قاطنوا الغابات مطالبون بحماية الأشجار بتيبازة

المشتلة الولائية تكون جاهزة قريبا

تيبازة: علاء ــ م

تشهد المناطق الغابية بتيبازة اندلاع عشرات الحرائق سنويا، تسفر عن إتلاف آلاف الهكتارات معظمها لا يتم استخلافها لأسباب لوجيستية وأخرى مالية، ففي السنة الماضية لوحدها سجّلت مصالح الحماية المدنية 269 تدخلا لإخماد مختلف الحرائق الغابية مقابل 161 تدخل لسنة 2013 بزيادة قدرها 108 حريق، ممّا أسفر عن ارتفاع هذه المساحات بشكل ينذر ببروز خطر محدق يهدّد مستقبل الغابة التي تغطي حاليا 50 ألف هكتار من تراب الولاية.

وللتصدي لهذه الظاهرة، سطّرت محافظة الغابات بالولاية عدّة برامج تشمل مختلف أنماط النباتات المثمرة والتزيينية، بغرس أكثر من 15 ألف شجيرة هذا الموسم كان يرتقب بأن تنتهي الأشغال بها مع مقتبل الأسبوع الجاري، وشملت على سبيل المثال غرس 10 هكتارات للإستخلاف بمنطقة مسلمون و10 هكتارات بمنطقة سيدي عمر في إطار برنامج تثبيت التربة  ومنعها من الانزلاق، إضافة إلى 400 هكتار من الأشجار المثمرة التي تتوزع على بلديات مناصر وسيدي عمر وشرشال وسيدي غيلاس والداموس وبني ميلك، كما أنجزت عمليا عدّة عمليات أخرى بالتعاون والتنسيق مع الحركة الجمعوية  والقطاعات النشطة الاخرى.أما فيما يتعلق ببرامج التنمية الريفية التي تعنى بدعم سكان الأرياف لتمكينهم من تحسين قدراتهم المعيشية، فقد اعتمدت لذلك عدة برامج تنفيذية من بينها برنامج 2013 الذي شمل في مجمله غرس 2537 هكتار من الأشجار المثمرة، وبرنامج 2011 الذي يتضمّن غرس 370 هكتارا وكذا برنامج 2012 التكميلي الذي يعنى بغرس 176,75 هكتار.
ومن المرتقب بأن تنتهي الأشغال بمجمل ذات البرامج مع مقتبل الأسبوع الجاري وفقا لتطلعات مصالح محافظة الغابات، التي سطّرت بالتوازي مع ذلك برنامجا تحسيسيا لفائدة سكان المناطق الريفية من خلال دعمهم بخلايا النحل
والأشجار المثمرة، وحثّهم على المحافظة على الشجرة لما توفره من مزايا عديدة.
 على صعيد آخر، تسعى محافظة الغابات جاهدة من أجل إتمام إنجاز مشروع المشتلة الولائية لمختلف النباتات بإحدى البلديات الشرقية أين تمّ الاقرار على اختيار أرضيتها التي تتربّع على مساحة 30 هكتارا بعدما أخفقت ذات المصالح في تجسيد المشروع ببلدية حجوط لأسباب تبقى مجهولة.
ومن المرتقب أن يتضمّن المشروع مختلف أنماط الشجيرات الموجهة للتزيين والتكثيف الغابي وكذا الأشجار المثمرة، بحيث يرتقب بأن تكفي حاجيات الولاية في ذلك، وقد يتم توفير كميات أكبر مما يمكن أن تستهلكه الولاية في هذا المجال،
وهي مشتلة تضاف إلى مشتلة حجرة النص التي يمكنها توفير 100 ألف شجيرة سنويا 80 ℅ منها غابية والأخرى تزيينية.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018