تعتبره ميانمـار تنظيما إرهابيــا

جيش “خلاص روهينغا أراكان” ...الدفاع عن النفس حقّ مشروع

د .ف

أصدر جيش” خلاص روهينغا أراكان”، المعروف سابقاً باسم حركة اليقين، بياناً حمل اسمه الجديد في شهر مارس 2017، قائلاً إنَّه ملزمٌ بـ«الدفاع عن مجتمع الروهينغا وإنقاذهم وحمايتهم”.
وقالت المجموعة إنَّها ستفعل ذلك “بأقصى قدراتنا لأنَّنا بموجب القانون الدولي لدينا الحق الشرعي في الدفاع عن أنفسنا وفقاً لمبدأ الدفاع عن النفس”.
وتعتبر حكومة ميانمار هذه الجماعة تنظيماً “إرهابيا” ، وصنّفتها كذلك يوم الجمعة 25 أوت الماضي.ً
في بيانه الصادر في شهر مارس، أضاف جيش خلاص روهينغا أراكان أنَّه “غير مرتبط بأي جماعةٍ إرهابية في جميع أنحاء العالم، ولا يرتكب أي شكل من أشكال الإرهاب ضد أي مدني أيَّاً كان أصله الديني والعِرقي”.
وذكر البيان أيضاً: “نُعلن بوضوح وعلانيةً أنَّ هجماتنا الدفاعية لا تستهدف سوى النظام البورمي  وفقاً للقواعد والمبادئ الدولية حتى تُلَبَّى مطالبنا”.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018