الأولى ــ بعاصمة الأهقار

طالب جامعي يبتكر طائرة بدون طيّار

تمنراست: محمد الصالح بن حود

يعكف نادي الابداع والإبتكار التابع لمعهد العلوم و التكنولوجيا،  بالمركز الجامعي الحاج موسى أق أخاموك بعاصمة الأهقار، في الآونة الأخيرة من خلال طلبة السنة 03 تخصص إلكترونيك، على وضع الرتوشات الأخيرة على أحد أهم الإبتكارات التي تشهدها أكبر ولاية من حيث المساحة بالوطن، وهذا للكشف والإعلان على إبتكار أحد الطلبة المنتسبين للنادي الجامعي لطائرة بدون طيار، لتثري رصيد النادي الذي يشهد إبتكارات أخرى، على غرار بعض «الربوتات» والإبداعات الإلكترونية.

نجح الطالب الجامعي، شراطي محمد منور، السنة 03 ليسانس تخصص إلكترونيك بالمركز الجامعي، تحت إشراف رئيس قسم العلوم والتكنولوجيا الأستاذ بكار لعسكر، في ابتكار طائرة بدون طيار صغيرة الحجم ذات 04 محركات، أين وصل العمل عليها إلى أزيد من 75 في المائة لتبقى بعض الرتوشات الأخيرة، ومنه تقديم أحد أهم الإبتكارات التي تشهدها عاصمة الأهقار، خاصة ان هذا الإبتكار تميز بـتصنيع 30 في المائة منه في المركز الجامعي (جهاز التحكم، الهيكل، البرمجة).
في هذا الصدد، أكّد صاحب الإبتكار الطالب محمد منور شراطي في تصريح خصّ به «الشعب»، أن هذه التجربة التي تعد الأولى من نوعها، تأتي كخطوة منه لتشجيع الشباب الذين يتمتعون بميول في هذا الإتجاه من أجل فتح الطريق لهم لإقتحام هذا المجال، خاصة أنه مولع بمثل هذه الإبتكارات وخاصة بعالم الإلكترونيك في مجال الطيران بالتحديد، الشيء الذي جعله يعمل جاهدا بمساعدة المشرف من اجل تجسيد فكرته، متمنيا المواصلة في هذا المجال مستقبلا ولما لا اختراع خاص به في إلكترونيك الطيران.
في نفس السياق، أضاف الأستاذ بكار عسكر المشرف على الإبتكار، أن هذا الإنجاز الذي يعد الأول من نوعه في هذا المجال، يعد خطوة أولى يمكن تطويرها مستقبلا، للإستفادة منها في عدة مجالات على غرار مراقبة الطرق من الناحية الأمنية، وكذا الإعتماد على هذه الطائرات لربح الوقت واستغلاله لتوصيل الطرود مثلا، وكذا الترفيه كتصوير الأشرطة الوثائقية وغيرها.
كشف الأستاذ بكار لعسكر أنّ النموذج الأول لهذا الإبتكار الذي حاول فيه الطالب تسخير كل فكره وجهده من أجل نجاحه، يفتح الطريق أمامه من أجل توسيع وتطوير هذا الإبتكار، وهذا بتصنيع طائرات بدون طيار بمواصفات خاصة كل صنف لمجال معين.
يضيف بكار عسكر أنّ هذا العمل يتطلّب في المستقبل وجود شراكة لتدعيم هذا الإبتكار وتطويره وولوج عالم الإختراعات الكبرى، ولم لا تطوير الإبتكارات الاخرى التي يشهدها نادي الإبداع والإبتكار بالمركز؟
كما أكّد صاحب الإبتكار والمبادرة الطالب محمد منور شراطي، على ضرورة إقتحام عالم الإبداع والإبتكار من طرف الموهوبين، متمنيا المواصلة في هذا المجال من أجل اختراعات تساهم في إثراء العالم التكنولوجي في الجزائر.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18302

العدد18302

الإثنين 13 جويلية 2020
العدد18301

العدد18301

السبت 11 جويلية 2020
العدد18300

العدد18300

الجمعة 10 جويلية 2020
العدد18299

العدد18299

الأربعاء 08 جويلية 2020