاجأة لجميع المتتبعين نظرا لأنه كان بعيدا عن الترشيحات، لكن عودته القوية خلال الخمس جولات الأخيرة من البطولة جعلته ينهي الموسم ضمن الثلاث الأوائل، ومن الممكن أن يعيد الفريق سيناريو الموسم الماضي وتتشابه حالة شبيبة بجاية مع اتحاد الحراش بما أن الفريقان مبنيان على اللاعبين الشبان، لكن الفرق أن “أبناء يما قوراية “ يملكون لاعبي الخبرة الذين بإمكانهم تسيير بعض المباريات الصعبة التي تحتاج للاعبين يستطيعون الوصول بالفريق إلى بر الأمان.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018