رئيس الفرع الولائي للتّشغيل بتلمسان:

نسعى لتقديم خدمات ذات نوعية

تلمسان: بكاي عمر

كشف رئيس الفرع الولائي للتشغيل بتلمسان، ربيعي حفيف، في تصريح حصري خصّ به «الشعب»، تواصل عبر مختلف الوكالات على غرار تلمسان وإمامة سبدو ،صبرة، الغزوات وندرومة ومغنية الأبواب المفتوحة بهدف تقريب طالبي العمل وشرح كل الخطوط العريضة وتبسيط الإجراءات، وكذا القيام بدورات تكوينية لصالح الموظفين بمختلف الوكالة.
مضيفا أن الوكالة بصدد وضع حيز الخدمة النظام المعلوماتي والبوابة الإلكترونية «الوسيط»، الذي تم إطلاقه بتاريخ 01 مارس 2015، والذي انتشر عبر كافة ملحقات التشغيل في القطر الوطني، حيث يهدف من خلال تسخير هذه التقنية من أجل ضمان شفافية في معالجة عروض العمل وضمان أكثر سرعة وفعالية، وكذا توفير خدمات ذات نوعية أفضل لفائدة طالبي العمل والمستخدمين، وذلك من خلال بطاقة وطنية موحّدة لطالبي منصب وظيفة،إضافة إلى قاعدة بيانات موحّدة حيث يتسنى لأي بطال سواء كان يحوز على شهادة جامعية خاصة بالتكوين المهني أو مستوى دراسي ما معين من فتح الموقع الإلكتروني والولوج إلى خدمة «وسيط» والتسجيل وتجديد عقد التسجيل المحدد بـ 6 أشهر، ويمكن للمسجل من تصفح عروض العمل وإختيار الأنسب له، وبعدها يمكنه التقرب من الوكالة عند قبوله لمنصب عمل، حيث يتوجب عليه إرفاق الوثائق اللازمة. هذا ومن جهتها لم يتم تزويد «الشعب» من الإحصاءات الخاصة بطالبي العمل بولاية تلمسان، والذين قاموا بالتسجيل عبر خدمة وسيط، حيث أكّد مدير التشغيل لولاية تلمسان أنّه لا يحوز على إحصاءات ولا ليس لديه ما يصرح به وأكد أنه لا يستقبل الصحافة ولا يتعامل معهم في الوقت الراهن بسبب كثافة عمله وإستقبالهم لملفات طلب الإدماج الخاصة بالموظفيين الذي يعملون بعقود ما قبل التشغيل والشبكة الإجتماعية حسب وصفه ولم يود حتى ذكر إسمه لمراسل جريدة الشعب من تلمسان!

بن عمر: إضفاء المرونة على إجراءات الوساطة


هذا وكشف المكلف بالإعلام بالوكالة الولائية للتشغيل لولاية تلمسان، بن عمر محمد الأمين، في تصريح خصّ به «الشعب» فيما يخص تقليص مدة معالجة عروض العمل، أنّه بمقتضى  مشروع القانون المعدل والمتمم للقانون رقم 04 - 19 المؤرخ في 26 ديسمبر 2004 والمتعلق بتنصيب العمال ومراقبة التشغيل،  تمّ تقليص مدة معالجة عروض العمل من 21 يوما لتصبح 05 أيام، والذي من شأنه إضفاء المرونة على إجراءات الوساطة في سوق العمل وتحسين نوعية وفعالية المرفق العمومي للتشغيل مما يتماشى مع مستجدات سوق العمل.
هذا واختتم ربيعي حفيف حديثه لـ «الشعب»، أنه وبعد صدور المرسوم التنفيذي رقم 19 - 336 المؤرخ في 08 ديسمبر 2019 والمتعلق بإدماج المستفيدين من جهازي المساعدة على الإدماج المهني والإدماج الإجتماعي لحاملي الشهادات، ستعرف ولاية تلمسان إدماج 5165 شاب مستفيد من جهاز المساعدة على الإدماج المهني في الإدارات والمؤسسات الإقتصادية العمومية، وهذا كمرحلة أولى قبل نهاية شهر ديسمبر الجاري، ويتعلق الأمر بالفئة التي لديها خبرة مهنية تساوي أو تزيد عن 08 سنوات دون انقطاع وهذا عند تاريخ  31 أكتوبر 2019، تليها دفعة ثانية سيتم ترسيمها بحلول سنة 2020، وتتعلق بالشباب الذين لديهم مدة عمل تساوي أو تزيد عن 03 سنوات، أما بالنسبة للدفعة الأخيرة فسيتم من خلالها تثبيت جميع المستفيدين المتبقين، وذلك في سنة 2021.


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020
العدد18295

العدد18295

السبت 04 جويلية 2020
العدد18294

العدد18294

الجمعة 03 جويلية 2020
العدد18293

العدد18293

الأربعاء 01 جويلية 2020