استخراج وثائق الحالة المدنية بالعاصمة

المواطنون مرتاحون لسرعة العمل

الجزائر: آسيـا مـنـي

تشهد مصالح الحالة المدنية على مستوى العديد من بلديات العاصمة، حالة من الانضباط في التعامل مع المواطنين، بفضل الإجراءات التي تم اتخاذها من طرف الوصاية الرامية إلى تحسين الخدمة العمومية كاستقبال الوافدين على الهياكل التابعة للجماعات المحلية، خاصة منها مكاتب استخراج الوثائق عبر تزويدهم بالمعلومات التي يطلبونها، في إطار تغيير العلاقة بين المواطن والإدارة والقضاء على كل أشكال البيروقراطية.
  بعد طوابير كانت تدوم لأكثر من ساعة من أجل استخراج الأوراق، والتي كانت تنتهي في كثير من الأحيان بالمشادات الكلامية بين المواطنين والأعوان الإداريين على مستوى الحالة المدنية، ها هو المواطن اليوم وبعد مرور عام على منشور وزارة الداخلية والجماعات المحلية المتعلق بتحسين الخدمة العمومية، يتنفس الصعداء، بعد تعميم كل المصالح والهيئات التابعة للجماعات المحلية بالوسائل التقنية الحديثة وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، وكذا تخصيص شبابيك موحدة عبر مختلف مصالح الجماعات المحلية التي تضم مختلف المكاتب لتمكين المواطن من الحصول على ما يرغب فيه دون عناء.
 وتندرج كل هذه التدابير المتخذة من طرف الوصاية في إطار المساعي الحثيثة التي تبذلها السلطات في إطار تقريب الخدمة العمومية للمواطن بما يضمن تبسيط الإجراءات المتعلقة  بالوثائق خاصة البيومترية منها، حيث شرعت مختلف البلديات والدوائر في تجسيد أساليب جديدة في التسيير لاقت استحسان المواطنين كثيرا وسهّلت من مهامهم.
 كلّها إجراءات لقيت استحسان العديد من المواطنين، الذين صرحوا في حديث لـ “الشعب”، أنّ العلاقة بين المواطن والإدارة باتت تعرف تحسنا كبيرا وهذا بفضل السرعة  والاستقبال الجيد لهم من طرف الأعوان   وتوجيههم لهم بكل احترام، فضلا عن الحد من ارتكاب الأخطاء الإدارية التي كانت تتسبب في مشاكل كبيرة للمواطنين، ويرجع الفضل في هذا إلى تعميم هذه المصالح بأحدث تكنولوجيات الإعلام التي سهّلت من مهمة الموظفين.
 المواطن محمد التقيناه على مستوى الحالة المدنية ببلدية بابا حسن، أكد لنا أنّه وبعيدا عن كل أشكال البيروقراطية تم تقليص فترة الانتظار للحصول على مختلف الوثائق، وكذا الحد من الأخطاء المرتكبة على مستوى هذه المصلحة، حيث تحسّن مستوى الخدمة بشكل كبير جدا.
بدوره أعرب الحاج خالد، الذي التقيناه على مستوى ذات البلدية، أن مقر هذه الأخيرة جد نظيف، ويراعي كل الشروط الملائمة في استقبال المواطنين وتقديم لهم خدمات على أحسن وجه، مشيرا أن الفرق واضح بين الخدمة المقدمة من طرف مصالح الحالة المدنية خلال الفترة الأخيرة  مقارنة بالسنوات الماضية.
 أما المواطن حسان الذي التقيناه ببلدية دالي إبراهيم، أكد أنّ أداء عمل الأعوان يسير في ظروف جد حسنة، حيث يتم تقديم كل التسهيلات من أجل استخراج الوثائق المراد التحصل عليها في جو منظم يسوده الهدوء بعيدا كل البعد عن الملاسنات التي كانت تعرفها الحالة المدنية على مستوى عدد من بلديات العاصمة من قبل. وأضاف ذات المتحدث قائلا: “لقد أصبح استخراج الوثائق يتم في وقت جد وجيز، وهذا بفضل التحسينات التي أقدمت عليها السلطات على مستوى كل الشبابيك وتزويدها لهذه المصالح بمختلف الوسائل الحديثة”.
 كما تطرّق محدثينا إلى الملاحق الجديدة التي بادرت بها بعض البلديات من أجل تقريب الخدمة العمومية أكثر للمواطن، والتي سهلت عليهم التنقل لاستخراج الوثائق من جهة وفك الخناق على البلديات الرئيسية من جهة أخرى، والتقليل من الاكتظاظ على مستواها.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018