أجور المدربين الأجانب في الرابطة المحترفة الأولى

لومير الأعلى راتبا بـ ٥٥٠ مليون سنتيم شهريا

عمار حميسي

صنع قدوم عدد معتبر من المدربين الأجانب إلى البطولة الوطنية الحدث هذا الموسم، فنصف عدد مدربي أندية القسم الأول هم أجانب ،إضافة إلى العامل الرياضي الذي يدفع المدربين الأجانب للقدوم إلى البطولة الوطنية من خلال محدودية الأهداف التي يتفقون مع الأندية عليها والمتعلقة أساسا بإنهاء الموسم ضمن الخمس الأوائل بالنسبة للأندية الكبيرة، إلا أن العامل المادي يكون دائما حجر الزاوية في المفاوضات، إضافة إلى الامتيازات الأخرى كالمسكن الفاخر والسيارة وتذاكر الطائرة من الدرجة الأولى ونستعرض في هذا التحقيق، الأجور الحقيقة للمدربين الأجانب العاملين في البطولة الوطنية.  
ويعد الفرنسي الشهير روجي لومير مدرب فريق شباب قسنطينة المدرب الأعلى أجرا في البطولة الوطنية، حيث يتقاضى ٤٢ ألف أورو في الشهر ما يناهز ٥٥٠ مليون،  إضافة إلى فيلا فاخرة مؤثثة بالكامل وسيارة ألمانية آخر طراز، إضافة إلى مكتب فاخر بملعب الشهيد حملاوي كما يقع على عاتق إدارة ڤالسنافرڤ دفع تذاكر الطائرة خلال سفر لومير إلى مقر إقامته بالعاصمة الفرنسية باريس كما سيتحصل لومير على مكافأة مغرية في حال فوز الفريق بالبطولة أو الكأس.
 يذكر أن لومير ٧١ سنة سبق له التتويج بكأس العالم رفقة منتخب فرنسا عندما كان مساعدا للمدرب ايمي جاكي  كما قاد ڤالديكةڤ للتتويج بكاس أوروبا في سنة ٢٠٠٠ و خاض بعدها تجربة ناجحة مع المنتخب التونسي حيث، فاز معهم بكاس أمم إفريقيا وقاد ڤنسور قرطاجڤ خلال مونديال ألمانيا.  

ميغيل انخيل قاموندي ٣٥٠  مليون

يحتل مدرب اتحاد العاصمة التقني الأرجنتيني قاموندي  ٤٢ سنة المرتبة الثانية من حيث الأجر بعد لومير، وتمنح إدارة حداد للأرجنتيني قاموندي ٢٤ ألف أورو شهريا أي ما يناهز ٣٥٠ مليون، ولا يقارن الأجر الذي يتقاضاه قاموندي حاليا مع الأجر الذي كان يحصل عليه  عندما كان مدربا لفريق شباب بلوزداد الذي لم يكن يزيد على ٨٠٠٠ أورو، وإضافة إلى الأجر مازال قاموندي يقيم في فندق الشيراطون، كما وضعت إدارة الاتحاد مجموعة من الامتيازات كالسيارة والتحفيزات في حال التتويج بالبطولة، حيث يرتفع أجره تلقائيا إلى ٣٠ ألف اورو في الموسم الموالي.
 
ايبارت فيلود ٢٣٠  مليون

يتقاضى مدرب وفاق سطيف ايبارت فيلود ١٣ ألف اورو أي ما يناهز ٢٣٠ مليون، إضافة إلى السيارة والمسكن الفخم دون نسيان التحفيزات في حال الحفاظ على لقب البطولة أو التأهل إلى دوري المجموعات لدوري أبطال إفريقيا.
 يذكر أن الفرنسي فيلود ٥٨ سنة، كان حارس مرمى عندما كان لاعبا كما سبق له تدريب أندية لوريون واجاكسيو الفرنسيين وحسنية أغادير المغربي ومنتخب الطوغو.
   
انريكو فابرو ١٨٠  مليون

يتحصل مدرب شبيبة القبائل الايطالي فابرو على ١٠ آلاف اورو شهريا ما يناهز ١٨٠ مليون و سيرتفع أجره تلقائيا إلى ١٣ ألف اورو في حال التتويج بالبطولة أو الكأس وسبق لفابرو ٤٨ سنة، أن درب فريق مولودية الجزائر وكان يتقاضى حينها ٧٠٠٠ اورو، كما وضعت إدارة الرئيس حناشي مجموعة من الامتيازات تحت تصرف التقني الايطالي كالشقة الفاخرة والسيارة.

غييرمو أرينا ١٥٥  مليون

يخوض المدرب الايطالو ـ سويسري أرينا أول مواسمه في الجزائر في قيادة فريق شباب بلوزداد وتمنح إدارة الرئيس عز الدين  قانة المدرب أرينا ٨٥٠٠ اورو أي ما يناهز ١٥٥ مليون، إضافة إلى الامتيازات الأخرى كالمسكن والسيارة وسيرتفع أجره تلقائيا إلى ١٠٥٠٠ اورو في حال التتويج بالبطولة أو الكأس.
 يذكر أن أرينا ٤٠ سنة، سبق له العمل كمساعد للفرنسي فيليب تروسييه عندما كان مدربا لمنتخب اليابان، كما عمل أيضا مساعدا للمدرب غوركوف في نادي لوريون الفرنسي.

راوول صافوا ١٢٠  مليون

بعد عودته لتدريب فريق مولودية وهران أصبح يتحصل المدرب السويسري صافوا على ستة آلاف يورو، أي ما يناهز ١٢٠ مليون وسيرتفع الأجر تلقائيا إلى تسعة آلاف في حال التتويج، ويعد صافوا المدرب الأجنبي الأدنى أجرا في البطولة الوطنية.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018