رئيس دائرة تيمقاد لـ «الشعب»:

أنهينا عملية المراجعة في ظروف جيّدة

باتنة: لموشي حمزة

 

استكملت عاصمة الأوراس باتنة، على غرار باقي ولايات الوطن عملية المراجعة السنوية للقوائم الإنتخابية، حيث أخذت العملية حيزا كبيرا من إهتمام السلطات الولائية في إطار التحضير للاستحقاقات الإنتخابية القادمة، والتي ستكون لبنة أخرى للصرح الديمقراطي بالجزائر.

  أكّد رئيس دائرة تيمقاد بولاية باتنة، السيد زين الدين بومرزوق في تصريح لجريدة «الشعب»، أنّ الهيئة الناخبة بدائرة تيمقاد تعتبر من بين أهم الدوائر الانتحابية بالولاية كونها تضم بلديتين هما بلدية تيمقاد وبلدية أولاد فاضل.
وأشار بومرزوق إلى أن اللجنة الإدارية المكلفة بالمراجعة العادية للقوائم الانتخابية، كانت قد سجلت مع اقتراب موعد غلق الفترة الخاصة بالمراجعة الانتخابية العادية التي تمتد من 1 أكتوبر إلي غاية 31 من نفس الشهر 8128 ناخب.
وفي التفاصيل كشف رئيس الدائرة أنه بالنسبة لبلدية أولاد فاضل التابعة إداريا لدائرة تيمقاد، فقد سجلت لجنتها الإدارية الانتخابية ما عدده 7478 ناخب، أما بلدية تيمقاد فإن عدد المسجّلين قبل المراجعة الانتخابية الحالية سجّل 8003 ناخب، حيث سجّلت اللجنة 07 تسجيلات جديدة خلال الأسبوع الأخير بسبب بلوغ السن القانوني وهو 18 سنة كاملة، أما بسبب عدد حالات التسجيلات الناتجة عن تحويل الإقامة فقد سجّلت الهيئة 18 حالة أما الحالات المسجلة بسبب الإغفال، فقد كانت 06 حالات أما المشطوبين الجدد بالنسبة للوفيات الجدد فلم تسجل اللجنة أي حالة، أما الشطب بسبب تغيير الإقامة فتم تسجيل 19 حالة وصفر حالة بالنسبة للشطب بسبب التكرار أو فقدان الحق الانتخابي.
وأضاف بومرزوق أن عدد المسجلين الجدد بلغ 255 ناخب جديد، فيما قدّر عدد المشطوبين الجدد بـ 130 بالنسبة لبلدية أولاد فاضل، فتقرير اللجنة الإدارية المكلفة بالمراجعة الانتحابية بالنسبة للمسجلين الجدد إلى غاية الأحد بلغ 67 ناخب جديد خلال شهر أكتوبر، وقدّر عدد المشطوبين الجدد 215 مشطوب سواء بسبب الوفاة أو تغيير الإقامة أو التسجيل المكرر أو بسبب فقدان الحق الانتخابي، وهي الحالات المنصوص عليها في القانون العضوي الخاص بالانتخابات.
 وسيتم تأكيد كل هذه الإحصائيات من خلال محضر للجنة الإدارية المكلفة بالمراجعة الانتخابية، التي ستعقد آخر اجتماعها للفترة العادية مساء 31 أكتوبر للمصادقة على المعطيات الجديدة للهيئة الناخبة ببلديات دائرة تيمقاد.
 وبخصوص ما تعلق بالتحضير للاستحقاقات الإنتخابية القادمة، وفي إطار تفعيل العملية ودمقرطتها، أشار رئيس الدائرة إلى أن مصالحه تحرص على تنفيذ تعليمات وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية التي أكدت على ضرورة التجاوب مع القرارات التي تحث على ضرورة التخفيف من الضغط الذي تعرفه المراكز أثناء المواعيد الانتخابية، وهذا سواء بإنشاء مراكز جديدة أو فتح مكاتب بالمراكز التي تتوفر على قاعات إضافية لاستيعاب المسجلين الجدد، والهدف دائما يضيف بومرزوق هو تقريب المراكز الانتخابية من الناخبين أو تخفيف العدد في ظل مكتب تجاوز عدد المسجلين فيه 500 ناخب.
 وتنفيذا لهذه التعليمات، قامت مصالح دائرة تيمقاد بالتنسيق مع البلديات بفتح مركزين جديدين ببلدية تيمقاد، وهذا في كل من مدرسة الإخوة برحيح ومركز ثاني بالمتوسطة الجديدة نتج عن هذا التوزيع الجديد إعادة استخراج بطاقات جديدة للناخبين علي عناوين المراكز الجديدة، فببلدية تيمقاد بلغ عدد البطاقات المعنية بهذا التوزيع الجديد 3760 بطاقة تم إعدادها وتوزيعها على أصحابها في وقت قياسي، وهذا بإنشاء فرق تكفلت بعملية التوزيع على مستوى المدن أو المشاتي.
 وبالنسبة لبلدية أولاد فاضل ولنفس الغرض، فقد تم فتح 5 مكاتب جديدة 3 مكاتب منها للنساء بمدرسة صالح قوجيل ومكتب رجال بمركز بولفرايس ومكتب للنساء بمركز لقرين، وهذا لتسهيل العملية الانتخابية على الوافدين إلى هذه المراكز بعيدا عن الاكتظاظ، وتسهيلا لمهمة المؤطّرين والمراقبين على حد سواء.

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18004

العدد 18004

الأحد 21 جويلية 2019
العدد 18003

العدد 18003

السبت 20 جويلية 2019
العدد 18002

العدد 18002

السبت 20 جويلية 2019
العدد 18001

العدد 18001

الخميس 18 جويلية 2019