سمير كربوش يكشف لـ “الشعب”

المهمة صعبة...وهدفنا بلوغ الدور الثاني

حاورته: نبيلة بوقرين

اعتبر سمير كربوش حارس مرمى المنتخب الوطني لكرة اليد، أنّ مشاركتهم في بطولة العالم التي ستجرى بإسبانيا صعبة جدا بالنظر إلى المجموعة التي أوقعتهم فيها القرعة رفقة البلد المنظّم، في ظل عامل النقص في المستوى البدني لدى اللاعبين الناشطين بالبطولة المحلية بما أنّهم لم يلعبوا منذ مدة طويلة، كما كشف عن طموحاتهم في هذه الطبعة والأهداف المسطّرة من طرفهم.
❊ الشعب: كيف هي أجواء المجموعة؟
❊❊ سمير كربوش: الأمور تسير بشكل عادي بيننا نحن اللاعبين، وفي الطريق الصحيح لأنّنا نركّز على التدريبات والعمل لتدارك النقائص.
 ❊ هل أنتم جاهزون من الناحية البدنية بعد مشكل توقف البطولة الوطنية؟  
❊❊ صحيح هناك مشكل توقف البطولة ولم نلعب منذ فترة طويلة، لكنّنا قمنا بعمل كبير جدا مع المدرب الوطني خلال التحضيرات التي قمنا منذ الصائفة الماضية والتي تخلّلتها عدة مباريات ودية سمحت لنا بالتدارك في الوقت المناسب.
❊ تحدّثتم عن التربصات الكثيرة، ألم تشعروا بالارهاق جراء ذلك؟
❊❊ من الناحية البدنية تعبنا قليلا لأنّنا ركّزنا على الجانب البدني بكثرة في التحضيرات ما جعلنا نشعر ببعض الإرهاق خاصة في التربص ما قبل الأخير الذي كان بالمجر، وذلك راجع إلى عدم استفادتنا من الراحة الكافية قبل الدخول في آخر مرحلة التي سبقت المنافسة الرسمية بأيام فقط.
❊ وما هي النتيجة التي حصلتم عليها خلال المعسكرات التي برمجها المدرب بوشكريو؟
❊❊ سمحت لنا هذه التربصات بالوقوف على مدى جاهزيتنا من الناحية البدنية بعد أن واجهنا عدة منتخبات قوية على غرار سلوفينيا وفرق من الدرجة الأولى، وبالتالي عوّضنا عامل غياب المنافسة لدى العناصر المحلية بالمقارنة مع زملائنا الناشطين في أوروبا.
 ❊ هل هذا يعني أنّكم جاهزون للدخول في المنافسة الرسمية؟
❊❊ لقد عملنا بجدّ من أجل أن نكون في المستوى، ولهذا أظن أننا جاهزون للدخول في أجواء المنافسة، ولكن ليس بنسبة كبيرة خاصة من الناحية المعنوية لأنّنا حاولنا تدارك الوضع في وقت قصير جدا وهذا ما أرهقنا، إضافة إلى أنّنا سنلعب في مجموعة قوية وتتطلب جاهزية في كل الجوانب.
❊ ماذا تقصدون بذلك؟
❊❊ لقد أوقعتنا القرعة في مجموعة صعبة جدا برفقة البلد المنظم إسبانيا ومنافسنا المباشر في إفريقيا مصر، ولهذا سنرهن على الإطاحة بهذا الأخير وأستراليا التي سبق لنا الفوز عليها من قبل من أجل ضمان المركز الرابع الذي سيسمح لنا بتحقيق الهدف المسطّر.
❊ وما هو الهدف المسطّر الذي تحدّثتم عنه؟  
❊❊ هدفنا هو بلوغ الدور الثاني من المنافسة رغم صعوبة المهمة بالنظر إلى طابع البطولة التي ستلعب في المستوى، ولكن سنرفع التحدي ونقدم ما علينا وبعدها ننتظر النتائج في الميدانالذي يبقى الفاصل الأخير.
❊ وما هي الأمور التي كان يركّز عليها المدرب خلال التربصات والهدف الذي سطّره؟
❊❊ في البداية كنّا نركز على الجانب البدني وبعدها كان يقوم بإعادة بالنظر في الأخطاء التي نرتكبها من أجل تفاديها في المباريات الرسمية، وفي نفس الوقت كنا نعمل من الجانب البسيكولوجي، كما كان دائما يطلب منا اللعب من دون أي عقدة وعدم استصغار المنافس في آن واحد من أجل ضمان تحقيق نتائج إيجابية .
❊ بما أنّكم الحارس الأساسي للفريق كيف تجدون هذه المسؤولية؟
❊❊ المسؤولية صعبة في كل الأحوال سواء أساسي أم غير ذلك، ولكن سنلعب كل حظوظنا ونحاول توظيف ما اكتسبناه في السابق لتجاوز كل الظغوطات.
❊ وماذا تقولون للجمهور الجزائري؟
❊❊ أطلب من الجمهور الجزائري أن يشجّعنا ويقف إلى جانبنا مثلما كان عليه في المنافسة الافريقية.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018