منير زغدود لـ «الشعب»:

الإتحاد يملك كل الإمكانيات للعبور إلى دور المجموعات

حاوره: محمد فوزي بقاص

قبل مواجهة فريق إتحاد العاصمة لنادي بلاطو يونايتيد النيجيري، في إطار ذهاب الدور الـ 16 مكرر من منافسة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، اتصلنا باللاعب السابق لإتحاد العاصمة والمدرب الحالي لفريق شبيبة بجاية «منير زغدود» الذي أكد بأن إتحاد العاصمة يملك كل الإمكانيات للعبور لدور المجموعات، وأن الإدارة مطالبة بالقيام بتدعيمات نوعية إذا أرادت تسطير التاج القاري كهدف، موضحا بأن انتداب مدرب من طينة المغربي «بادو الزاكي» أمر جيد للفريق، وتوقع له تحقيق نتائج أفضل من التي حققها في شباب بلوزداد، كما أكد بأن هذا التعيين لن يؤثر على علاقة المدرب الحالي «ميلود حمدي» مع اللاعبين في ما تبقى من مشوار الموسم الحالي، وتحدث عن الكثير من الأمور الأخرى في هذا الحوار:
«الشعب»: إتحاد العاصمة يواجه نادي بلاطو يونايتيد النيجيري في الدور الـ 16 مكرر ؟
 منير زغدود : في هذا الدور كل المباريات مهمة وصعبة مهما كان اسم المنافس والبطولة التي يلعب فيها الخصم، الفرق التي أقصيت عندها قيمتها وتملك مستوى كبيرا لأنها خرجت من منافسة رابطة الأبطال الإفريقية قبل دور واحد عن دور المجموعات، وتحولت هذه الفرق للعب في منافسة كأس الكاف، لا يجعل منها فرق سهلة المنال، وبطبيعة الحال هذا اللقاء لن يكون سهلا، أعتقد أن فريق إتحاد العاصمة يملك لاعبين لا بأس بهم وهو فريق يملك تعدادا ثريا، ومستوى اللاعبين فرديا وجماعيا لا بأس به، أنا أعتقد لو أن الفريق يعرف كيف يكون في مستواه الحقيقي بكل احترامي للفريق الخصم، سيعبر لدور المجموعات بجدارة واستحقاق.
 الأنصار متخوّفون بعض الشيء من هذا اللّقاء، خصوصا بعد التعادل القاري الأخير ببولوغين؟
 صحيح، الفريق تعادل في بولوغين بهدف لمثله، لكنه تمكن من العودة بتعادل بهدفين لمثلهما هناك، وفي كرة القدم المباريات تختلف ولا تتشابه، أعتقد أن الفارق الذي قام به الفريق كان في مباراة الذهاب التي عادوا فيها بتعادل بعدما كانوا فائزين بنتيجة اللقاء بهدفين لصفر، وهو ما جعلهم ربما يتهاونون في مباراة العودة ببولوغين وتركوا الفريق الزائر يؤمن بقدراته وسيطر على بعض فترات اللقاء وهو ما جعله يعدّل النتيجة في نهاية المواجهة، لكن عموما لما نقارن فريق إتحاد العاصمة مع الفريق الخصم لديه مستوى أحسن ويستحق تأهله إلى الدور الـ 16 مكرر، المواجهات تختلف خصوصا مع تقدم المنافسة، وعامل الخبرة الإفريقية سيلعب دورا هاما في هذا الدور وعلى اللاعبين التركيز أكثر في هذين اللقاءين وعليهم تفادي الأخطاء السابقة، ونتمنى أن يتحسن مستواهم، إن شاء الله لأن فريق إتحاد العاصمة فريق عريق وكبير ويملك الخبرة في المنافسات القارية ويشارك دوريا في هذه المنافسة، ويعرفون كيف يسيرون هذه المواجهات لبلوغ دور المجموعات من منافسة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم وبعده العمل على بلوغ أبعد دور ممكن فيه، بالتدعيمات النوعية التي سيقوم بها الفريق، خلال الميركاتو الصيفي المقبل كي يكون أقوى ويجابه بقوة من أجل تسطير اللقب كهدف ونيل التاج القاري الذي ينقص خزائن الفريق.
