تصفيات كأس إفريقيا للأمم (أقل من 20سنة) اليوم برادس: تونس ـ الجزائر

المنتخب الوطني على بعد 90 دقيقة من التأهل

بنية أكيدة في تحقيق نتيجة طيبة وعزيمة كبيرة على اقتطاع تأشيرة التأهل الى الدور الثاني من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019 ، يواجه المنتخب الوطني لكرة القدم (أقل من 20 سنة)، نظيره التونسي، اليوم،  ابتداء من الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال (30: 15سا) بملعب رادس (تونس) .

فبعد الفوز الكبير الذي حققه المنتخب في مقابلة الذهاب التي جرت يوم 31  مارس المنصرم بملعب 20 أوت 55 بالجزائر (الفوز بـ 3-1)، سيخوض أبناء الثنائي سليم سبع و حسين أشيو مقابلة الاياب من موقع الفريق المرشح للظفر بتأشيرة التأهل، شريطة التزامهم باليقظة والحذر أمام منافس محترم أبدى استعدادات طيبة في مقابلة الذهاب بالجزائر وسيسعى جاهدا الى استغلال لعبه فوق أرضه لتدارك التأخر.
 تحسبا لموعد اليوم، أجرى رفاق اللاعب الممتاز آدم زرقان تربصا اعداديا  في الفترة الممتدة من 8 الى 12 أفريل بعين بنيان قبل مواصلة هذه المحطة الاعدادية بالمركز الفني الوطني بسيدي موسى.
بخصوص مقابلة العودة، أكد المدرب المساعد لمنتخب الاواسط حسين اشيو انّ: «المواجهة لن تكون سهلة امام تشكيلة تونسية لن تقبل على نفسها ان تكون لقمة صائغة (...) الأمر الأكيد انّ الكتيبة الجزائرية قد أعدت العدة جيدا للعودة، بتأشيرة التأهل من سفرية تونس».
نخوض المباراة بنية أكيدة في تحقيق نتيجة ايجابية نؤكد بها أحقيتنا  بالفوز بمقابلة الذهاب (...) ثقتنا كبيرة في لاعبينا الذين تحذوهم عزيمة كبيرة  على رفع التحدي في هذه المقابلة، خاصة وانهم يملكون من المؤهلات ما يجعلهم  قادرين على تجاوز عقبة المنتخب التونسي « بحسب ما صرح به اشيو بعد مقابلة الذهاب .
 تحسبا لهذه المقابلة، حصنت التشكيلة الوطنية صفوفها بلاعب وسط ميدان أنتر ميلانو محمد مروان بلخير الذي غاب عن مقابلة الذهاب، بسبب رفض فريقه تسريحه، علما انّ الاتحادية الجزائرية لكرة القدم قد أبدت ثقتها في هذا اللاعب الذي أكد انه «سيبذل قصارى جهده من أجل مساعدة رفاقه على العودة  بتأشيرة التأهل من تونس» .
تتواجد التشكيلة الوطنية منذ، يوم الخميس بتونس، التي يتأهب فيها رفاق  اللاعب عبد الكريم لوانشي لمواجهة، اليوم، التي لا يؤمنون فيها سوى بتحقيق نتيجة ايجابية أمام منافس يعرفونه جيدا باعتبار انهم واجهوه في عدة مناسبات، منها في مقابلتين وديتين. من جهته، شرع المنتخب التونسي، يوم الاثنين المنصرم، في اجراء تربص اعدادي  بتونس، تحسبا لمواجهة المنتخب الوطني الجزائري. وتحسبا لهذا اللقاء وجه مدرب المنتخب التونسي الدعوة لثلاثة لاعبين ينشطون بفرنسا من أجل مساعدة الفريق، خاصة على مستوى خط الهجوم، ويتعلق الامر بكل من ابراهيم خيليفة (راد ستار-فرنسا) و مروان ميهوبي (نيم) و معتر زمزيمي (ستراسبورغ) . ستدار مقابلة تونس/ الجزائر من قبل طاقم تحكيم ليبي بقيادة الحكم  الرئيسي عبد الوحيد هارويداح بمساعدة مواطنيه باسم سيف النصر و ابراهيم بكوز .
سيواجه الفائز من هذه المقابلة المزدوجة، في الدور الثاني منتخب غانا  ذهابا وإيابا في شهر ماي المقبل، علما انّ المرحلة النهائية من كأس أمم  إفريقيا 2019 ستقام بالنيجر. .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018