محمد ميهوبي (مدرب أمل الأربعاء) لـ “الشعب”:

ثقتي كبيرة في كل اللاعبين لكسب لقب الكأس اليوم

حاوره: محمد فوزي بقاص

قبل النهائي التاريخي لكأس الجمهورية الذي سيخوضه كل من أمل الأربعاء ومولودية بجاية اليوم برسم الطبعة الواحدة والخمسين من السيدة الكأس، اقتربنا من الرجل الأول على رأس العارضة الفنية للفايكينغ “محمد ميهوبي” الذي أكد لنا بأن تربص دار الضياف انطلق الخميس والتحضيرات تسير بشكل عادي جدا، في هذا الحوار:

«الشعب”: كيف تتم التحضيرات لأول نهائي في تاريخ الفريق؟ (الحوار أجري ظهيرة الخميس)
محمد ميهوبي: التحضيرات تجري على قدم وساق كما يقال وفي ظروف جد حسنة قبل نهائي كأس الجمهورية الذي ينتظره عشاق الكرة المستديرة في بلادنا وكل عشاق فريق أمل الأربعاء ومولودية بجاية، نحن الآن نحضّر منذ أسبوع فوق أرضية ميدان طبيعية عكس ما كنا متعودين عليه بالتدريب في العشب الاصطناعي.
 واخترنا أن تكون التدريبات لأسبوع فوق أرضية الميدان الطبيعية كي يتعوّد عليها اللاعبون خاصة في مثل هذا الوقت من الموسم التي عادت ما تكون صلبة بعض الشيء، ودخلنا اليوم في تربص مغلق بفندق دار الضياف بالعاصمة لإبعاد اللاعبين عن العالم الخارجي وعزلهم تماما عن الأنصار ومحبي الفريق، والهدف من ذلك هو الدخول المبكر في أجواء النهائي والتركيز جيدا قبل اللقاء.
الشيء الثاني نقوم بتدريبات عادية إستراتيجية وبدأنا منذ ثلاثة أيام تحضير اللاعبين من الناحية البسيكولوجية، خاصة أن البعض كان متأثرا بعدما بدأ الشك يتسرب لبعض اللاعبين بسبب سوء النتائج في البطولة، ومن جانب خطة اللعب بعدما عاينا المنافس عبر شريط فيديو ووقفنا على نقاط قوة وضعف الفريق المنافس، شدّدنا على ضرورة احترام المنافس، وتمثيل ألوان الفريق أحسن تمثيل في هذا العرس الكروي مهما كانت نتيجة اللقاء.
 كان عليكم ضغط رهيب من قبل الأنصار بعد النتائج السلبية في البطولة، هل تجاوزتم ذلك؟
 صحيح أن ضغطا شديدا كان علينا بعد الانهزام أمام النصرية في الجولة الماضية من البطولة، لكن كل شيء تغيّر الآن وتجاوزنا تلك المرحلة والحمد لله .. كما أن الأنصار تقربوا منا وطالبونا بالفوز في النهائي ودخلت الأمور إلى مجراها الطبيعي، حتى أن اللاعبين مرتاحين في التربص وخرجوا نهائيا من ضغط البطولة والآن يركزون على اللقاء النهائي، كما أن الرئيس والمسيرين دائما حاضرون معنا وعماني يعرف جيدا كيف يقترب من اللاعبين وكيف يزيل عنهم الضغط الذي هو عليهم بالقيام ببعض الأنشطة داخل الفندق وهو ما يجعل روح المجموعة تقوى من يوم لآخر، عماني ساعدني كثيرا في مهمة تحضير اللاعبين من الناحية البسيكولوجية وأمر مهم أن يشعر اللاعبون بتواجد الجميع معهم.
 ثاني نهائي لكم في ثلاثة سنوات؟
 صحيح في ذلك الموسم بلغنا نهائي كأس الجمهورية ضد اتحاد العاصمة وكانت مباراة كبيرة بين الناديين، ويومها نشطت أنا وجمال مناد النهائي صاحب الخبرة الكبيرة في الميادين، لكن للأسف في ذلك اليوم لعبنا أفضل لكن السيدة الكأس اختارت إتحاد العاصمة وخسرنا الكأس مع مولودية الجزائر لأول مرة في تاريخها، صحيح أن ذلك النهائي لن يمحى من ذاكرتي لأنه كان خيبة أمل كبيرة بالنسبة لي وللأنصار، اليوم عدنا والحظ سيكون 50 بالمائة لكل فريق، وأظن المقابلة لن تكون سهلة ضد فريق عريق اسمه مولودية بجاية، أعتقد أنه يجب أن نكون رياضيين قبل كل شيء وهي مباراة في كرة القدم لا أكثر ولا أقل ويجب أن نظهر الوجه الحسن، خاصة أن النهائي سيبث على أكبر القنوات العالمية.
 وماذا عن التشكيلة هل هناك وجود لإصابات؟
 أولا فقدنا أحد أفضل عناصرنا في اللقاء الماضي من البطولة أمام نصر حسين داي “حسين حروش” الذي خرج بالبطاقة الحمراء في هذا اللقاء ولن يكون حاضرا معنا، ولدينا ضربة موجعة أخرى هي إصابة مومن الذي تلقى إصابة في لقاء الشلف بعد احتكاكه بأحد اللاعبين، ولكن حاولنا استرجاعه لكن خلال حصة الاستئناف شعر بآلام حادة في الركبة عندما قام بترويض الكرة وهو الآن يقوم بفحوص معمقة ولن يكون حاضرا معنا في النهائي، لكن سنرى كيف نعوض هاذين العنصرين وثقتي كبيرة في اللاعبين البدلاء الذين أتيحت لهم الفرصة للبروز والتألق في هذا اللقاء، وهم أمام فرصة دخول التاريخ بإهداء النادي أول لقب منذ نشأته في 1941. 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18029

العدد 18029

الأربعاء 21 أوث 2019
العدد 18028

العدد 18028

الثلاثاء 20 أوث 2019
العدد 18027

العدد 18027

الإثنين 19 أوث 2019
العدد 18026

العدد 18026

الأحد 18 أوث 2019