اختصاصيون من الدرجة الأولى يتنافسون على مكان في نهائي كأس الجزائر

الوفاق الأكثر تتويجًا ... وإتحاد العاصمة نشط (16) نهائيًا !!

حامد حمور

العميد والحمراوة للتأكيد ...والاقتراب من الأرقام القياسية

شاءت الصدف وسيرورة المنافسة أن الرباعي الذي سوف ينشط الدور نصف النهائي لكأس الجزائر يضم (4) اختصاصيين في هذه المرحلة المتقدمة من أجل مكان في النهائي، وبالتالي تسجيل رقم آخر في سجلها.

وبغض النظر عن المقابلتين المقررتين الأسبوع القادم، فإن الرباعي المشكل من وفاق سطيف وإتحاد العاصمة ومولودية الجزائر ومولودية وهران، توّج (25) مرة بهذا اللقب، وبالتالي فإن مربع الإختصاصيين سيحتكر الواجهة ... ومهما يكون الفائز في النهائي، فإن الكأس ستكون عند متعود بالفوز بالمنافسة الشعبية رقم واحد في الجزائر .
ويحمل فريق وفاق سطيف الرقم القياسي لعدد الألقاب بتتويجه (8) مرات كاملة بكأس الجزائر ويعد حامل اللقب، كونه فاز به السنة الماضية في نهائي جمعه بشباب بلوزداد، حيث يسعى هذه المرة للتويج لثالث مرة منافسة الكأس منذ اللقب الأول الذي فاز به الفريق عام 1963 ... هذه الفترة التي احتكر فيها التتويجات بصفة كبيرة بتشكيلة كتبت تاريخ الفريق بأحرف من ذهب ... أين كان ينشط فيها لاعبون على غرار كوسيم وماتام ... وسار الفريق السطايفي على نفس المنوال في الثمانينات بتتويجات تاريخية وتشكيلة سيطرت حتى على المستوى القاري والتي كانت تضم كل من سرار وبرناوي ورحموني وعجيسة وعجاس ...
الوفاق .... مسيرة متوازنة
وبعد فترات صعبة عاد الوفاق إلى الواجهة، أين تمكن من التتويج بكأس الجزائر عام 2010، والتي فتحت له الشهية للعودة إلى عصره الذهبي بفضل عمل كبير والذي أوصله لكسب الثنائية (بطولة وكأس) العام الماضي ... ويوجد حاليا في الرواق المناسب لتحقيق نفس الإنجاز كونه يحتل المركز الأول في البطولة، وسيلعب نصف النهائي للكأس أمام مولودية الجزائر يوم 12 أفريل الجاري، وهذا بفضل طريقة فريدة من نوعها في العمل بقيادة المدرب فيلود، الذي تمكن من تقديم تشكيلة متوازنة وثرية.
فريق يعشق ... الكأس
أما إتحاد العاصمة، فإنه يعتبر الفريق الذي نشط أكبر عدد من النهائيات ... وعددها (16) نهائيا ... أي رقم قياسي يصعب الوصول إليه ...فقد فاز حقا في (7) مرات ونال لقب الكأس ... وفي نفس الوقت، فإنه خسر (9) نهائيات كاملة، خاصة في السبعينيات ... بالرغم من أنه كان دائما يقدم فريقا كبيرا ولعبا مميزا، إلا أن الحظ كان يخونه في كل مرة ....
فأصحاب الزي الأحمر والأسود يتذكرون الأيام الزاهية التي كانت توصل فريقهم إلى النهائي .... أين كان ينشط عطوي وبرانسي وعلي مسعود ورابط ... ودائما كان بالإخفاق في النهائي، خاصة أن (7) مرات كانت متتالية في نهائيات خرج فيها أبناء سوسطارة من الباب الضيق.. ... لكن تغيرت الأمور في بداية الثمنينات مع أول لقب فاز به الفريق عام 1981 أمام جمعية وهران بمدينة بلعباس ... وقتها كان الفريق يضم لاعبين مميزين على غرار قديورة والمرحوم كدو ...ثم توالت التتويجات في التسعينات وبداية الألفية الثالثة، أين سار الفريق بتنظيم محكم بوجود عليق على رأس النادي ... واعتماده على لاعبين مخضرمين أمثال دزيري وزغدود ... وقد تمكن من حصد الألقاب الواحد تلو الأخر ... قبل أن يعود الإخفاق على مرتين وأمام نفس المنافس ... الغريم التقليدي مولودية الجزائر.
العميد ... في ظروف مواتية
وعلى ذكر العميد، فإنه يعد من الإختصاصيين بجمعه لـ (6) ألقاب كاملة ... كانت أولاها في السبعينات، أين بدأت الطموحات الكبيرة لهذا الفريق.
الذي كون تشكيلة أهدت الجزائر أول لقب قاري على مستوى الأندية ... فقد احتكر كل من بتروني وباشي وبن شيخ ودراوي الواجهة وفاز بكأس الجزائر (3) مرات في السبعينات ... وعادت المولودية لتفوز عام 1983 بوجود بعض اللاعبين المميزين الذين دعموا التشكيلة على غرار بويش، فرحي، إلى جانب القدامى زنير وبن شيخ ... لكن مرت المولودية بفترات صعبة للغاية أدت إلى تراجعه بشكل كبير.
 لكن عودته الى تنشيط الأدوار الأولى في كأس الجزائر أعادت له هيبته وتمكن عامي (2006 و 2007) من التتويج، أين كان لعمل المدربين براتشي وفابرو الفضل الكبير في هذه التتويجات ....
الحمراوة ... عودة من بعيد
في حين أن مولودية وهران نشطت (6) نهائيات وفازت في (4) مناسبات باللقب ... وتصنف ضمن الإختصاصيين بقوة، بالنظر للفترات التي تألقت فيها ... فقد اعتمدت في عام 1975 على تشكيلة كبيرة كانت تضم وناس والمرحوم فريحة وبلكدروسي ... الذين أهدو لقب الكأس الأول للحمري ... قبل أن يعود جيل آخر من هذا الفريق الكبير إلى عالم التتويجات في منتصف الثمانينات ( 1984 و 1985) ... أين كان الفريق يضم كل من مزيان وسباح وبركان ومشري، الذين أعطوا الإضافة الحقيقية للفريق الذي كان فعلا يحسب له ألف حساب.
وكان آخر تتويج للمولودية الوهرانية في المنافسة عام 1996 حيث أن الفريق يعيش في كل مرة مشاكل أثرت على مردوده بشكل كبير ... وهذه المرة يسعى زملاء بومشرة إلى تحقيق التحدي الكبير ... بالرغم من عدم التألق في البطولة، فإن العزيمة قوية لمحاولة تنشيط النهائي ...

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018