مراد دلهوم ـ وفاق سطيف

إقصاء الكأس أثّر علينا وسنعود لأجواء الانتصارات أمام الشلف

حاوره: محمد فوزي بقاص

سيكون وفاق سطيف عشية اليوم على موعد مع مواجهة مهمة تجمعه بجمعية الشلف ضمن مباراة متأخرة من الجولة السادسة والعشرين من الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم، يأتي هذا بعد تراجع مستوى أبناء الهضاب أيام قليلة من عودة الفريق بنتيجة مخيبة من تنقله الكونغو لمواجهة فريق »ليوبارس« بعد أن إنهزم بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف، وقبلها كان فوت على نفسه تعميق النتيجة مع ملاحقيه حين إنهزم ضد شباب بلوزداد برباعية، وكان قد أقصي من الدور نصف النهائي من كأس الجمهورية على يد مولودية الجزائر بثلاثة أهداف لهدفين، وبعد تراجع مردود الوفاق في الأسبوعين الأخيرين، إتصلنا بقائد الفريق »مراد دلهوم«، وأدلى لنا بهذا الحوار:

الشعب: كيف كانت العودة الى جو التحضيرات بعد التعثر الأخير في رابطة الأبطال الإفريقية ؟
مراد دلهوم: العودة كانت في أجواء جيدة والفريق حضر بانتظام لمواجهة البطولة، ورغم أن الفريق يمر في الآونة الأخيرة بفترة فراغ عقب الإقصاء من كأس الجمهورية التي كنا نأمل من خلالها إلى تكرار سيناريو الموسم السابق والتتويج بالثنائية وهو ما أثر على اللاعبين سلبا، وجعلنا نتعثر بعدها بأيام قليلة ضد شباب بلوزداد في البطولة وفوّتنا على أنفسنا تعزيز رصيدنا من النقاط والإقتراب أكثر من ضمان البطولة، لكن إنهزام الفريق في رابطة الأبطال لا علاقة له بالتأثير البسيكولوجي ولا البدني، لأننا كنا أفضل من المنافس ولكن الكواليس لعبت دورها والحكم حرمنا من أهداف وعدة ضربات ترجيح، كما أن أهداف ليوبارس كانت غير شرعية، لكن يوم ٣ ماي سيكون كلام آخر وسنتأهل رغما عنهم، لأننا أفضل منهم بكثير.
  بما تفسر تراجع مستواكم في الآونة الأخيرة، ألا تخافون من تضييع أهدافكم خاصة بالتأهل إلى دور المجموعات من كأس رابطة الأبطال ؟
  السبب واضح، فالبطولة الجزائرية تنتهي أواخر شهر ماي والمنافسة الافريقية تنطلق في منتصف مارس وتشرع في اللعب في دور المجموعات، 20 يوم بعد نهاية البطولة الجزائرية، وبالتالي فإن نقص التحضير هو سبب فشل جل الأندية الجزائرية في إيجاد معالمها في بداية المنافسة، إضافة إلى أسباب أخرى، أهمها الظروف التي تلعب فيها المواجهات خارج الديار كالظروف المناخية الصعبة والتحكيم الذي يبقى النقطة السوداء في إفريقيا ودليل  على ذلك ما حدث لنا في مواجهتنا الأخيرة، نحن من جهتنا لا نخاف تضييع أهدافنا، لأننا لن نفرط في البطولة بعد تضييع كأس الجمهورية، وسنتأهل إلى الدور الربع النهائي بإذن الله من رابطة الأبطال الإفريقية، ولا يمكن القول أن فريق وفاق سطيف تراجع مستواه، لأننا نتواجد في فترة فراغ وسنخرج منها إبتداء من مباراة الشلف، لكن ما يمكن تأكيده أن كثرة المواعيد أثرت علينا.
  بالحديث عن كثافة البرمجة في الآونة الأخيرة، ألستم متخوفون من مخلفات البرمجة التي قد تتسبب في إصابات تنهي موسم بعض اللاعبين؟
..: اللاعب المحترف يجب عليه تنظيم وقته وتخصيص وقت للراحة والنوم والأكل الجيد، مع الأسف اللاعب الجزائري ليست له هذه الثقافة وإذا أجهدت بدنك من دون شك أنه سيطلب منك الراحة يوما، أما عن الإصابات فهي شبح كل رياضي نتمنى أن لا نتعرض لها ونتجنب ما حدث لزميلنا قراوي الذي انتهى موسمه بعد الإصابة الخطيرة التي تعرض لها. 
 : ستواجهون جمعية الشلف في البطولة اليوم، كيف ترى اللقاء؟
.. : المواجهة ستكون صعبة خاصة وأن المنافس تمكن في الجولات الأخيرة من العودة بنتيجة إيجابية خاصة أمام إتحاد العاصمة الذي يعتبر من بين أقوى الفرق في البطولة، وبالتالي سيتنقل الى سطيف من أجل المواصلة على نفس الوتيرة وسيحاول إحداث المفاجأة على حسابنا. من جهتنا نحتل صدارة الترتيب ونحن مطالبون بتدارك ما فاتنا في الكأس وتحقيق الانتصار وسنحاول الاستثمار في عاملي الارض والجمهور لتحقيق ذلك خاصة وأن الفوز سيكون جد مهم، كون الفريق سيتنقل الى العاصمة في الجولة المقبلة لمواجهة الوصيف مولودية الجزائر، لذا يجب علينا العودة إلى أجواء الانتصارات أمام فريق أولمبي الشلف.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018