أسعار مشتقات الزّيتون تنفر المستهلك ببجاية

منتوج محلي بـ 400 دينار للكلغ الواحد

سجّلت أسعار المواد الغذائية التي يتزايد عليها طلب المستهلكين في هذه الفترة ارتفاعا محسوسا، حيث مسّ التوابل والبهارات كزيتون الطاولة والقمح المهشّش أو ما يعرف بـ «الفريك»، فقد سبق أن احتلّت هذه المواد رفوف المتاجر الكبرى والمحلات والأسواق، الواقعة على طول رواق وادي الصومام، حيث تعتبر هذه المنطقة محورية  بالنسبة لولاية بجاية.

وفي هذا الصدد، اقتربت «الشعب» من بعض المواطنين، حيث تقول إحدى السيدات بسوق سيدي عيش: «لم يبق على حلول شهر رمضان سوى بضعة أيام، وها هي أسعار بعض المواد الغذائية تسجّل ارتفاعا محسوسا، والتي اعتاد عليها المواطن». 
ومن جهته يقول السيد أحمد من سيدي عيش: «يكفي القيام بجولة في السوق الأسبوعي للمدينة لمعاينة غلاء أسعار بعض المواد الغذائية التي يتزايد عليها الطلب بشكل متسارع، كما هو الحال بالنسبة لزيتون الطاولة الأسود الذي يباع بـ 300 دينار للكيلوغرام الواحد، حيث يكثر  الطّلب على هذه الفاكهة الزيتية، خاصة في شهر رمضان الكريم، لكونها تدخل في تحضير العديد من الأطباق، على غرار الزيتون الأخضر المنزوع النواة والذي يباع بـ 250 دينار للكيلوغرام الواحد.
أمّا الزيتون المجفّف، فقد بلغت أسعاره على مستوى نفس السوق 400 دينار للكيلوغرام الواحد، ومن غير المعقول أن تبلغ قيمة الزيتون أسعارا مماثلة، ونحن في منطقة تعتبر من بين أكثر المناطق إنتاجا للزيتون، أمّا القمح المهشّش، أو ما يعرف بالفريك، فقد عاد بدوره بقوة، لتشهد أسعاره ارتفاعا تراه الأسر المعيشية التي اكتظّ بها سوق تازمالت يوم الخميس المنصرم خياليا، حيث يقدر سعره حاليا بـ 300 دينار للكيلوغرام الواحد، مع العلم أنّه المكوّن الرئيسي لأحد أشهر الأطباق التي يتمّ تناولها بكثرة خلال شهر رمضان الكريم، في حين بلغت أسعار الدوديّة التي تطلق عليها أيضا تسمية الشوربة، والتي تعتبر طبقا تتناوله الأسرة الجزائرية، 80 دينار للكيلوغرام الواحد، هذا ويبقى الزبيب من بين المواد الغذائية الصعبة المنال بالرغم من الفوائد التي يعود بها على الصائم، حيث تتراوح أسعاره ما بين 600 و1200 دينار، حسب الجودة».
وفيما يخص أسعار الخضر والفواكه فقد ارتفعت بدورها، وهو تقليد اعتاد عليه الجزائريون بحسب تجار التجزئة المضاربة، ليبقى المستهلك الذي يعبّر عن عدم رضاه لهذا الارتفاع الوحيد الذي يدفع الثمن، حيث ارتفع سعر الطماطم إلى 120 دينار، والبطاطا إلى 60 دينار، والكل متخوف من تواصل هذا الارتفاع.
بجاية: بن النوي توهامي

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18005

العدد 18005

الإثنين 22 جويلية 2019
العدد 18004

العدد 18004

الأحد 21 جويلية 2019
العدد 18003

العدد 18003

السبت 20 جويلية 2019
العدد 18002

العدد 18002

السبت 20 جويلية 2019