نقص التّأطير حال دون بلوغ الأهداف المسطّرة

نقل جناح الأطفال إلى عيادة تارقة أوزمور

بجاية: بن النوي توهامي

تمّ نقل مصلحة استعجالات طب الأطفال من مستشفى خليل عمران ببجاية إلى عيادة الولادة في تارقة أوزمور، وهذا بهدف التخفيف من تدفق المرضى الذين يواجهون نقصًا كبيرًا في مرافق الاستقبال التي لا تلبي احتياجات المرضى. وبحسب الطبيب علاوة لـ «الشعب»، «سيسمح نقل جناح الأطفال من مستشفى خليل عمران إلى هذا المرفق الجديد بتارقة أوزمور، بتوفير رعاية طبية في المستوى مستقبلا، من ناحية الاستشارات الطبية والطوارئ ومختلف العمليات، وبالتالي التكفل الفعال بالأطفال والرضع في ظروف أفضل، ويتوفر هذا المرفق الجديد على 170 سريرا على مستوى 6 وحدات مختلفة، ويستقطب قرابة 400 مريض يوميا، ويعمل على مدار 24 ساعة، ويقدّم خدمة طبية كافية للأطفال، وبهدف تشغيل مرفق الولادة والأطفال هذا بشكل كامل، تمّ تزويده بالمعدات اللازمة التي لم تم تسليمها بعد افتتاحه، إلا أن النقطة السوداء التي يشكو منها المرضى المتوافدون على مصلحة الاستعجالات الطبية للأطفال بتارقة أوزمور، تتمثل في النقص الخاص بالتأطير خاصة ما تعلق بالمختصين والممرضين، وهو ما يجعل الضغط يتزايد على الطواقم الطبية العاملة».
وفي نفس السياق، تقول إحدى الوافدات رفقة ابنتها: «لم تكتمل فرحتنا بهذا المرفق الجديد بعد تحويل مصلحة استعجالات الأطفال، من المستشفى الجامعي خليل عمران إلى عيادة الأمومة بتارقة أوزمور، لأن المشكل وللأسف الشديد يتمثل في نقص التأطير، وهو أمر أرّق الجميع فلا يجد الطاقم الطبي الوقت الكافي للتكفل بجميع المرضى من جهة، ولا يرتاح مرافقو الأطفال المرضى وهي سلبيات يمكن تجاوزها بتوظيف أخصائيين ممرضين. والجدير بالذكر، أن كل الإمكانيات من تجهيزات وغيرها متوفرة، ويأمل الجميع في مضاعفة المجهودات ودعم هذا المرفق بالطاقم الطبي الكافي».
هذا وقد كشف لنا بعض العاملين بالقطاع على ضرورة العمل من أجل التكفل الاستعجالي الطبي والجراحي، من خلال وضع مخطط يساهم في تقديم خدمات طبية للمرضى على مستوى المرافق الصحية الجوراية، وتوجيه الحالات الاستعجالية الخطيرة نحو المستشفيات، حيث أن هناك مرضى لا يتطلبون مصلحة الاستعجالات، بل يمكن التكفل بهم على مستوى المراكز الصحية والعيادات متعددة الخدمات، وقرار توجيههم إلى الاستعجالات الطبيبة والجراحية يكون من بعد استشارة الطبيب والخضوع لمعاينة كل حسب حالته، وسيسمح هذا الإجراء بتنظيم مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية، والتقليل من حدة الاكتظاظ والضغط بمصالح الاستعجالات الطبية على مستوى المستشفيات.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17954

العدد 17954

الثلاثاء 21 ماي 2019
العدد 17953

العدد 17953

الإثنين 20 ماي 2019
العدد 17951

العدد 17951

الأحد 19 ماي 2019
العدد 17951

العدد 17951

السبت 18 ماي 2019