مراد بن عياد لـ «الشعب»:

«علينا إحترام خيارات الطاقم الفني»

حاورته: نبيلة بوقرين

إعتبر مهاجم وفاق سطيف، مراد بن عياد، في حوار خاص لجريدة «الشعب» القائمة التي إنتقاها الطاقم الفني على رأس العارضة الفنية للفريق الوطني مقبولة، لأن المدرب ماجر ومساعديه على رأس الفريق أدرى بمن هو جاهز لتمثيل الفريق في الفترة الحالية، أكد أن المباريات الودية جد مهمة من أجل الوقوف على مستوى اللاعبين وتصحيح الأخطاء التكتيكية، كشف في ذات السياق أنه سيواصل العمل بكل جدية من اجل العودة للمنتخب من جديد، كما تطرق إلى المواجهة التي تنتظره رفقة الوفاق ضمن المنافسة القارية، لأنها، واصفا إياها، بمباراة الموسم.
«الشعب»: ما رأيك في القائمة التي إنتقاها ماجر؟
« مراد بن عياد»: الطاقم الفني على رأس المنتخب الوطني بقيادة رابح ماجر له كل الصلاحيات في إنتقاء قائمة اللاعبين الجاهزين لتقديم الأفضل للمجموعة خلال المواجهات القادمة، لأنه أدرى بمن هو جاهز لتمثيل الفريق في الفترة الحالية والأجمل ما في القائمة تواجد لاعبين ينشطون في البطولة الوطنية، وهذا ما يعني أن الباب مفتوح أمام الجميع ولا يوجد أي فرق بين العناصر التي تلعب في الجزائر أو المغتربين خاصة أن الطاقم الفني حزائري ما أعطى دافعا أكبر.
 هل نفهم من كلامك أن اللاعب الذي ينشط في البطولة نال مكانته في المنتخب؟
 لدينا لاعبين أقوياء ولهم مستوى عالٍ أفضل من بعض الأسماء التي تنشط في الخارج ولكنها لم تبرز وهي تنتظر الفرصة المناسبة ولهذا فإن المواجهات الودية جد مهمة حتى تتمكن العناصر من إبراز كل ما لديها فوق المستطيل الأخضر، وبإمكانها أخذ مكانة أساسية وإقناع المدرب مثلما حدث في عدة مرات، ومن جهة أخرى فإن شبح الإصابات يطارد اللاعبين بصفة دائمة ما يعني أن الطاقم الفني سيعتمد على أسماء أخرى إذا إضطره الأمر والعناصر التي تلعب في البطولة لها خبرة وتجربة في إفريقيا ما يعني أنها ستقدم الإضافة في قادم المباريات التي تدخل في إطار التصفيات المؤهلة للبطولة الأفريقية 2019.
ما هو تعليقك على عدم إستدعائك للفريق في التربص المقبل؟
حاليا أنا أواصل العمل مع فريقي وأهدف إلى العودة لمستواي الحقيقي حتى أتمكن من تقديم الإضافة اللازمة للمنتخب الوطني لأنه مسؤولية كل لاعب كرة قدم يطمح لحمل ألوان بلده وتشريفها وأتمنى أن أوفق في العودة مستقبلا بما أنه سبق لي أن شاركت في تربص الفريق المحلي وأقنعت الطاقم الفني في تلك الفترة رغم أنه تم الإستنجاد بي في آخر لحظة ومن دون شك أرغب في العودة إلى الفريق الوطني من جديد ولكن حاليا علينا إحترام اللاعبين الموجودين في القائمة.
ماذا عن مواجهة العودة ضمن رابطة أبطال إفريقيا؟
مواجهة العودة من منافسة رابطة أبطال إفريقيا تعتبر مصيرية لأنها مباراة الموسم بما أننا مطالبين بالتأهل لدور المجموعات حتى نتصالح مع الأنصار الذي ساندنا في كل الأوقات، رغم أن المهمة لن تكون سهلة بما أننا مطالبين بتحقيق الفوز، بعدما إنهزمنا ذهابا بهدف دون مقابل ولكن نستغل عاملي الأرض والجمهور حتى نتدارك وننهي اللقاء لصالحنا ونحقق التأهل بسطيف بحول الله، لأن حظوظنا مازالت قائمة لأن الجميع يعرف الظروف الصعبة التي واجهتنا في أدغال إفريقيا سواء من جانب الحرارة، الرطوبة، التعب وغيرها من الأمور التي كانت سببا في إنهزامنا.
 كيف هي معنويات المجموعة بعد الهزيمة أمام الإتحاد؟
..: حاليا تفكير كل اللاعبين منصب حول مواجهة العودة ضمن منافسة رابطة الأبطال من أجل تحقيق الفوز، أما بالنسبة للهزيمة ضد إتحاد العاصمة صحيح كانت قاسية لأننا لعبنا جيدا وهم فازوا بالنقاط الثلاثة وهذا ما يحدث لنا منذ فترة ضيعنا عدة نقاط لأسباب بسيطة سواء من الأخطاء التحكيمية في بعض الأحيان أو بسبب تضييعنا لفرص التسجيل في بعض المرات ولهذا وضعنا مباراة الإتحاد جانبا ونحن الآن نفكر في الفوز ضد نادي أداونا ستار الغاني حتى نواصل مشوارنا ضمن المنافسة القارية لأنها هدفنا في الموسم الحالي.
 نفهم من كلامك أنكم تريدون تكرار موسم 2014؟
 حاليا نطمح للمرور إلى دور المجموعات من المنافسة القارية وبعدها سيكون كلام آخر حيث سنسير المباريات الواحدة تلوى الأخرى، ولما لا نكرر الإنجاز الذي حققه الوفاق سنة 2014 ونفوز باللقب لأنه لا يوجد مستحيل في كرة القدم، والوفاق فريق كبير وله سمعته على الصعيد القاري وكل الأندية تحسب لنا وتخشى من اللعب ضدنا، وهذا عامل مهم سنستغله لصالحنا من أجل الضغط يوم الأحد، حتى نحقق الفوز لأننا نملك عزيمة وإرادة قوية في العودة إلى الواجهة، خلال الموسم الحالي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018