برنارد كازوني (مولودية الجزائر) لـ»الشعب»:

«تأهلنا عن جدارة وأظهرنا بأن الفريق يملك شخصية قوية»

حاوره : محمد فوزي بقاص

بعد نهاية الداربي العاصمي بين المولودية والشباب، بفوز العميد في الـ 120 دقيقة من المواجهة وتأهله للدور ربع النهائي من منافسة كأس الجمهورية، اقتربنا من مدرب الفريق «برنارد كازوني» الذي أكد بأن التأهل مستحق وأن فريقه أكد بأنه يملك شخصية قوية، في هذا الحوار:

«الشعب»: بعد 120 دقيقة حققتم الفوز وتأهلتم إلى الدور ربع النهائي من منافسة كأس الجمهورية؟
«برنارد كازوني»:  تأهل اليوم جاء عن جدارة واستحقاق أمام منافس قوي واختصاصي هو الآخر في منافسة كأس الجمهورية، ويمكننا أن نتذوق حلاوة الفوز والتأهل في هذا الداربي، خصوصا أننا انطلقنا في المباراة بمركب نقص بعد تضييعنا لضربة الجزاء وتلقينا هدف السبق مباشرة بعد ذلك عن طريق قذفة الأولى لهم في اللقاء، وذلك جاء عكس مجريات المواجهة بعدما سيطرنا على بداية المباراة وخلقنا فرصا عدة، ما يمكنني الاحتفاظ به هو أن فريقي بقي منتشرا بطريقة جيدة فوق أرضية الميدان وكان مركزا على أطوار المباراة ولم يتسرع ويبحث عن التعديل بطريقة عشوائية، وبالعكس تماما بعدما تلقينا الهدف وضعنا الكرة وبادرنا للهجوم أمام تراجع لاعبي الشباب وتمكنا من تعديل النتيجة في وقت مهم بالنسبة لنا، بعدها بقيت السيطرة في المرحلة الثانية دون تجسيد لنتمكّن من تحقيق الفوز في الوقت بدل الضائع، تحقيق انطلاقة سيئة في اللقاء مثل التي حدثت لنا ونعود بعدها في اللقاء ونتمكن من التعديل وإضافة الهدف الثاني لا يمكن لفرق كثيرة القيام به وهذا دليل على أننا نملك فريقا قويا وشخصية مميزة فوق الميدان وفعلناها للمرة الثانية بعدما عدنا أمام وفاق سطيف، أشكر اللاعبين على ما قدموه فوق أرضية الميدان والأنصار الذين تنقلوا بقوة إلى المدرجات وكانوا سندا مهما بالنسبة لنا.
* ألم يدخلكم الشك بعد تضييع ضربة الجزاء وافتتاح باب التهديف من قبل «سيديبي»؟
** الشك لم يدخل اللاعبين لأننا بقينا جدّ مركزين، رغم أن بعض اللاعبين لم يجدوا معالمهم بسهولة بعد تضييع ضربة الجزاء والضغط الذي تضاعف، في كل لقاء نتحسن لدي لاعبين يملكون الخبرة في مثل هذه المباريات ويتقبلون كل الوضعيات وهو ما جعلنا نذهب نحو الأمام ونبحث عن تعديل النتيجة قبل نهاية الشوط الأول، الفرق كلها محفزة تلقائيا عندما تواجه فريق مولودية الجزائر وهذا شرف بالنسبة لنا، والآن علينا أن نتجاوز هذه اللقاءات بذكاء ونعرف كيفية تسييرها وتخطي كل الصعوبات التي تواجهننا في اللقاءات، لكن ما أنا متأكد منه هو أننا في كل لقاء نتطور ونصعد بدرجة عن بقية المنافسين وهذا ما يبشر بالخير لباقي مشوار الموسم.
* فوز جاء رغم أنكم قمتم بتغييرات عديدة على التشكيلة؟
** لدينا 18 لاعبا في المستوى يملكهم الفريق قبل انطلاق كل مباراة والذين نختارهم بعد أسبوع من العمل، هناك لاعبين لديهم نفس المستوى ولاعبين آخرين يكونون دائما فوق الجميع من الناحية البدنية والتكتيكية، اليوم أقحمت الوافد الجديد المالي «ديانغ» وأعدت «ميباراكو» إلى التشكيلة الأساسية بعدما غاب في مباراة البطولة بسبب العقوبة، وأعدنا «بدبودة» الذي أبعدناه لمدة 3 مباريات كاملة وكذا «درارجة» الذي عاد للتشكيلة الأساسية، كما أقحمنا اللاعب «تبي» خلال أطوار اللقاء الذي جلب الإضافة بدليل ارتكب عليه الخطأ في ركلة الجزاء الثانية، وهذه هي المجموعة في الفريق يجب أن يكون كل اللاعبين في نفس المستوى ويجب القيام بالتغيرات حتى نقوم بتدوير التعداد خصوصا أننا مقبلون على المنافسة القارية ولازلنا نصارع على لقب البطولة وسنجابه كذلك على لقب كأس الجمهورية، وبالتالي يجب أن يكون كل التعداد جاهزا لأخذ مكانته.
* اللاعب»ديانغ» أبهر الجميع بقوته وحضوره فوق الميدان؟
** «ديانغ» أظهر كامل قدراته وإمكانياته وهو لاعب سيجلب لنا الكثير من الإضافة، كما أشركنا «تبي» الذي جلب هو الآخر الإضافة، و»سويبع» قبلهم تمكن من تسجيل أهداف جميلة وحاسمة منذ قدومه، وكل هذه الأمور في صالح الفريق وهو ما يجعلنا نقول بأن الميركاتو الشتوي كان مثمرا بالنسبة لنا، ونحن راضون لحد الآن عن الأداء الذي يقدمونه ونطلب منهم المزيد.


* شكلتم منافسة في المجموعة وكثرة الخيارات ألن تؤثر على قراراتكم؟
** ليس لدي مشكل ولن يكون لدي مشكل مستقبلا لأننا بحاجة إلى خدمات جميع اللاعبين، سنشركهم جميعا ونقوم بتدوير التعداد، خصوصا كما قلت لك بكثرة المباريات التي تنتظرنا في الآونة الأخيرة ..
* هل يمكن اعتبار مواجهة اليوم معيارا للمولودية؟
** نعم لأننا عرفنا كيف نعود في المباراة رغم السيناريو الصعب الذي حدث لنا في البداية وضغط اللقاء وطابعه المحلي، وليس لأننا لعبنا مباريات أفضل من الناحية الفنية مقارنة بهذا اللقاء.
* العميد في ربع نهائي السيدة الكأس، هل يمكن القول أنها الآن باتت هدفا للفريق؟
** الكأس عند بدايتها تكون هدفا بالنسبة لفريق مولودية الجزائر الذي يعتبر اختصاصي في هذه المنافسة، عندما قدمت للمولودية طالبوني بالألقاب .. في البطولة نحن دائما في السباق وعدنا بقوة في الخمس جولات الأخيرة وهدفنا تقليص الفارق على رائد الترتيب فريق شباب قسنطينة وسنصارع إلى الجولات الأخيرة لمحاولة تضييق الخناق على الشباب وخطف المركز الأول ولقب البطولة منه، وعن كأس الجمهورية نحن في ربع النهائي ومازال هناك مواجهتين من أجل بلوغ الدور النهائي، علينا مواصلة العمل حتى نبلغ أهدافنا.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018