فوزي يايا:

« الضرب بيد من حديد للقضاء على ظاهرة العنف»

أكد «فوزي يايا» أن ظاهرة العنف في الملاعب سلبية للغاية، وتؤثر على صورة كرة القدم الجزائرية «ظاهرة العنف في الملاعب سلبية للغاية، لأنها تؤثر بدرجة أولى على صورة الجزائر، لدينا فريق وطني كبير لعب كأسي عالم، والجميع انبهر لما صنعه أنصار المنتخب الوطني في جنوب إفريقيا والبرازيل، وكانوا أفضل سفراء للجزائر وشرفوا الراية الوطنية، كما أن المستوى الذي ظهر به لاعبونا أعطى صورة جميلة عن الجزائر، لكن عندما تشاهد الجميع  يتحدث عن ظاهرة العنف في الملاعب الجزائرية تشعر بأن الصورة تم تغييرها»، وعن التدابير التي يجب اتخاذها قال: « التدابير واضحة يجب أن يضرب المسؤولون على كرة القدم الجزائرية بيد من حديد على كل ما له علاقة بظاهرة العنف في الملاعب الجزائرية، كما أنه يجب اتخاذ إجراءات ردعية في حق المشاغبين حتى نقضي على الظاهرة، وأتمنى أن لا نتحدث مرة أخرى على هذا الموضوع، لأننا سئمنا الحديث عليه في كل مرة، عوض الحديث عن أمور إيجابية تجعلنا نتقدم، نجد أنفسنا نتحدث عن أمور مؤسفة للغاية «.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018