يامنة بن مهيدي عضو المجلس البلدي لقورصو:

“رفعنا التّحدّي”

بدورها أكّدت عضو المجلس البلدي لقورصو عن الحزب الجمهوري التقدمي السيدة يامنة بن مهدي النائب المكلف بالصحة، النظافة والبيئة، أنّ المرأة مثلما أثبت قدرتها وجدارتها في باقي المجالات الأخرى كالصحة، التعليم، الرياضة، استطاعت أن تطرق بابا ظل لعقود حكرا على الرجل، وهو النشاط السياسي وخوض غمار الانتخابات المحلية والبرلمانية بكل استحقاق، حيث تقول عن مسيرتها: “هي تجربة لم تكن سهلة في بداية الأمر بسبب طبيعة المجتمع المحافظ ببلدية قورصو، لكن مع مرور الوقت تبدّدت هذه الأفكار بفضل الدور الكبير الذي لعبته المرأة في تسيير شؤون البلدية وحل مشاكل المواطنين الذين بدؤوا يتقبلون الفكرة، لأن المرأة حاضرة بقوة في المجلس بـ 6 أعضاء من أصل 19 عضو، منهن 3 رئيسات لجان وواحدة مندوبة ملحقة بلدية، إضافة إلى نائبة وعضو”.
وفي سؤال عن مدى رضاها على ما تحقّق حاليا، ودرجة استعدادها لتكرار التجربة مستقبلا، أكّدت عضو المجلس البلدي لقورصو : “هي تجربة مثمرة وناجحة من كل الجوانب رغم الصعوبات التي واجهناها في بداية العهدة، وبالتالي يمكن القول أنّي راضية تماما على ما تحقّق من نتائج ملموسة لفائدة المواطن، وما قدّمته المرأة من إسهامات وإضافات للمجلس، الذي استطاع رغم تنوّعه السياسي والحزبي أن يحقّق التجانس المطلوب لخدمة المواطن بكل تفان ومسؤولية لتجسيد برامج التنمية المحلية. أمّا تصوّراتي المستقبلية فلا أخفي عليكم أنّي مستعدة لتكرار التجربة، ولم لا خوض غمار انتخابية لمواعيد أهم وأكبر إنشاء الله؟!”.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18104

العدد18104

الأربعاء 20 نوفمبر 2019
العدد18103

العدد18103

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
العدد18102

العدد18102

الإثنين 18 نوفمبر 2019
العدد18101

العدد18101

الأحد 17 نوفمبر 2019