أكّد أنّ فترة تجريب اللاّعبين قد انتهت

ماجر: «ستكون هناك مفاجآت في القائمة المعنية بمواجهتي الرأس الأخضر والبرتغال»

عمار حميسي

 أبدى مدرب المنتخب الوطني رابح ماجر اقتناعه بمستوى ثلاثة لاعبين أكّد أنّهم يستحقّون التواجد مع المنتخب الأول في تصريح له للاذاعة الوطنية أمس، مؤكّدا أن العناصر المعنية ستكون حاضرة بنسبة كبيرة في التربص المقبل.

كشف الناخب الوطني أنّ فترة التجريب قد انتهت بمباراة العربية السعودية، حيث لن تكون هناك فترات أخرى للتجريب بعد أن تعرّف على مستوى جل اللاعبين سواء المحترفين أو المحليين.
ولم يفوّت ماجر الفرصة ليؤكد أن الهدف الاول للمنتخب هو التأهل الى كأس إفريقيا،
والذهاب بعيدا في هذه المسابقة التي لم تعرف تألق المنتخب الوطني منذ وصوله إلى المربع الذهبي في دورة 2010.
وعد الناخب الوطني رابح ماجر بمُفاجآت كبيرة خلال القائمة التي سيُعلن عنها خلال التربص القادم، والذي يسبق وديتي شهر جوان، وقال للقناة الإذاعية الأولى: «لدينا مُفاجآت كبيرة جدا هناك العديد من الأسماء التي تتكلم عليها الصحافة والرأي العام  والقرار النهائي بيدي».
ورفض أسطورة بورتو البرتغالي مرة أخرى الحديث عن إمكانية عودة المُتألقين مع أنديتهم مؤخرا في صورة رايس مبولحي وسفيان فيغولي وحتى رفيق حليش.
وطلب الرجل الأول في الطاقم الفني لـ «مُحاربي الصحراء» من الجميع منحه الوقت، مؤكدا ثقته بتحقيق نتائج إيجابية في المُستقبل القريب.
وصرّح النّاخب الوطني رابح ماجر أنّه يمتلك الشجاعة اللازمة لمنح الفرصة لبعض اللاعبين المحليين على غرار موساوي وبلخير في مباراة السعودية.
وقال ماجر في هذا الخصوص: «عندي الشّجاعة لمنح الفرصة لبعض اللاعبين مثل موساوي وبلخير، واستدعينا لاعبين لكي لا يقول البعض أنّنا لم نمنح الفرصة لهم خاصة أنّني درست اللاعبين جيدا وخرجت بالخلاصة التي سمحت لي باخذ فكرة عنهم .
أعطى ماجر الإنطباع بأنه إقتنع بـ3 عناصر محلية على وجه التحديد بعد المواجهة أمام السعودية وقال: «بالنسبة لي المُنتخب المحلي يُمكن اعتباره خزّانا للمنتخب الأول وعناصر مثل بوخنشوش وشافعي ونعماني كانت في المُستوى على العموم».
أكّد ماجر أنّه حان الوقت لضبط التشكيلة النهائية للمنتخب الوطني، وسيتم الكشف عنها في تربص ماي المقبل، وصرح قائلا: «منحنا الفرصة لكل اللاعبين انتهىت فترة التجريب  وحان الوقت لضبط التشكيلة النهائية للمنتخب الوطني ستكتشفون قائمة المنتخب الوطني النهائية خلال التربص المقبل المقرر شهر ماي، والتي سنحضر معها لنهائيات كأس أمم إفريقيا».
ووصف مواجهتي البرتغال والرأس الاخضر بالمهمتين بقوله: «مباراتي الرأس الأخضر  والبرتغال ستكون خلال تواريخ الفيفا، ما سيسمح لنا بالإستفادة من لاعبينا المحترفين  إضافة لبعض اللاعبين المحليين».
أكّد ماجر أنّ الهدف الرئيسي له هو التألق في تصفيات كأس إفريقيا والذهاب بعيدا في النهائيات، حيث قال: «هدفنا هو تصفيات كأس إفريقيا والذهاب بعيدا في النهائيات،
وعلينا أن نحضّر فريقا قويا للتصفيات المقبلة ستكون هناك مجموعة من المحليين ومن اللاعبين الذين ينشطون في أوروبا».
وعاد الناخب الوطني الى خسارة المنتخب المحلي أمام المنتخب السعودي، حيث قال: «الخسارة أمام السعودية مكسب كبير، لأن المُنافس سيشارك في المونديال ولولا الحكم  لتغيرت مُجريات اللقاء لقد استفدنا كثيرا ومثلما تعلمون فإن الهزائم مُفيدة من أجل التعلم  والمحليون يعلمون ذلك، واكتشفنا العديد من الأسماء الجيدة».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018