مدير «أونساج» بسيدي بلعباس:

موّلنا 83 مشروعا لفائدة الجامعيّين

سيدي بلعباس: غ ــ شعدو

كشفت وكالة دعم وتشغيل الشباب لولاية سيدي بلعباس عن تمويل 83 مشروعا لفائدة الشباب الجامعيين المتخرجين من دار المقاولاتية سنة 2019، وهي المشاريع التي مكّنت من توفير 250 منصب شغل في مختلف القطاعات.
أكّد محمد بهيف مدير «أونساج» بسيدي بلعباس، أن المشاريع الممولة جلّها لخريجي الجامعات من حاملي المشاريع المنتمين لدار المقاولاتية، وهو ما يعكس الدور الهام الذي تلعبه الدار في تكوين الشباب وتوجيههم، وكذا مرافقتهم بداية من الفكرة إلى التجسيد على أرض الواقع، وقد بلغ عدد الملفات الممولة لسنة 2019، 83 ملفا منها 38 ملفا للجامعيين، وتوزّعت هذه المشاريع على عديد القطاعات الإقتصادية منها قطاع الصناعة بـ 24 مؤسسة مصغرة، قطاع الخدمات 20 مؤسسة مصغرة، قطاع الفلاحة 20 مؤسسة وقطاع البناء والري 13 مؤسسة، وكذا قطاع المهن الحرة بـ 6 مؤسسات، وأضاف أن مواصلة إستحداث المشاريع المصغرة يتطلب عملا تحسيسيا جواريا هادفا لإستقطاب أكبر عدد من الشباب الراغب في إنشاء مؤسسته المصغرة، وهو ما تركز عليه الوكالة التي نظمت وعلى مدار عشرة أيام أبواب مفتوحة تمّ خلالها تعزيز العمل الجواري وتحفيز الشباب عامة  والطلبة الجامعيين خاصة لولوج عالم المقاولاتية عن طريق البرامج والأجهزة التي أقرتها الدولة والتي تضمن المرافقة التقنية والمالية فضلا عن الإمتيازات الممنوحة خاصة بعد رفع التجميد عن النشاطات على مستوى الجنوب من حيث الإنشاء والتوسيع، وكذا رفع التجميد على كل النشاطات في مرحلة التوسيع، والإستفادة من المحلات التجارية التابعة لوزارة السكن.
وفي ذات السياق، كشفت الوكالة الوطنية لترقية وتطوير الحظائر التكنولوجية ولدى تدشينها لحاضنة سيدي بلعباس عن إستقبال 30 مشروعا تتم دراستها حاليا على أن تموّل مباشرة بعد التأشير عليها من قبل اللجنة التقنية وتدخل مرحلة التجسيد شهر جانفي القادم.
هذا ودعت الوكالة من خلال أبواب مفتوحة نظمت بالمناسبة كافة طلبة جامعة الجيلالي اليابس، الحاملين لمشاريع وأفكار إستثمارية إلى تسجيل مشاريعهم بهدف دراستها وتمويلها بداية من السنة القادمة باعتبار أن دور الحاضنة الجديدة يتمثل في دعم المقاولات الشبانية مع إعطاء الأولوية لخريجي الشعب التكنولوجية على أن يكون الدعم ماديا ـ تقنيا مع ضمان مرافقة دائمة للمقاولة المصغرة إلى غاية تثبيتها في حقل الإستثمارات.
هذا ووقّعت الوكالة إتفاقية شراكة مع جامعة الجيلالي اليابس لمنح فرصة للطلبة من أجل الاستفادة من الامتيازات التي تعرضها الوكالة في مجال مرافقة حاملي الأفكار والإدماج الفعلي لهم في عالم الأعمال والإستثمار من خلال تحويل أفكارهم لمشاريع مصغّرة ومرافقتهم الدائمة من قبل خبراء الوكالة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18216

العدد18216

الثلاثاء 31 مارس 2020
العدد18215

العدد18215

الإثنين 30 مارس 2020
العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020
العدد18213

العدد18213

السبت 28 مارس 2020