بطولة العالم لكرة اليد 2013

الخضر يواجهون المجر بهدف التأهل للدور الثاني

نبيلة بوقرين

يلتقي سهرة اليوم المنتخب الوطني لكرة اليد مع نظيره المجري على الساعة الـ 21.15 من أجل رسم وقائع الجولة الأخيرة من الدور الأول للمجموعة الرابعة ضمن منافسة بطولة العالم في طبعتها الـ23 التي تجري بإسبانيا إلى غاية الـ 27 من هذا الشهر.

وتعتبر المواجهة مصيرية من أجل التأهل إلى الدور الثاني الذي سبق للمدرب بوشكريو أن أكد أنه من بين أولوياته فهذه المشاركة بعد المشاكل العديدة التي واجهته خلال فترة التحضيرات سواء بسبب نقص المنافسة عند اللاعبين أو غياب مباريات ودية في المستوى المطلوب من أجل التدارك.
وبالتالي، فإن العناصر الوطنية مطالبين بتقديم كل ما لديهم في مباراة اليوم من أجل تحقيق نتيجة إيجابية والتي لا يجب أن تكون أقل من التعادل من أجل إحتلال المركز الرابع المؤهل للدور الثاني.
نقاط عديدة في صالح الخضر...
كما توجد عدة نقاط تصب في صالح زملاء برياح في مباراتهم ضد المنتخب المجري رغم صعوبة المهمة وذلك بما أنهم سبق لهم أن واجهوا هذا الفريق مؤخرا إضافة إلى أن المدرب الوطني بوشكريو برمج عدة تربصات بالمجر والتي سمحت لهم بمواجهات عدد كبير من فرق الدوري المحلي وبالتالي مقابلة عدد من لاعبي المنتخب ولهذا فإن الخضر يعرفون طريقة لعب منافسهم جيدا وبيقى عليهم فقط تفادي الأخطاء الفنية وعدم تضييع الكرة مثلما سجلناه في اللقاءات الأولى من المنافسة.
ومن جهة أخرى، فإن المنتخب المجري ضمن التأهل إلى الدور المقبل ولهذا سيحاول أن يحافظ على سلامة لاعبيه وإراحة الأساسيين من أجل بقية المباريات بما أن المأمورية ستكون صعبة أكثر بالمقارنة مع الدور الأول ما يعني أنه سيلعب بالعناصر الإحتياطية والتي قد تمنح الفرصة لأشبال بوشكريو بتحقيق التأهل.
وكان »الخضر« قد حققوا فوزا متوقعا، أول أمس، ضد المنتخب الأسترالي أضعف فرق المجموعة الرابعة بنتيجة عريضة (39-20) وكانت ستكون أفضل لولا تضييع كرات سهلة من طرف زملاء رياض شهبور وهذا الأخير نال جائزة أفضل لاعب في اللقاء بعد الآداء الكبير الذي قدمه.
رياض شهبور “سنلعب من أجل الفوز والتأهل”«
في حين كشف لنا رياض شهبور أنهم يعرفون جيدا صعوبة المأمورية في آخر مواجهة لهم من الدور الأول بما أنه تحدد مصير الفريق في التأهل من عدمه في قوله »مواجهتنا مع منتخب المجر صعبة لأنها بوابة التأهل إلى الدور الثاني ولهذا سنلعب من أجل الفوز أو على الأقل تحقيق التعادل«، وأضاف: »لدينا فكرة عن طريقة لعب منافسنا، لأننا سبق وأن واجهنا لاعبيه سواء مع نواديهم أو في منتخب ولهذا لا يوجد مشكل من هذا الجانب وسنلعب من دون عقدة بما أنه الحل الأخير، لأننا إتفقنا فيما بيننا اننا سنقدم كل شيء في هذه المباراة وإذا لم نتأهل لا يعني نهاية العالم في ظل المشاكل التي عشناها من قبل«.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018