3 ايام قبل موعد تونس

هاليلوزيتش ضبط بصفة كبيرة التشكيلة الأساسية

محمد فوزي بقاص

فاز المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم بالإختبار الودي الثاني للخضر أمام فريق »بلاتينيوم ستارز« على أرضية ملعب »ماروليغ ستاديوم« الفريق الجنوب إفريقي الناشط في بطولة الدرجة الأولى، قبل الخوض في نهائيات كأس أمم إفريقيا المزمع إجرائها بداية من تاريخ الـ 19 من الشهر الجاري ببلاد »العم مانديلا«، أين سيكون رفقاء لاعب الوسط »عدلان قديورة« مع أول موعد في الثاني والعشرين من الشهر الجاري أمام المنتخب الشقيق تونس في مدينة روستنبرغ.

الفريق الوطني واجه فريقا متواضعا وتمكن من الفوز عليه بنتيجة ثقيلة، فوز سيكون مفيدا له من الناحية المعنوية قبل مواجهة »نسور قرطاج«، صحّح من خلالها الرجل الأول على العارضة الفنية للمنتخب »وحيد هاليلوزيتش« بعضا من الأخطاء التي دونها في المواجهة الودية الأولى أمام »البفنا بفنا«.
»الكوتش وحيد« يبدو أنه أخفى أوراقه من المراقبين الحاضرين في ملعب »مارولينغ ستاديوم« الذين حضروا للتجسس على »الخضر« في مقابلة »بلاتينيوم ستارز«، حيث أشرك 22 لاعبا في المواجهة، وهو ما سمح له بوضع الجميع في المنافسة قبل خمس أيام من مباراة تونس.
التقني »الفرانكو بوسني« بدى قلقا بشأن الهفوات البدائية التي شاهدها في المباراة الودية أول أمس، وهو ما جعله يوجه إنتقادات لاذعة للاعبين أثناء اللقاء موجهة للخط الخلفي، وهو ما سيجعله يسارع الزمن من أجل القضاء على هذه الهفوات قبل ثلاثة أيام من انطلاق أكبر منافسة كروية إفريقية، وما لفت إنتباه الجميع في هذا اللقاء النقص الفادح في المنافسة للظهير الأيمن لفريق »ريال سوسيداد « الإسباني، الذي منحه الناخب الوطني فرصة اللعب، خاصة بعد الوجه الشاحب الذي ظهر به »مهدي مصطفى« في المواجهة الودية الأولى أمام منتخب جنوب إفريقيا، إلا أن كادامورو لم يستغلها جيدا وظهر عليه نقص المنافسة بسبب غيابه عن مباريات فريقه في الآونة الأخيرة بعد الإصابة التي أبعدته عن الميادين وكادت تبعده عن الكان، أما عن الجهة اليسرى وبعد نهاية اللقاء أكد الرجل الأول على العارضة الفنية للمنتخب أن الوافد الجديد » فوزي غلام«، لم يقدم الشيء الكثير في المباراة و لا زال لم يتأقلم مع التشكيلة، رغم أن لديه إمكانيات كبيرة و قادر على تقديم الإضافة، وهو ما سيدفع بهاليلوزيتش بإشراك لاعب ميلان »جمال الدين مصباح« أساسيا في مواجهة تونس دون شك.
كما بدى للعارفين بشؤون كرة القدم والتقنيين أن »الخضر« على عكس الخط الخلفي كانوا في المستوى من حيث الإنسجام في خطي الوسط والهجوم اللذان ومع مرور الدقائق في اللقاء بينوا بأنهم مستعدون لمواجهة كبار إفريقيا، والأفضل من ذلك ظهر الجميع من الأساسيين والإحتياطيين في كامل لياقتهم ما يبشر بالخير قبل مباشرة العرس الإفريقي، خاصة عودة القائد »مدحي لحسن« الذي لعب 68 دقيقة قبل أن يعوض ببوعزة، وأكد في نهاية المواجهة أنه لا يشعر بالآلام ومستعد لأول مباراة، وهو ما سيريح الناخب الوطني قبل إمتحان الثلاثاء.
النقطة الإيجابية في اللقاء كانت دون محالة في حراسة المرمى، أين تمكن الحارس الأول للمنتخب الوطني »الوهاب رايس مبولحي« من الدخول في مواجهته الثانية على التوالي أساسيا بسبب إصابة حارس إتحاد الحراش »عز الدين دوخة« الذي تعرض لتمدد في معصم يده اليمنى، مبولحي الذي تلقى هدفا وحيدا في مبارتين وديتين من ضربة جزاء، يريح كثيرا الطاقم الفني كونه يعد صمام الأمان، الوجه الكبير الذي ظهر به الحارس الجديد لأجاكسيو أسكت أفواه كل المشككين الذين يتحدثون عليه منذ أشهر، وأبان عن جاهزية كبيرة للعودة للتألق من بوابة جنوب إفريقيا التي فتحت له المجال للبروز بألوان المنتخب الوطني ضد منتخبي إنجلترا والولايات المتحدة الأمريكية.
ثلاث أيام تفصلنا عن أول لقاء للخضر في نهائيات كأس أمم إفريقيا أمام الجارة تونس، بعد التحضير الذي دام أسبوعين بجنوب إفريقيا الذي تخللته مبارتين وديتين أمام منتخب »البفنا بفنا« وفريق »بلاتينيوم زتارز« الناشط بالدرجة الأولى الجنوب إفريقية، سينتظر الجزائريون يوم الثلاثاء بفارغ الصبر من أجل تقييم سالخضر« الذين ينتظر منهم الذهاب إلى أبعد نقطة ممكنة والوقوف على العمل المنجز من قبل التقني البوسني رفقة زملاء فيغولي في بلاد السلام أمام زملاء »أسامة الدراجي«، لتحديد أهداف شعب بأكمله يطمح لجلب الكأس الإفريقية الثانية التي تنقص القميص الوطني.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018