طباعة هذه الصفحة

بلال بوفناش - حارس مرمى دفاع تاجنانت لـ «الشعب»:

«هدفنا الفوز أمام الوفاق لضمان البقاء دون حسابات»

حاورته: نبيلة بوقرين

أكّد حارس مرمى فريق دفاع تاجنانت بلال بوفناش في حوار خاص لجريدة «الشعب» أنّهم واعون بحجم المسؤولية التي تنتظرهم ضمن البطولة الوطنية، وأنهم سيقدّمون كل ما عليهم خلال المواجهة التي سجتمعهم مع وفاق سطيف من أجل الفوز بالنقاط الثلاثة لأنها مصيرية لضمان البقاء في حظيرة الكبار دون لنتظار الحسابات مع الفرق الأخرى التي تصارع من أجل نفس الهدف، وأرجع سبب هذا الوضع إلى المشاكل التي طالت النادي في بداية الموسم خاصة من ناحية تغيير المدربين.

❊ الشعب: كيف ترون المواجهة التي ستجعكم مع وفاق سطيف؟
❊❊ بلال بوفناش: المواجهة التي ستجمعنا مع فريق وفاق سطيف حاسمة جدا بالنسبة لنا وسنقدم خلالها كل ما لدينا فوق المستطيل الأخضر من أجل كسب ثلاث نقاط لها وزن كبير، ولهذا فإن اللقاء لا يقبل القسمة على إثنين ونحن اللاعبين على دراية تامة بما ينتظرنا لأنها مهمتنا نحن وعقدنا العزم على الخروج بنتيجة إيجابية بحول الله حتى نضمن البقاء ونتفادى الحسابات مع الفرق الأخرى التي تتصارع على نفس الهدف.
❊ ما هو الحديث الذي دار بينكم قبل المواجهة؟
❊❊ إجتمعنا وتحدّثنا فيما بيننا عن المباراة التي ستجمعنا مع وفاق سطيف ضمن البطولة الوطنية، ونحن نعلم أنها ليست مهمة المدرب أو الإدارة بل تعتمد علينا نحن اللاعبين لأننا مطالبين بالإثبات فوق الميدان وسنكون في الموعد حتى نفوز بالنقاط الثلاثة، خاصة أننا سنعتمد على المطيات المتوفرة بما أن منافسنا متعب في هذه الفترة بعد خسارته في المنافسة الأفريقية مؤخرا عكسنا ما هو عليه الحال معنا لأننا نلعب على جبهة واحدة فقط.
❊ قيم لنا مشوار الفريق خلال الموسم الكروي الحالي؟
❊❊ المشوار في الموسم الحالي كان متذبذبا بسبب غياب الإستقرار في النادي والعامل المباشر يكمن في تغيير المدربين، حيث إنطلقنا في المنافسة مع إيغيل وبعد رحيله كان هناك تقطع في العمل خاصة بعد رحيل المحضر البدني الذي يعتبر جد مهم في بداية المنافسة، ما جعلنا ندخل في مرحلة فراغ وهذا أمر عادي، وبعدما جاء براتشي الأمور لم تسر لصالحه ورغم أننا تعادلنا مع أولمبي المدية إلا أن الإدراة قامت بإقالته، نفس الحال مع مواسة وهذا الأخير عملنا معه بكل جدية ولكن لم يطل بقاؤه في الفريق.
❊ ماذا عن المدرّب الحالي للنّادي هل قدّم الإضافة اللاّزمة؟
❊❊ توالى مسلسل تغيير المدربين، حيث جاء بلعطوي وحاليا المدرب التونسي حمادي وهذا الأخير عرف كيف يستغل الإمكانيات الموجودة في الفريق، وأعاد روح المجموعة من جديد وله طريقة رائعة في التواصل مع اللاعبين إضافة إلى تركيزه على الجانب التكتيكي، ومن جهتنا قدمنا له المساعدة لأن كل العناصر الحالية مهذّبين ويحبون العمل ويدافعون عن ألوان النادي من أجل إخراجه من الوضع الصعب الذي يوجد فيه والنقطة الإيجابية أيضا عدم تغيير التشكيلة الأساسية رغم تغير الطاقم الفني، وهذا ما جعل الأمور تعود إلى الطريق الصحيح.    
❊ ما هي الأهداف التي كانت مسطّرة في بداية المنافسة؟
❊❊ قبل بداية المنافسة أول اجتماع قمنا به تمحور حول هدف مباشر يتمثل في اللعب من أجل إحتلال مركز مريح لتفادي الحسابات فيما بعد، ولكن المشاكل التي سبق لي ذكرها أثّرت على المجموعة وضيعنا عدد كبير من النقاط، هذا ما خلق لنا ضغطا كبيرا فيما بعد رغم أننا كنا نرغب في العودة إلى الواجهة من جديد في مرحلة العودة لكن قوة المنافسين التقارب في النقاط كان له دور وبعد فوزنا أمام إتحاد الحراش عاد لنا الأمل من جديد ونطمح للمواصلة في نفس الطريق للفوز أمام الوفاق.
❊ ما هو تقييمك لمستوى التحكيم؟
❊❊ التحكيم دائما في بداية المنافسة يكون جيدا لأن الحكام لا يكون عليهم ضغط، ولكن مع إقتراب نهاية الموسم تتغير الأمور لأن كرة القدم معادلة تتكون من عدة أطراف والحكم بشر وبإمكانه أن يخطأ، وبالنسبة لنا في بعض الأحيان كان جيدا معنا وفي أوقات أخرى لم يخدمنا ولكن هذه هي اللعبة، ونحن الآن نفكر في إنقاذ الفريق من السقوط لإسعاد الجمهور الرائع الذي ساندنا في كل الأوقات منذ البداية.