فريق إتحاد العاصمة أعلن رسميا تعاقده مع المغربي بادو الزاكي للموسم الجديد؟
 بادو الزاكي اسم معروف كلاعب وكمدرب، سبق له وأن درب المنتخب المغربي وعديد الفرق المغربية والموسم الماضي رفع التحدي وجاء للبطولة الجزائرية وأدى موسما لا بأس به مع فريق شباب بلوزداد رغم المشاكل الكبيرة التي كان يعاني منها الفريق آنذاك، وأنقد الشباب من السقوط وأعطاه روحا جديدة وحقق معه نتائج ايجابية وفاز بكأس الجمهورية عن جدارة، «الزاكي» مدرب لديه مؤهلات وإمكانيات ويمكنه أن يجلب الكثير من الأمور الإيجابية لفريق إتحاد العاصمة، خصوصا أنه في الإتحاد لديه كل الإمكانيات لكي يؤدي واجبه على أكمل وجه، على مستوى اللاعبين التشكيلة ثرية وربما ستكون هناك انتدابات نوعية وعلى مستوى الإمكانيات المادية واللوجيستيكية كل شيء متوفر، أعتقد أن المدرب في إتحاد العاصمة يعمل بكل راحة وسيحقق نتائج أفضل من التي حققها في فريق شباب بلوزداد.
ألا ترى بأن الإعلان عن اسم المدرب الجديد سيؤثر على علاقة «ميلود حمدي» باللاعبين ؟
لا أعتقد ذلك، لأن «حمدي» اتفق مع إدارة الفريق على إكمال الموسم على رأس العارضة الفنية والرحيل بعد ذلك ، هذا الأمر سيجعله يحاول تقديم أفضل ما لديه لينهي الموسم بقوة، المدرب عليه أن يكون محترفا في تصرفاته مع اللاعبين وعلى اللاعبين أن يكونوا محترفين كذلك وأن يشرفوا عقدهم مع الفريق، وعليهم أن يواصلوا العمل من أجل ضمان التأهل إلى دور المجموعات من كأس الكاف وإنهاء الموسم في مرتبة مشرفة في البطولة، وأعتقد بأنه ما دام «حمدي» قد تقبل أمر بقائه على رأس العارضة الفنية إلى غاية نهاية الموسم الجاري لن يحدث أي مشاكل مع اللاعبين.
 هناك عدة أسماء بارزة ستغادر الفريق نهاية الموسم على غرار الحارس «زماموش» الذي يشكل أكثر من 50 بالمائة من الفريق، و»عبد اللاوي»، وربما هداف الفريق «درفلو» وآخرين، ألا تعتقد بأن هذا الأمر سيؤثر على الإتحاد الموسم المقبل؟
 منذ قليل قلت لك بأنه على الإتحاد القيام بانتدابات نوعية بجلب لاعبين في المستوى لتعويض رحيل اللاعبين الذين سيغادرون، مع نهاية الموسم الجاري، ومردودهم كان كبيرا في الفريق سواء هذا الموسم أو في المواسم الماضية، أنا أظن بأن حارسا مثل «زماموش» الذي قدم مردودا كبيرا في إتحاد العاصمة طيلة مسيرته الكروية، وساهم بقوة في كل الألقاب التي حصدها الفريق، ليس بالأمر السهل تعويضه ويجب أن تجد الحارس الذي يمكن أن يعوض «زماموش»، ونفس الأمر بالنسبة للاعبين الذين سيغادرون نحن نتحدث هنا عن انتدابات نوعية والإتحاد متعود على جلب الأفضل في الميركاتو.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018