أحياء بلدية جسر قسنطينة

مراقبة تجار بيع المواد الغذائية بالأرصفة

سهام بوعموشة

شرعت بلدية جسر قسنطينة في حملة نظافة على مستوى الأحياء، تحضيرا لموسم الاصطياف وكذا تجنبا للأمراض التي يمكن أن تنتشر بسبب كثرة الأوساخ، حيث قام فريق النظافة التابع للبلدية بعملية نزع الحشائش الضارة وتنقية البالوعات، وفي نفس الوقت عملية الدهن للقضاء على الحشرات الضارة، في حين تبقى عملية جمع الحيوانات الضالة من مسؤولية مصالح التطهير، هذا ما أكده ياسين لعراري الأمين العام للمجلس الشعبي البلدي لجسر قسنطينة .
مضيفا  أن مصالحه بصدد  القيام بهذه الأشغال، على مستوى كل من عين المالحة، الطريق الولائي رقم 14 والطريق الوطني رقم 38، ونهج عمار بوشكون وغيرها من الأحياء، مشيرا إلى أن العملية متواصلة وليست مناسباتية.
زيادة على ذلك، تقوم مصالح البلدية برفع النفايات المنزلية بإمكانياتها حيث تمّ كراء الشاحنات المضغوطة والمفتوحة، لأن المؤسسات الخاصة التي كانت تشرف على العملية انتهى عقد عملها مع البلدية.
 وفي هذا الإطار، كشف  ياسين لعراري عن قيام كل من مصلحة النظافة والمكتب البلدي للنظافة الذي يضم بيطريين وتقنيين هذا الثلاثاء 20 ماي بمراقبة المواد الغذائية التي تعرض على قارعة الطريق، خاصة على مستوى الشوارع الرئيسية، نظرا للأخطار التي تسببها على صحة المواطن.
وأوضح أيضا الأمين العام لذات البلدية أنه ، سيتم التوجه نحو التجار الذين لم يحترموا إعذار تجميل المحيط غير أنه لم ينف احترام  تجار آخرين للإعذار، وقاموا بتجميل واجهة محلاتهم وفقا لتعليمات والي ولاية الجزائر العاصمة، مضيفا بأنه يوم الثلاثاء سيشرع في العملية لتحسين وجه البلدية، كما أكد أن المصالح الثلاثة وهي مكتب النظافة، مكتب الاقتصاد ومصلحة التعمير حاضرة في الميدان وبصدد القيام بمهامها.
 وبالمقابل أشار ياسين لعراري إلى أن إمكانيات بلدية جسر قسنطينة و1100 عون المخصصين للنظافة، لا يمكنها أن تغطي كل الاحتياجات نظرا للكثافة السكانية الكبيرة والمقدرة ب170 ألف ساكن.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020
العدد18297

العدد18297

الإثنين 06 جويلية 2020
العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020
العدد18295

العدد18295

السبت 04 جويلية 2020