مدير الموارد المائية بورقلة:

محطّات التّحلية قضت على مشكل التّذبذبات

ورقلة: إيمان كافي

كشف مدير الموارد المائية لولاية ورقلة نور الدين حميداتو لـ «الشعب»، أنه وتحضيرا لموسم الصيف 2019 سطّر القطاع ككل سنة برنامجا سيوضع حيز الخدمة يتعلق بتوزيع المياه الصّالحة للشرب عبر ولاية ورقلة، حيث يتضمّن إنجاز شبكة المياه الصالحة للشرب، وإعادة الاعتبار لبعض المقاطع وإنجاز الخزانات.
 
في إجابته عن الإجراءات المتّخذة للحد من مشكل التسربات في الشبكة التي تتسبّب في قطع المياه على المواطنين، أكّد أنّ عدد التسربات قد انخفض خلال المدة الأخيرة بشكل ملحوظ، كما أشار إلى أنه ومن أجل القضاء على مشاكل التسرب تمّ تخصيص مبلغ مالي كل سنة للتدخل وإصلاح التسربات، وقد عمّمت هذه العملية على مستوى كل البلديات خاصة وأن وضع مؤسسة الجزائرية للمياه لا يسمح لها بالتدخل اليومي والدائم نظرا لنقص الوسائل والإمكانيات، مضيفا أنه وعن طريق ميزانية الولاية تمّ برمجة اقتناء 10 شاحنات سيتم استلامها وتوزيعها على وحدات الجزائرية للمياه، بالإضافة إلى مضخات وتجهيزات من أجل التدخل في حالة تسجيل أعطاب على مستوى المنقب أو على مستوى الشبكة قد تتسبّب في قطع المياه على المواطن خاصة خلال فصل الحر.
واعتبر المتحدث أنه يمكن ملاحظة تحسّن من ناحية التوزيع والتخزين وحتى في نوعية المياه، وهذا لا ينفي حسبما ذكر وجود بعض النقائص، إلا أنه وبصفة عامة فإن وضعية قطاع المياه - حسبه - من المنتظر أن تكون هذا الموسم على أحسن ما يرام، خاصة بعد تجسيد العديد من المشاريع المبرمجة والمقترحة لا سيما المتعلقة منها بإنجاز عدة خزانات جديدة من بينها خزان حي سيدي بوغفالة وخزان حي وعامر وخزان حي الحدب وكذلك بالرويسات سعة كل واحد منهم 1000 مكعب مع تجديد للشبكة، بالإضافة إلى الأخذ بعين الاعتبار القطب الجديد بعين البيضاء، حيث تمّ برمجة عملية لإنجاز خزان مائي به.
وفي هذا السياق، أوضح أنّه قد تمّ خلال هذه السنة إعادة الاعتبار لشبكة التوزيع التي كانت مسندة لشركة «كوسيدار» وإنجاز ما يقارب 15 كلم منها، كما تمّ الانتهاء من شبكة المياه الصالحة للشرب التي كانت مسندة إلى مختلف المؤسسات الخاصة على مسافة تقدر بـ 24 كلم، هذا على مستوى ورقلة الكبرى. وبالنسبة للبلديات الأخرى على غرار الحجيرة وتقرت وحاسي مسعود، فقد كشف أن أشغال إنجاز مشاريع القطاع المبرمجة ما تزال جارية، حيث أن الأشغال المسندة للديوان الوطني لسقي وتصريف المياه بتقرت في طور الانتهاء، كما تمّ إعادة الاعتبار لعدة خزانات ستوضع في الخدمة قبل دخول فصل الصيف، هذا فضلا عن أنه تمّ وضع عدة خزانات حيز الخدمة من بينها خزان عين البيضاء، خزان زياينة والخزان المتواجد على مستوى محطة التحلية إفري القارة.
وأشار المتحدّث إلى أنّ ولاية ورقلة قد استفادت من مشروع مهم لانجاز محطات تحلية للمياه، والتي تعرف في كل مرة تذبذبا في التوزيع، إلا أنه وفي المدة الأخيرة من بين 9 محطات هناك 8 محطات في الخدمة بنسب متفاوتة، 6 محطات منها بنسبة 100 في المائة ومحطتان بنسبة 50 في المائة ومحطة الحدب التي ينتظر إنجاز وربط الآبار، والتي يشرف على أشغالها الديوان الوطني، والمقدر عددها بـ 9 آبار، ينتظر منها تدعيم محطات التحلية وبالتالي القضاء نهائيا على التذبذبات المسجلة على الشبكة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18028

العدد 18028

الثلاثاء 20 أوث 2019
العدد 18027

العدد 18027

الإثنين 19 أوث 2019
العدد 18026

العدد 18026

الأحد 18 أوث 2019
العدد 18025

العدد 18025

السبت 17 أوث 2019