التّقرّب أكثر من الأحياء المعزولة بسعيدة

فتح خطوط جديدة في غضون الأيّام القادمة

سعيدة: ج ــ علي

أكّد مدير النّقل بولاية سعيدة بعزيز عبد الناصر، أن الأحياء الجديدة ببلدية عاصمة الولاية ستشهد فتح خطوط جديدة منها حي المجاهد عرقوب عبد الله، الذي تدعّم بحافلتين وحي طهير عبد القادر الذي خصّص له حافلتان كبيرتان تابعتان لمؤسسة النقل الحضري، فضلا عن حافلتين من الحجم الصغير ملك للخواص، ناهيك عن وضع في الخدمة سبع سيارات أجرة بتسعيرة موحّدة تقدّر بـ 25 دينارا للفرد الواحد. أما عن حي جيش التحرير الوطني سكنات عدل فقد تمّ تمديد الخط 02 الذي يضمن نقل الأشخاص من حي بوخرص إلى المحطة البرية، والذي يبقى معني بالتنقل لذات الحي ما أراح قاطنيه خصوصا في ظل معاناتهم سابقا مع سيارات «الكلونديستان» التي كانت تقلهم مقابل مبالغ مالية مبالغ فيها.
بعزيز عبد الناصر أضاف أن بعض الأحياء القديمة شهدت كذلك تدعيما بحافلات جديدة على غرار حي بوخرص الشعبي، الذي يحصي أكثر من 40 ألف نسمة استفاد من 04 حافلات جديدة، بالإضافة الى 15 سيارة أجرة، مشيرا إلى أن مصالحه تحصي أكثر من 1438 سيارة أجرة على مستوى بلدية سعيدة لوحدها. كما تمّ وضع في الخدمة حافلات لنقل المواطنين إلى مدينتي حمام ربي وسيدي عيسى من المحطة البرية، والتي أكد بشأنها أنها ستشهد بعض الأشغال الإضافية لجعلها مرفقا عموميا بإمتياز، ومعالجة النقائص التي تشهدها حيث تتم حاليا مرحلة تقييم العروض في انتظار مباشرة الأشغال، كما أكّد السيد بعزيز عبد الناصر لـ «الشعب» أن مجموع الحافلات داخل الولاية هو 120 حافلة.
وعن مخطط النقل تزامنا وحلول شهر رمضان، أكد أنه معني بإجتماع ولائي في هذا الخصوص، وسيتم تمديد أوقات النقل لبعض الخطوط بل وحتى الترخيص لبعض الناقلين بالتنقل لمناطق محددة استجابة لطلبات مواطني المناطق البعيدة والنائية الذين يحبذون التنقل إلى عاصمة الولاية خلال هذا الشهر، خاصة في الفترة الليلية. وأضاف المتحدث ان بعض طرق الاحياء مهترئة ويتطلب اصلاحها، وهو مطروح على مستوى الولاية. وحسب والي الولاية فؤن كل الطرق الداخلية سوف تنجز وتعبد قبل شهر رمضان رغم المجهودات المبذولة، ومن جهة أخرى أبدى جل سائقي سيارات الاجرة استياءهم وتذمّرهم الشديدين لـ «الشعب» يبقى حسبهم بحاجة إلى اهتمام مسؤولي القطاع، وهذا بعد المطالب التي أضحت تتّسع كل سنة من دون أن تجد صيحاتهم آذانا صاغية في ظل اهتراء شبكة الطرق الداخلية، والكثير منها أصبح غير صالح حسبهم والانتشار العشوائي للحفر، الأمر الذي جعل معظم سائقي سيارات الأجرة والحافلات يطالبون بتدخل الجهات المعنية قصد تعبيد الطرق حتى يتسنى للناقلين مواصلة نشاطهم الدائم واليومي داخل المدينة وحتى خارجها.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18116

العدد 18116

الأربعاء 04 ديسمبر 2019
العدد18115

العدد18115

الثلاثاء 03 ديسمبر 2019
العدد18114

العدد18114

الإثنين 02 ديسمبر 2019
العدد18113

العدد18113

الأحد 01 ديسمبر 2019