بفعل نجاعة تطبيقات تطهير القوائم

إنخفاض محسوس لحالات الشّطب بحجوط

تيبازة: علاء ملزي

كشف رئيس مكتب الانتخابات ببلدية حجوط بولاية تيبازة لحسن شوقي عن تسجيل انخفاض محسوس في حالات الشطب خلال المراجعة السنوية للقوائم الانتخابية لهذا الشهر مقارنة مع المراجعات السابقة، وأرجع محدثنا هذا الأمر الى نجاعة تطبيقات تطهير القوائم المعتمدة خلال فترات مضت.

وفي ذات السياق، أشار رئيس مكتب الانتخابات الى تسجيل 610 مشطوب لأسباب مختلفة خلال المراجعة السنوية للعام المنصرم مقابل 351 حالة فقط قبل أسبوع من انهاء المراجعة لهذه السنة، بحيث يستحيل بلوغ نفس الرقم المسجل العام الماضي في حال استمرار نفس وتيرة العمل المسجلة خلال الأسابيع الثلاثة المنقضية، وأشار محدثنا أيضا الى كون حالات التكرار في التسجيل كانت تعتبر الأكثر انتشارا خلال السنوات المنصرمة، وسمحت التطبيقة المتعلقة بتطهير القوائم من هذا الجانب من اتمام عمليات التطهير بشكل لافت خلال العام المنصرم، إلا أنّ ذلك لا يعني إطلاقا تكرار نفس الظاهرة خلال العام الجاري، ولا يعني اندثارها أصلا بحيث لا تزال حالات التسجيل المزدوج قائمة إلا أنّ وتيرتها انخفضت بشكل محسوس، ولم تسجّل ببلدية حجوط هذه السنة خلال الفترة الفاصلة بين الفاتح من أكتوبر والرابع والعشرين منه سوى 7 حالات فقط، ما يؤكّد على كونها حالات محدودة وشاذة، ولا يمكنها بأن تؤثّر على المشهد الانتخابي، ومن بين 351 حالة شطب لهذه السنة كشف مصدرنا عن تعلق 133 حالة بالوفاة و211 حالة بتغيير الاقامة.
أما عن حالات التسجيل الجديدة فقد كشف مصدرنا عن إحصاء 410 حالة من بينها 158 حالة لم يسبق لها التسجيل من قبل، وتندرج ضمن قائمة المنسيين أو الذين لم يسجّلوا في الوقت المناسب، ومعظمهم من الجامعيين ومتربصي التكوين المهني بحيث علمنا من القائمين على مكتب الانتخابات على أنّ هؤلاء كانوا منشغلين بدراستهم حين بلغوا السن القانونية المحددة بـ 18 سنة، ولم تتح لهم ظروفهم مباشرة عملية التسجيل بالقوائم الانتخابية، إلا أنّهم استدركوا الأمر مع ذلك والتحقوا بمكتب الانتخابات لممارسة حقهم في المواطنة، فيما بلغ عدد المسجلين الجدد وفقا للسن القانونية 18 حالة.
وقد لوحظ حسب مصدرنا دائما ارتفاع وتيرة التسجيل خلال يوم السبت وأمسية يوم الثلاثاء حين يركن الطلبة والمتربصون للراحة، كما تمّ تسجيل 222 حالة تسجيل جديدة لها علاقة بتغيير الاقامة ليبلغ بذلك تعداد القائمة الانتخابية البلدية الى 33860 ناخب بدلا من 33622 ناخبا سابقا من بينهم 16622 من الرجال و17238 ناخبة من فئة النساء على أن تكتمل القائمة مع نهاية الشهر الجاري.
وبالنظر إلى ارتفاع تعداد القائمة الانتخابية، فقد لجأت الجهة المعنية الى اضافة مكتب انتخابي على مستوى البلدية للحفاظ على عدد معقول من الناخبين بالمكتب الواحد، بحيث أحصت البلدية 89 مكتبا موزعا على 14 مركز انتخاب من بينها 43 مكتبا خاصا بالرجال و46 مكتبا خاصا بالنساء، مع الاشارة الى كون 8 مراكز تنتشر بالمناطق الحضرية، فيما تمّ توزيع 6 مراكز على مختلف المناطق الريفية المنتمية لإقليم البلدية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18080

العدد18080

الثلاثاء 22 أكتوير 2019
العدد18079

العدد18079

الإثنين 21 أكتوير 2019
العدد18078

العدد18078

الأحد 20 أكتوير 2019
العدد18077

العدد18077

السبت 19 أكتوير 2019