الهادي ولد علي لـ «الشعب»:

«نثق في عمل الفاف والطاقم الفني»

نبيلة بوقرين

عبّر وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي في تصريح خاص لجريدة «الشعب» عن تفاؤله الكبير لعودة المنتخب الوطني لكرة القدم إلى الواجهة من جديد خلال الجولات القادمة من التصفيات المؤهلة لبطولة أمم أفريقيا 2019، كونه يملك الإمكانيات البشرية والمادية اللازمة التي تسمح له بتجاوز مرحلة الفراغ التي مرّ بها وسيشرف الألوان الوطنية في المحفل الكروي القاري الكبير مطلع العام القادم.

أكد أن دائرته الوزارية تتابع عن قرب كل المستجدات المتعلقة بـ»الخضر» وهم واثقون من قدرات الطاقم الفني بقيادة رابح ماجر قائلا «الإتحادية الجزائرية لكرة القدم تقوم بعمل كبير بقيادة خير الدين زطشي، سواء فيما يتعلّق بالمنتخب أو بالفرق التي تنشط في البطولة الوطنية وفقا لإستراتيجية محكمة من أجل الرفع من مستوى اللعبة والنتائج على حدّ سواء، ولهذا لدينا الثقة الكاملة في المسؤوليين والمسيريين لتقديم الأفضل لكرة القدم في المستقبل بحول الله».
أضاف الرجل الأول على رأس قطاع الشباب والرياضة في ذات السياق: «المسؤولون على رأس الإتحادية وفّروا الامكانيات للمنتخب الوطني من أجل التحضير كما يجب لقادم المواعيد الرسمية سواء من ناحية التربصات أو الإمكانيات المادية، والفريق الوطني قادر على التدارك لأنه يملك مجموعة متكاملة وقوية ولاعبين محترفين وسيشرّفون الألوان الوطنية في البطولة الأفريقية سنة 2019».
كما تطرّق الوزير إلى العمل الكبير الذي يقوم به الطاقم الفني قائلا «المنتخب الوطني يشرف عليه طاقم فني له الخبرة والتجربة بقيادة المدرب رابح ماجر وهم يقومون بعمل كبير حتى تكون النتائج القادمة إيجابية إنطلاقا من المباريات الودية التي برمجها حتى يعود الفريق إلى مستواه الحقيقي ويسعد الجمهور الجزائري ونحن كلنا ثقة في عمل الطاقم الفني والمسؤوليين على رأس الإتحادية ومستعدين من أجل تقديم المساعدة اللازمة».
«الدولة الجزائرية وفّرت كل الإمكانيات»
 كشف ولد علي في ذات السياق، عن العمل الكبير الذي تقوم به دائرته من أجل توفير كل الإمكانيات لكل الإختصاصات في قوله «الدولة الجزائرية وفرت كل الوسائل والإمكانيات لكل الرياضات وبدليل أن الجزائر إحتضنت مؤخرا كأس العالم للمبارزة والبطولة الأفريقية للبادمينتون، حيث يعتبر فخر وإعتزاز لنا، ودليل على التسيير الراشد وتطبيق التعليمات التي جاءت في برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة لتشجيع كل الرياضيين والعمل على تطوير كل الإختصاصات وليس فقط كرة القدم والنتائج التي عاد بها عناصر المصارعة المشتركة والدراجات على الصعيد القاري ثمار المجهودات التي يقوم بها كل المسيرين، وسيكون دعما إضافيا مستقبلا في كل المجالات».
أما عن المشاريع الكبرى قال الوزير: «الإنجازات التي نستلمها في مختلف الولايات حيث يتعلّق الأمر بالهياكل الرياضية والشبانية ستدعم القطاع، إضافة إلى ترقية الرياضة في الجزائر تنفيذا للمخطط الخماسي، وأتمنى أن يكون الإستغلال الكامل من طرف الإتحاديات والرابطات والأندية على المستوى الوطني، أما المشاريع الكبرى الأشغال تسير فيها بوتيرة متسارعة ولدينا أمل كبير في تسليمها في الآجال المحدّدة وقد تكون في سنة 2018، لتدعيم حضيرة المرافق الرياضية لخدمة الرياضة الجزائرية».
تطرّق ولد علي إلى مشاركة الأندية الجزائرية في المنافسة القارية، وقال في هذا الشأن «الأندية الجزائرية تحصّلت على نتائج مشرّفة في المنافسة القارية حيث تمكّن الوفاق من الفوز بسداسية، شباب بلوزاداد هو الآخر تحصل على نتيجة مقبولة أما مولودية الجزائر نعتبرها مجرد تعثر، وبإمكانها التدارك وقدم اللاعبون ما عليهم وأتمنى أن تحقق هذه الفرق نتائج إيجابية في لقاءات العودة لتمر إلى الدور القادم وتشرّف الكرة الجزائرية على الصعيد القاري».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018