بعد فشل لحسن في هذه المهمة

بوقرة مطالب بلعب دور القائد داخــل الميـدان وخـارجه

عمار حميسي

تأكد وحيد هاليلوزيتش خلال فترة تواجده مع المنتخب في جنوب إفريقيا سواء في فترة التربص أو خلال مباريات “الخضر” في كأس إفريقيا، أنّه فشل في المراهنة على اللاعب مهدي لحسن ليكون قائدا للمنتخب.
فلم يكن هذا الأخير في مستوى تطلعات مدربه ولم يقم بالدور المطلوب منه على أكمل وجه، لدرجة أنّ الجميع لاحظ غياب قائد يستطيع الرفع من معنويات زملائه في الأوقات الصعبة من المباريات التي لعبوها.
ويبدو أنّ هاليلوزيتش تدارك خطأه وقرر استدعاء بوقرة من جديد رغم أن مستواه الفني غير مطمئن بما أنه عاد مؤخرا من الاصابة، إلاّ أنّ هاليلوزيتش سينتظر من بوقرة تقديم المساعدة المنتظرة منه من أجل لمّ شمل الفريق في غرف حفظ الملابس، وهو الأمر الذي لا يستطيع هاليلوزيتش القيام به لوحده.  
بوقرة وحسب مصادر خاصة، أكدت لـ “الشعب” أنه اطلع على كل ما حدث في جنوب إفريقيا عن طريق مناجير المنتخب حفيظ تاسفاوت، الذي وضع “الماجيك” في الصورة  ليعرف أيضا ما ينتظره خلال الأيام التي يقضيها مع اللاعبين في التربص.
كما سيكون على عاتقه أيضا لعب دور مهم في إدماج اللاعبين الجدد الذين تمّ توجيه الدعوة لهم على غرار غيلاس، براهيمي وتايدو، وهو الأمر الذي أعيب ايضا على لحسن الذي لم يقم بدوره الأساسي من أجل إدماج غولام في المجموعة خلال “الكان”، بدليل أن هذا الاخير كان يشاهد في غالب الأحيان جالسا لوحده، وهو ما لاحظه هاليلوزيتش.   

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018