حسان حمّار :

بلوغ دور المجموعات للرابطة الإفريقية

حاوره: محمد فوزي بقاص

قبل شروع متصدر الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم “ وفاق سطيف “ في منافسة كأس رابطة الأبطال الإفريقية، إقتربنا من الرجل الأول في فريق النسر السطايفي، الذي كان لنا معه حديث في هذا الحوار:

  • الشعب: رغم الهزيمة في البطولة أمام إتحاد العاصمة بنتيجة هدف لصفر، لازلتم تحتلون المركز الأول، وستلعبون مباراة مفخخة السبت المقبل أمام مولودية وهران ؟

حسان حمار: إنهزمنا ولكن ليس هذا نهاية العالم، المقابلة أمام مولودية وهران محق أنت في قولك بأنها مباراة مفخخة، لأنها ستكون أمام فريق مولودية وهران الذي يصارع من أجل البقاء في الرابطة المحترفة الأولى، وسيتنقل من أجل العودة على الأقل بنقطة واحدة، ونحن وفاق سطيف نخاف من الفرق التي تتنقل إلى ملعبنا للتجمع في الخلف ومحاولة مباغتتنا، مباراة وهران نحن كعادتنا سندخلها من أجل الفوز بها ولا غير.

  •  لاحظنا أن لاعبي الوفاق انهاروا بدنيا في المرحلة الثانية ولاعبو الإتحاد كانوا أكثر حضورا، إلى ماذا يعود ذلك؟

 لم ألاحظ ذلك طوال أطوار المقابلة صحيح أنهم لم يلعبوا لمدة 10 أيام لكنهم قدموا ما عليهم فوق المستطيل الأخضر، اللاعبين رفقة الطاقم الفني يقومون بعمل رائع، حضروا جيدا في الميركاتو الشتوي بإسبانيا ولازالوا قادرين على اللعب مطولا، خصوصا أننا نلعب على ثلاث جبهات هذا الموسم.

  • تحدثت عن النقص البدني كون مازالت بإنتظاركم 9 جولات من المحترف الأول، وستلعبون مباريات كأس الجمهورية قريبا، في إنتظار رابطة الأبطال الإفريقية؟   

 لا يهم عدد المقابلات ولا ضد من، نحن فريق وفاق سطيف لدينا فلسفتنا في اللعب، ما تبقى من عمر المواجهات في البطولة سنسيره مباراة بمباراة، في إنتظار كأس الجمهورية في الفاتح والثاني مارس المقبل، لدينا كل الحظوظ من أجل التأهل إلى الدور الربع النهائي أمام فريق الشراقة، وهو ما سيسمح لنا بإراحة بعض اللاعبين وإسترجاع المصابين و المعاقبين، رغم أننا لا نستصغر المنافس ونحترمه كثيرا، لأن الفرق الصغرى لطالما صنعت المفاجآت في مباريات الكأس، وعند وصول كأس رابطة الأبطال الإفريقية سنجهز لها العتاد والعدة من أجل الذهاب إلى أبعد نقطة ممكنة في أكبر منافسة إفريقية في القارة.  

  • وفاق سطيف منذ سنوات وهو يشارك من أجل المشاركة في كأس رابطة الأبطال الإفريقية، متى نرى فريقا متينا في بطولتنا يمكنه جلب هذا اللقب للجزائر؟

.. : أولا قبل الحديث عن كأس رابطة الأبطال الإفريقية،  أود أن أقول لك أن الجزائر ليست لها بطولة قوية من أجل الحصول على ألقاب قارية، ولا نملك لاعبين خارقين للعادة، وخير دليل على ما أقول في السنة الماضية رحل عنا 18 لاعبا من بينهم جابو بن موسى حشود و الآخرون بعد حصولنا على الثنائية ورحل الجميع وقمنا بتكوين فريق من الأقسام الدنيا هذا الموسم ونحتل المركز الأول ولازلنا في سباق كأس الجمهورية، وفي الموسم الذي قبله ذهب 18 لاعب و كونا فريق فاز بالثنائية، وهذا الموسم الذي يريد الذهاب سنسهل عليه الأمر ونكون فريق جديد، الآن نحن لدينا مشروع هو تسيير مباريات كأس رابطة الأبطال الإفريقية، كما نفعله في البطولة للذهاب بعيدا، هدفنا هو وصول دور المجموعات بعدها سندعم الفريق بلاعبين يمكنهم جلب الإضافة للفريق، كما أن لدينا مشروع هو تكوين فريق مستقبلي قادر كل موسم على الوصول إلى دور المجموعات في رابطة الأبطال.

  •   تتحدث عن دور المجموعات، لكن في هذه الفترة تكون فترة التحويلات الصيفية، ألا تخافون تكرار سيناريو مولودية الجزائر وجمعية الشلف في دور المجموعات؟

هذا الموسم كما قلت لك الذي يريد الرحيل فهو الخاسر الوحيد، كالذين من قبله تماما، سنحاول الإحتفاظ بجل اللاعبين الذين يريدهم الطاقم الفني الموسم المقبل، سندعم الفريق بلاعبين جدد وسنرقي الآمال، لأن كما قلت لك منذ قليل ليست عندنا بطولة قوية كي تجلب إليها ما يسمون بالنجوم، سنرقي لاعبينا الذين نحضرهم من الآن من أجل حمل المشعل، هي إستراتيجية جديدة سنعمل بها من أجل تكوين فريق عاشق للفريق ويلعب فيه ليس حبا في المال فقط بل لحمل الألوان أيضا، وإعطاء قيمة أكثر للمدرسة السطايفية، وهو ما سيجعلنا أقوى بكثير ونعيد ذكريات الماضي بإذن اللّه.  

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018