زيدان ميباراكو (مدافع مولودية الجزائر) لـ«الشعب»:

العــودة بنتيجــــة إيجابيـة مــن الكونغــــو تجعلنــا نسيّــر المشــوار بمعنويـات مرتفعــة

حاوره : محمد فوزي بقاص

سيعود فريق مولودية الجزائر إلى أجواء المنافسة القارية هذا الأحد من الكونغو أمام فريق «أتوهو» بمناسبة مباراة الدور التمهيدي في منافسة رابطة الأبطال الإفريقية، اتصلنا بصخرة دفاع المولودية «زيدان ميباراكو» الذي أكد لنا بأن المولودية ستتنّقل إلى الكونغو من أجل العودة بنتيجة ايجابية تسمح للفريق من دخول المنافسة بقوة ولعب مواجهة العودة بأقل ضغط بملعب 5 جويلية الأولمبي، موضحا بأن الفريق المنافس لا يعرف العميد ويملك بعض المعلومات التي تؤكد بأنه منافس قوي، كما قال بأن الهزيمة الأخيرة أمام أولمبي المدية لن تؤثر على الفريق في مباراة «أتوهو»، وتحدث عن الكثير من الأمور في هذا الحوار:

«الشعب»: للموسم الثالث على التوالي العميد يشارك في المنافسة الإفريقية، لكن هذه المرة الموعد سيكون مع العودة لرابطة الأبطال الإفريقية؟
زيدان ميباراكو : صحيح الموعد هذه المرة مع أكبر منافسة إفريقية في كرة القدم وهي رابطة الأبطال، منافسة كبيرة وعريقة ويشارك فيها كبرى فرق القارة السمراء، نحن الآن مطالبون بالدخول بقوة في هذه المنافسة والتأهل على الأقل إلى دور المجموعات وبعدها سيتمّ تحديد أهداف أخرى بالنسبة لنا في باقي مشوارها مثلما فعلناه الموسم المنقضي في كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، كما قلت هذا الموسم الثالث على التوالي الذي تشارك فيه المولودية في المنافسة القارية، في الموسم الأول تمّ إقصاء الفريق من الدور التمهيدي، والموسم الماضي بلغنا الدور ربع النهائي والجميع يعرف كيف تمّ إبعادنا من المنافسة، وهذا الموسم نحن نعوّل على الذهاب إلى أبعد نقطة ممكنة ولما لا التتويج بالكأس الغالية التي ينتظرها الأنصار منذ 42 سنة.
- الآن كسبتم الكثير من الخبرة القارية خصوصا أن غالبية التعداد لم يتغيّر وتمّ تدعيم الفريق ببعض الأسماء فقط؟
 بطبيعة الحال، الفريق الآن يملك الكثير من الخبرة القارية سواء مع الفرق أو المنتخبات الوطنية، وفي تعداد المولودية هناك إلا الثلاثي (بولخوة، المؤذن، وبالغ) الذين لا يملكون الخبرة القارية والبقية كلهم لعبوا العديد من المباريات على الصعيد القاري، والثنائي (أمادا ودينغ) قدموا من إفريقيا ويعرفون ظروفها جيدا، كما أن «أمادا» يلعب دائما بألوان المنتخب الملغاشي ولديه الكثير من الخبرة مع شبيبة القبائل ووفاق سطيف وفي هذا اللقاء بنسبة كبيرة لن يكون حاضرا في اللقاء بسبب الإصابة التي تلقاها، و»دينغ» رغم صغر سنه إلا أنه لاعب أبان بأنه يتمتع بإمكانيات كبيرة وللأسف سنفتقد لخدماته في هذا الدور الأول كونه غير مؤهل لكنه سيكون معنا بداية من الدور المقبل، الجميع يعرف الظروف التي تنتظر الفريق في إفريقيا ويعرفون تعب السفريات، وظروف الإقامة وغيرها من الأمور التي ستكون في صالحنا هذا الموسم بإذن الله من أجل تحقيق نتائج أكبر من التي حققناها الموسم الماضي، الظروف في مولودية الجزائر أفضل من فرق أخرى لأننا نتنقل في طائرة خاصة ذهابا وإيابا، ويتم توفير لنا كل أساليب النجاح الآن نتمنى أن نكون في يومنا أمام فريق «أتوهو».
- بالحديث عن فريق «أتوهو» هل تملكون معلومات عنه؟
