تحسبا للألعاب الافريقية للشباب ٢٠١٨

حطاب: تسليم المشاريع قبل أول جوان القادم

طالب وزير الشباب والرياضة، محمد حطاب، يوم الخميس بالجزائر، المؤسسات المكلفة بإعادة تهيئة المنشآت الرياضية التي ستحتضن فعاليات الطبعة الثالثة من الالعاب الافريقية للشباب، المقررة بالجزائر في الفترة الممتدة من 19 الى 28 جويلية المقبل، بالانتهاء من الاشغال في الوقت  المناسب و تسليمها قبل الفاتح من شهر جوان المقبل، دون اعادة التقييم المالي لهذه الاشغال.
 أكد القائم الاول على القطاع خلال زيارة عمل و تفقد قام بها، يوم  الخميس، الى المنشآت الرياضية المتواجدة بولاية الجزائر، أنّ الجزائر ‘’متعودة على تنظيم التظاهرات الرياضية الكبرى و نحن مطالبون بالحفاظ على السمعة الجيدة التي اكتسبناها في هذا المجال (...) يتعين علينا انجاح هذه التظاهرة الرياضية الشبانية الافريقية الكبرى، الامر الذي يمرّ حتما عبر استلام  المنشآت قبل الفاتح جوان المقبل، «مؤكدا بالمناسبة «ان اعادة التهيئة هذه لاتحتاج الى اعادة التقييم المالي».
 استهل وزير القطاع زيارته العملية هذه، بتفقد نادي التنس لباش جراح قبل  التنقل الى المركز الرياضي النسوي بابن عكنون ثم المسبح الاولمبي للمركب الاولمبي محمد بوضياف والقاعات الرياضية المتواجدة على مستوى المدرسة العليا لعلوم وتكنلوجيا الرياضة و مضمار ألعاب القوى لملعب 5 جويلية (صاطو).
 خلال معاينته لنادي التنس لباش جراح- الذي بدأت به اشغال اعادة التهيئة، منذ أزيد من شهر، على مستوى (الميادين وغرف تغيير الملابس و موقف السيارات و الاضاءة و ...)، وخصص له غلاف مالي يقارب 240 مليون دينار، أعطى الوزير  تعليمات صارمة لمكتب الدراسات المكلف بإعادة التهيئة من أجل تسليم المشروع في  الآجال المحددة (الفاتح جوان المقبل ).
بلهجة صارمة أكد الوزير :» ليس امامنا وقت لتضيعيه، فالحكومة وفرت  جميع الامكانيات المالية من اجل اعادة تهيئة المنشآت الرياضية (...) يجب ان  نكون جاهزين في موعد ويتعين على القائمين على هذه العملية الاسراع في وتيرة  الاشغال حتى لو تطلب الامر العمل دون انقطاع من خلال مضاعفة مجموعات العمل الى  مجموعتين أو حتى ثلاثة «.
بالمركز الرياضي النسوي بابن عكنون اعطى وزير الشباب و الرياضة تعليمات من اجل الاسراع في وتيرة الاشغال الجارية على مستوى السقف والمسبح و قاعة الجمباز و كذا على مستوى القاعة الكبيرة».
بحسب مكتب الدراسات الذي يشرف على أشغال ترميم المركز الرياضي النسوي بابن عكنون، فإن القيمة المالية الاجمالية لإعادة التهيئة تقارب 40 مليون دينار  وتسليم المشروع سيكون قبل 1 جوان.  
كما تنقل وزير الشباب والرياضة إلى المدرسة العليا لعلوم وتكنلوجيا الرياضة،  أين طالب المؤسسة المكلفة بإعادة تهيئة القاعات الرياضية، غرف تغيير الملابس وغرف الاستحمام بوضع برنامج يومي لتفادي  مفاجآت غير سارة. وفي هذا الصدد، قال الوزير لمسؤولي المؤسسة: ‘’27 عاملا، هذا لا يكفي لإنهاء المشروع في الأوقات المحددة. عليكم أخد بعين الاعتبار الجانب البيئي عند استعمال مواد البناء’’.    
 من جهة أخرى، قام الوزير بتفقد المسبح الاولمبي للمركب الاولمبي محمد بوضياف  الذي يعاني من تأخر كبير في الانجاز حيث طرح عدة تساؤلات حول أشغال ترميم غرف تغيير الملابس، دورة المياه، قاعة العلاج، الاضاءة في المسبح الداخلي والمسبح الخارجي، تغيير اللوح الالكتروني وتجديد المدرجات.    
بحسب مكتب الدراسات، فإن القيمة المالية الاجمالية لإعادة التهيئة تقارب 470  مليون دينار، أما تاريخ تسليم المشروع فقد حدد يوم 1 جوان.
وستكون الألعاب الافريقية للشباب مخصّصة للرياضيين الذين تتراوح أعمارهم بين  14 و 18 عاما. 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018
العدد 17791

العدد 17791

الجمعة 09 نوفمبر 2018