الحرص على “صيف نظيف” بباتنة

تجنيد كل إمكانياتها المادية والبشرية

باتنة: لموشي حمزة

بدأت أغلب بلديات ولاية باتنة، تستعد لفصل الصيف لهذا العام، خاصة ما تعلّق بالنظافة ومحاربة الحشرات الضارة والمؤذية التي نغصت على سكان باتنة صيفياتهم في المواسم الماضية، حيث تضطر اغلب العائلات الأوراسية إلى مغادرة باتنة إلى الولايات الساحلية لقضاء بضع أيام تنسيها تعب العام.

 وتعتبر بلدية باتنة ذات الكثافة السكانية الكبيرة من بين أكثر البلديات التي أولت لهذا الحدث أهمية كبرى من خلال برمجة عديد التظاهرات والنشاطات الثقافية والفنية والرياضية، والتي لن تكتمل إلا ببيئة ومحيط نظيف وهو ما تسعى إليه البلدية حسب مسؤولها الأول السيد عبد الكريم ماروك الذي أشار في حديث لجريدة”الشعب” إلى  تسخير مصالحه لكل الإمكانيات المادية والبشرية لجعل صيف عائلات مدينة باتنة أكثر راحة ونظافة وترفيه.
وللوقوف على واقع النظافة بمدينة باتنة قاعة المداولات بالمجلس الشعبي البلدي، نهاية الأسبوع الماضي، لقاء نظمته البلدية مع أصحاب شركات رفع القمامة وحضرته “الشعب” أكد خلاله السيد الهاني محمد النائب المكلف بالبيئة وتهيئة المحيط ببلدية باتنة على ضرورة المتابعة الصارمة لعمل كل الشركات الخاصة برفع القمامة وفي كل أحياء المدينة وقد جاء الاجتماع حسب مؤطره للوقوف على حقيقة ما يحدث، أين استمع رئيس البلدية رفقة بعض نوابه إلى انشغالات أصحاب شركات رفع القمامة المنزلية الخواص، حيث تم تحديد توقيت رفع القمامة بداية من الساعة الثامنة مساء من كل يوم لتجنب الرفع والوضع العشوائي للقمامة سواء من طرف المواطنين أو من طرف أصحاب شركات رفع القمامة.
وتتوفر مدينة باتنة لوحدها على 35 شاحنة رفع قمامة منزلية تابعة للخواص و35 شاحنة أخرى ملك لبلدية باتنة، تجمع يوميا العشرات من الأطنان الخاصة بالقمامة ورغم هاته المجهودات الكبيرة التي ما فتئ المجلس البلدي الحالي يقوم بها منذ انتخابه إلى أن واقع النظافة بالمدينة ما يزال يحتاج لمجهودات أكثر يضيف رئيس البلدية خلال اجتماعه بالمعنيين.
وقد أشار ماروك إلى قيامه بخرجات ميدانية ليلية للوقوف على مدى التزام أصحاب الشاحنات بالأحياء السكنية المخصصة لهم لنقل القمامة، مشيرا إلى رصد مصالحه لأغلفة مالية ضخمة تتجاوز الـ150 مليار سنتيم لتغيير الوجه الجمالي والحضاري لمدينة باتنة ، خاصة و أننا على مقربة من فصل الصيف الذي ترتفع فيه درجات الحرارة وتكثر فيه الأوساخ، وطالب ماروك المعنيين بضرورة الوفاء بإلتزماتهم المتمثلة في جعل بلدية باتنة تتمع بالنظافة كون البلدية وفرت كل الإمكانيات لذلك، متوعدا إياهم بدفتر شروط جديد صارم ما لم يكونوا في المستوى المطلوب.
70 شاحنة لنقل القمامة المنزلية بباتنة
أكد السيد خزار لزهر مدير المالية ببلدية باتنة في حديث لجريدة”الشعب” توفير البلدية لكل الإمكانيات لمواجهة مختلف الحشرات الضارة التي تعرف انتشارا خلال فصل الصيف على غرار الناموس وبعض الحشرات الأخرى، حيث أشار المتحدث إلى قيام الشاحنات الـ70 التي تتوفر عليها البلدية 35 منها تابعة للخواص بنقل القمامة المنزلية إلى مركز الردم بمنطقة لبيار بلمبريدي بباتنة، لردمها مقابل 1.4دج للكيلوغرام الواحد، إضافة إلى توفير غلاف مالي كبير يفوق الـ600 مليون سنتيم لإبادة مختلف الحشرات  من خلال المبيدات التي تم اقتناؤها من مؤسسة خاصة بعد إبرام اتفاقية في هذا الشأن، حيث يتم وضع هاته المبيدات في خزانات 4 محركات خاصة بمكافحة الحشرات تتوفر عليها بلدية باتنة، أين ستنطلق العملية قريبا كحل وقائي قبل انتشار وظهور مثل هاته الحشرات الضارة على غرار الناموس خاصة ببعض المناط المعروفة محليا كأوكار كثيفة للحشرات والميكروبات، على غرار بعض الأودية التي تشق مدينة باتنة.
وفي هذا الشأن طمأن المتحدث سكان مدينة باتنة بأن يكون صيفهم لهذا العام هادئا ونظيفا، حيث بإمكان مختلف العائلات الأوراسية قضاء فترات راحة بمنازلها أو خارجها بمختلف الحدائق والفضاءات والأماكن العمومية التي توليها البلدية أهمية كبيرة كونها تستقبل المئات من العائلات يوميا خاصة في شهر رمضان الكريم وفي ليالي وأمسيات فصل الصيف، وفي أجواء صحية ونظيفة وهادئة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018