صالح حملاوي (رئيس اتحاد بلخير) لـ «الشعب»

لا سقف لطموحاتنا وهدفنا بلوغ المربّع الذّهبي لتشريف ولاية قالمة

حاوره: عمار حميسي

أكّد صالح حملاوي رئيس اتحاد بلخير في حوار لـ «الشعب»، أنّ هدف فريقه هو الوصول إلى نصف نهائي كأس الجمهورية، متمنيا أن يكون الحظ إلى جانب فريقه لتحقيق هذا الهدف المشروع حسبه.

ولم يفوّت حملاوي الفرصة ليؤكّد أنّ الاستقبال بملعب سويداني بوجمعة فرصة مهمة من أجل بلوغ ربع النهائي من خلال الفوز على شباب الزاوية، حيث أثنى على العمل الذي يقوم به اللاعبون والجهاز الفني.
ورصدت إدارة الفريق حسب حملاوي منحة مغرية للاعبين من أجل التاهل رغم أنه أكد أن اللاعبين مطالبين بتحقيق الهدف المنشود من أجل دخول التاريخ من أوسع أبوابه.
❊ الشعب: كيف تسير التّحضيرات لمباراة شباب الزاوية؟
❊❊ صالح حملاوي: التّحضيرات تسير بطريقة عادية
وكل اللاعبين واعون بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم، حيث إنّهم أمام فرصة لدخول التاريخ من أوسع ابوابه في حال التأهل إلى ربع النهائي، وهو الهدف الذي نطمح لتحقيقه من خلال هذه المباراة، وأعتقد ان الحظ كان إلى جانبنا خلال عملية القرعة بعد أن منحتنا فرصة الاستقبال على ملعبنا سويداني بوجمعة، وهو الأمر الذي كان في صالح الفريق بما أن الدعم الجماهيري كان مهما ولعب دورا رئيسيا في النتائج المحققة في منافسة الكأس، وما هو مؤكد أن الجميع على دراية بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم انطلاقا من اللاعبين والطاقم الفني، الذين يبقى تركيزهم منصبا على العمل الميداني مرورا بالمكتب المسير الذي يسعى لتوفير كافة الظروف التي من شأنها أن تساعد التشكيلة على التحضير بجدية وصولا إلى الأنصار، الذين يبقى دورهم كبيرا في مثل هذه المواعيد، وقد حاولنا ترتيب الأمور قدر المستطاع لأننا لا نمثل بلدية بلخير فحسب بل أصبحنا نحمل راية الكرة القالمية، وهذه مرحلة ليس من السهل تسييرها وتتطلب إلتفاف كل الأطراف حول الفريق.
❊ هل هناك سقف لطموحاتكم؟
❊❊ لا يوجد سقف لطموحاتنا في منافسة الكأس، وقد أفاجئك عندما أقول أنّ هدفنا هو بلوغ المربع الذهبي من هذه المنافسة من أجل دخول التاريخ من أوسع أبوابه،
ولكن هذا لا يكون من خلال الكلام فقط بل بالعمل على الميدان، وهو الأمر الذي نقوم به من خلال عدم استصغار المنافس واللعب بكل قوة لتفادي المفاجآت، خاصة أن الجمهور سيكون معنا وساهم في النتائج التي حققناها في الكأس. والمؤكّد أن الحظ يقف إلى جانبنا في عملية القرعة لأنّنا سنلعب للمرة الثالثة على التوالي داخل الديار، وعليه فإنّنا سنستفيد من عاملي الأرض والجمهور، وهو أمر جد مهم في مثل هذه المواعيد، خاصة بعد التأهل التاريخي الذي حقّقناه في الدور السابق على حساب أولمبي المدية، والذي مكننا من كسب ثقة كبيرة من الجماهير، وبالتالي فإن الآمال معلّقة على اللاعبين لرفع التحدي ضد شباب الزاوية مادامت القرعة قد أنصفتنا مرة أخرى باللعب داخل الديار في حال التأهل إلى ربع النهائي، ومن حقنا أن نتفاءل بالتأهل إلى المربع الذهبي كون المنافسة لا تعترف بمعياري الانتماء والإمكانيات، وسنسعى لتوظيف ورقتي الأرض والجمهور لكسب الرهان.
❊ هل الوضعية المالية للفريق جيّدة وسمحت لكم برصد مكافأة معيّنة للاعبين؟
❊❊ صحيح أنّ الوضعية المالية للفريق ليست على ما يرام لكن كل ما أستطيع قوله أنّنا سنفاجئ اللاعبين، وما عليهم الا رفع التحدي والظفر بتأشيرة التأهل إلى الدور المقبل، حيث نراهن أكثر على دعم بعض المقاولين والسلطات المحلية والولائية، لكن كما قلت لقد تحدثنا مع اللاعبين، وأكّدنا لهم أنّ الادارة ستقوم برصد منحة مغرية من اجل التأهل، وهو ما سيحدث.
❊ الوصول إلى هذا الدّور من منافسة الكأس فرصة لشد اهتمام السّلطات المحلية، ما هي المشاكل التي تعانون منها؟
❊❊ أهم مطلب نبقى نطالب به هو توفير ملعب يستوفي الشروط في ظل تدهور الملعب الذي نستقبل به، وهو الانشغال الذي طرحناه في أكثر من مناسبة على السلطات المحلية والولائية، لكن الأمور لم تتحرك لحد الان وأعتقد أنّه بوصول الفريق لمراحل متقدمة من منافسة الكأس الأمور ستكون أكثر سهولة بما أنّ الفريق سيحظى دون شك باهتمام المسؤولين.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018