 فريق «أتوهو» منافس نجهله ولا نعرف عليه الكثير من الأمور، كل ما نعرفه هو أن البطولة الكونغولية تتواجد في بداية الموسم، وفريق «أتوهو» لحدّ الآن لعب 3 مباريات وفاز بها كلها، وسجل 10 أهداف كاملة ولم يتلقَ أهداف كثيرة، كما أن المعلومات التي قدمتها لنا الإدارة تقول بأن لديهم خط دفاع قوي ومهاجمون يتميزون بالسرعة، كل هذه المعطيات تؤكد بأن الفريق المنافس قوي ويملك لاعبين مميزين كما أنه حاليا لديه معنويات مرتفعة وسيخوض المواجهة أمامنا بكل قوة، لكننا محضرون كما ينبغي لهذه المواجهة وسنتنقل إلى الكونغو من أجل العودة بنتيجة ايجابية من أجل لعب مواجهة العودة بملعب 5 جويلية الأولمبي بأقل ضغط من أجل ضمان ورقة التأهل إلى الدور المقبل، ما يمكنني قوله هو أن كل التعداد يفكر في رابطة الأبطال الإفريقية منذ بداية الموسم وبإذن الله سندخلها بقوة.
- في المواجهة الأخيرة انهزمتم أمام أولمبي المدية، ألن تؤثر عليكم هذه الهزيمة؟
 لا أبدا، المباريات تختلف والمنافس يختلف والحافز يختلف أيضا، كما أن المنافستين لا علاقة لهما ببعضهما البعض، الهزيمة أمام أولمبي المدية جاءت في وقتها لأنها جاءت بعد سلسلة 8 مباريات دون هزيمة، وصفعة المدية ستوقظنا لكي نضع الأرجل على الأرض ونواصل العمل من أجل حصد ثمار ذلك في نهاية الموسم الكروي، الآن ما يمكنني أن أقوله لك سنصارع بقوة على لقب البطولة إلى آخر جولة، وإذا لم نتمكن من التتويج باللقب سنعمل على إنهاء الموسم على الأقل في المركز الثاني الذي سيضمن لنا مشاركة في منافسة رابطة الأبطال الإفريقية، لأنه كما قلت لي منذ قليل المولودية تشارك للموسم الثالث على التوالي في المنافسة القارية، والأمر الوحيد الذي يضمن الألقاب لأي فريق كان هو الاحتكاك الدائم بهذه المنافسات والمشاركة الدورية لكسب أكثر خبرة ومباريات في الأرجل، مثلما قام به فريق وفاق سطيف إلى أن توّج برابطة الأبطال الإفريقية في السنوات الأخيرة، وللعودة إلى سؤالك الهزيمة أمام المدية لن تؤثر في الفريق أبدا وسنلعب مواجهة «أتوهو» بكل قوة.
- رجعت إلى مستواك السابق هذا الموسم بدليل أن المدرب «كازوني» اعتمد عليك كثيرا؟
 الموسم المنقضي عانيت الأمرين وكنت في الكثير من الأحيان خارج حسابات الطاقم الفني وفي بداية الموسم الحالي كذلك، والفرص التي منحها لي الطاقم الفني بقيادة المدرب «كازوني» لم تكن مقنعة كثيرا وهو ما جعله يجرّب الكثير من اللاعبين في محور الدفاع إلى أن استقر على وضعي أساسيا والحمد لله بعودتي إلى أجواء المنافسة عدت إلى مستواي الحقيقي ولعبت مباريات قوية وساهمت مع زملائي في كل النتائج التي حققناها، وهو ما رفع من معنوياتي كثيرا خصوصا أن المدرب الآن يعتمد عليّ كثيرا مقارنة بالموسم المنقضي الذي كنت أفكر فيه بطلب ورقة تسريحي من الفريق لتغيير الأجواء والتعاقد مع فريق آخر يمنح لي فرصة اللعب أكثر، لكن الحمد لله الذي صبرت وواصلت العمل بقوة وكما يقال عندما بالمثل العامي «الصابر ينال» والحمد لله نلت الآن ثقة المدرب والجمهور ولن أتوقف هنا سأواصل العمل لكي أحافظ على مكانتي الأساسية خصوصا أن في الفريق لاعبين مميزين ويملكون الكثير من الخبرة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد17578

العدد17578

الأحد 25 فيفري 2018
العدد 17577

العدد 17577

السبت 24 فيفري 2018
العد17576

العد17576

الجمعة 23 فيفري 2018
العدد 17575

العدد 17575

الأربعاء 21 فيفري 2018