فيما تمنى التوفيق للمنتخب العسكري لكرة القدم خلال بطولة العالم

تهمي: “القاعة فريدة من نوعها لأنها مخصصة لكل الرياضات الأولمبية”

عمار حميسي

أبدى وزير الشباب والرياضة محمد تهمي خلال لقاء مع الصحافة على هامش الأبواب المفتوحة حول الرياضة العسكرية التي نظمت، أول أمس، بمركز تجمع وتحضير الفرق الرياضة العسكرية ببن عكنون سعادته بالمستوى الذي وصلته الرياضة العسكرية.
ولم يفوّت الوزير الفرصة ليؤكد انبهاره بالقاعة الأولمبية التي دخلت الخدمة والتي ستساهم، حسبه، في إثراء الهياكل الرياضية في الجزائر وقدم الوزير دعمه المعنوي للمنتخب العسكري المطالب بالحفاظ على لقبه خلال كأس العالم العسكرية التي ستجري غمارها في أذربيجان شهر جويلية المقبل، متمنيا لهم كل التوفيق.
أعرب وزير الشباب والرياضة محمد تهمي عن إعجابه بما يتوفر عليه مركز تجمع وتحضير الفرق الرياضية العسكرية من منشآت وهياكل ساهمت في إعطاء دفع للرياضة العسكرية.
وهذا بعد أن أبدى إعجابه بالمستوى الذي وصلته الرياضة العسكرية قائلا: »المركب الرياضي لبن عكنون في حالة جيدة ويمكن لرياضيي النخبة والمستوى العالي من التحضير في أفضل الظروف«.  
من جهة أخرى، اعتبر تهمي القاعة الأولمبية التي يتوفر عليها المركز إضافة قوية للجزائر في مجال الهياكل الرياضية في قوله: »القاعة الرياضية فريدة من نوعها، لأنها مخصصة لكل الرياضات الاولمبية، لكن الأمر المميز هو أنها تسمح بممارسة ألعاب القوى داخل القاعة وهو ما سيكون له أثر إيجابي مستقبلا«.
ولم ينس الوزير تحفيز المنتخب العسكري المقبل إلى الدفاع عن لقبه خلال كأس العالم العسكرية لكرة القدم التي ستجري بأذربيجان شهر جويلية المقبل قائلا: »الفريق الوطني العسكري الذي هو بطل العالم في الوقت التي سجلت فيه الرياضة الجزائرية نتائج كارثية، لكن رغم هذا هناك رياضيون مثّلوا الجزائر أفضل تمثيل على غرار المنتخب العسكري وبهذه المناسبة أتمنى له التوفيق في بطولة العالم التي ستقام بأذربيجان.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18219

العدد18219

السبت 04 أفريل 2020
العدد18218

العدد18218

الجمعة 03 أفريل 2020
العدد18217

العدد18217

الأربعاء 01 أفريل 2020
العدد18216

العدد18216

الثلاثاء 31 مارس 2020