خير الدين ماضوي لـ "الشعب"

"علينا الحذر لأنّ الفرق التي تطاردنا لم تقل كلمتها بعد"

حاوره: محمد فوزي بقاص

 بعد تألّق فريق وفاق سطيف لموسمه الثاني على التوالي وتربّعه على عرش الكرة الجزائرية بعدما حصد ثنائية في الموسم الماضي في الكأس والبطولة، ويتصدّر الرابطة المحترفة الأولى بفارق 4 نقاط عن ملاحقه المباشر إتحاد الحراش قبل نهاية الموسم بـ 11 جولة، اتّصلنا بالمدرب المساعد لوفاق سطيف خير الدين ماضوي وأدلى لنا بهذا الحوار.

❊ الشعب: الوفاق يحقّق في الإنتصار تلوى الآخر في البطولة الوطنية، هل تظن أنّه بإمكانكم المواصلة في هذه السلسلة الإيجابية في مسيرة البطولة؟
❊❊ خير الدين ماضوي: نحن الطاقم الفني عند كل حصة استئناف نتحدث مع اللاعبين ونطلب منهم المواصلة في العمل ونسيان الفوز الماضي والتفكير فقط في المباراة المقبلة، وأثناء الأسبوع نعمل بجدية كبيرة.
مهما كانت أحوال الطقس أو المناسبات الدينية أو الوطنية، نحن في عالم الاحتراف ولا نؤمن إلاّ بلغة الجدية في العمل
والتدريبات، ولعب المباريات كلها كأنها مباراة كأس المنهزم فيها يقصى.
والحمد للّه البداية هذا الموسم في البطولة كانت صعبة كون التركيبة البشرية للفريق كانت جديدة وكان ينقصها عمل كبير من أجل تحقيق الإنسجام، ومع مرور الجولات تحسن أسلوب اللاعبين كثيرا من الناحية الجماعية الفردية
والبدنية وأنهينا مرحلة الذهاب بطلا شتويا، وفي فترة الراحة قمنا بتربص بإسبانيا سمح لنا بتصحيح العديد من الأخطاء، وعدنا أقوى في مرحلة العودة نحمد اللّه على ذلك، وللإجابة على سؤالك حول هل يمكننا المواصلة في سلسلة النتائج الإيجابية، أقول لك أنّ كل الفرق في البطولة تتمنى تحقيق الانتصار تلو الآخر، لكن ذلك ليس بالأمر السهل على أرضية الميدان، وكما قلت لك منذ قليل أفضل سلاح هو العمل.  

❊ المتتبّعون لمشوار البطولة الوطنية غالبيتهم يؤكدون بأنّ الوفاق حسم البطولة لصالحه، والبعض الآخر يقول بأنّ الفرق التي تلاحق النسر السطايفي لم تقل كلمتها بعد، ما رأيك؟
❊❊ أنا مع الذين يقولون بأنّ الفرق التي تلاحق الوفاق لم تقل كلمتها بعد، لازالت أمامنا مباريات صعبة للغاية أمام ملاحقينا على غرار اتحاد العاصمة ومولودية الجزائر والفرق التي تلعب على البقاء، خاصة الذين يهدفون إلى الالتحاق بأصحاب المقدمة من أجل المصارعة على اللقب أو ضمان مركز يسمح لهم بلعب منافسة إفريقية، دائما أقول أن كرة القدم ليست بالعلوم الدقيقة، ويمكننا الانهزام في مبارتين
وملاحقنا اتحاد الحراش يفوز بمبارتين ينقلب الترتيب في البطولة، لذلك يجب علينا وضع الأرجل في الأرض لأنّه بقيت 11 جولة من عمر البطولة وكل الاحتمالات واردة.

❊ صرحت منذ عدة أشهر أكّدت فيه أنّ هدف الوفاق الآن ليس الحصول على لقب البطولة والكأس فقط، بل هدفكم تكوين فريق متين يجلب الألقاب القارية؟
❊ صحيح، هو هدف سطّر رفقة إدارة الفريق من أجل تكوين فريق يجابه أكبر الفرق في القارة السمراء ويجلب التتويجات القارية، كل سنة نكوّن فريق يمكنه اللعب على اللقب، الآن بعدما رأينا بأنّنا كل سنة ننجح في المهمة بعد الهجرة الجماعية التي حصلت منذ ثلاث سنوات من قبل ركائز الفريق والموسم الفارط، بخبرتنا المتواضعة نأمل الآن الذهاب بعيدا بعدما سيطرنا على الكرة الجزائرية الموسم الفارط ونطمح للقيام بالمثل هذا الموسم. الحمد للّه كل الظروف مواتية من أجل تكوين فريق صلب، إدارة متينة طواقم فنية كبيرة تمر بالفريق كل موسم ووسائل العمل متوفرة، سنعمل على جانب الاستقرار للذهاب بعيدا سواء عندما نلعب كأس الكونفدرالية الافريقية أو كأس رابطة الأبطال الإفريقية، دون التفريط في الألقاب المحلية.

❊ هل نفهم من كلامك أنّ هذا الموسم لن تتركوا العناصر الحالية تغادر الفريق مثلما جرت عليه العادة، وتدعّمونها بلاعبين أفضل؟
❊❊ بطبيعة الحال، لا أخفي عليك أنّ الوفاق ضيّع العديد من الوقت للحصول على الألقاب القارية، حصده للبطولات
والكؤوس والبطولات العربية في السنوات الأخيرة جلب له الكثير من الخبرة على كل الأصعدة، سندعّم الفريق بلاعبين يمكنهم تقديم الإضافة ونحافظ على أبرز اللاعبين من أجل تحقيق أهدافنا.
كما سنقوم بترقية اللاعبين الشباب في الفريق، نتمنى أن نتمكّن من إنهاء الموسم في المرتبة الأولى ولما لا جلب الثنائية الثانية للفريق على التوالي، وبعدها سنرى ما يمكن تحقيقه على الصعيد القاري. 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018
العدد 17791

العدد 17791

الجمعة 09 نوفمبر 2018