طباعة هذه الصفحة

ولد علي:

«من حق الجماهير انتقاد الطاقم الفني »

أكد وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي، يوم الخميس، بالجزائر، أنه من حق الجماهير الجزائرية انتقاد الطاقم الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم بقيادة رابح ماجر، بعد الهزيمة أمام ايران، مشيرا في نفس الوقت إلى ضرورة تفادي التشاؤم في قدرة «الخضر» على العودة إلى مستواهم المعهود وتحقيق نتائج إيجابية مستقبلا.
صرح ولد علي، على هامش معاينته لتحضيرات المنتخبات الوطنية لأقل من 18 سنة لكرة السلة، المصارعة والسباحة، بمركز تحضير وتجمع المواهب الشابة
بالسويدانية (الجزائر)، قائلا: «من حق الجمهور الجزائري انتقاد الطاقم الفني للمنتخب الوطني الأول بعد النتائج السلبية، وهو دليل على تعلقه بالألوان الوطنية وبمنتخبه الوطني وهذا أمر منطقي. هذه أول خسارة لرابح ماجر الذي انطلق مؤخرا في عمله على رأس العارضة الفنية. فحتى منتخب الأرجنتين الكبير انهزم بنتيجة ثقيلة أمام إسبانيا (6-1) وهذه هي كرة القدم، فعلينا تقبل الخسارة واستخلاص الدروس»، وواصل حديثه: «يجب عدم فقدان الأمل في استعادة الفريق الوطني لمستواه الفني المعهود والرجوع بقوة على الساحتين الإفريقية والدولية».
فيما يخص بعض التجاوزات الانضباطية لبعض لاعبي المنتخب الوطني، خلال الخسارة أمام إيران، على غرار نجم ليستر سيتي الإنجليزي رياض محرز، وسفير تايدر اللذين عبرا عن رفضهما لخيارات المدرب الوطني، قال وزير الرياضة: «لا يمكنني التعليق مكان رئيس الاتحادية أو المدرب الوطني، لكن على كل لاعب تقبل قرارات الناخب، سيما حين يتعلق الأمر بالألوان الوطنية. هذه هي قوانين الكرة في العالم أجمع، فاللاعبون مطالبون بالانضباط، سواء شاركوا في مقابلة كاملة أو في فترة قليلة أو عدم المشاركة تماما».