توافد غير مسبوق للعائلات لمشاهدة العروض

الأيام الوطنية لألعاب الخفّة تميّز صيف الباتنيّين

لموشي حمزة

 

 

 

تستمر فعاليات الأيام الوطنية الأولى لألعاب الخفة بمسرح باتنة الجهوي التي انطلقت الجمعة الماضي، بمشاركة مجموعة من هواة هذا الفن من الشباب القادمين من ولايات مختلفة من الوطن، على غرار باتنة، سطيف، وهران وبجاية وبشار، بمبادرة من جمعية أصالة للفنون والثقافة بباتنة
وبالتنسيق مع المجلس الشعبي البلدي في إطار برنامجه الثقافي والترفيهي لفصل الصيف.
 وفي هذا الصدد أكد رئيس البلدية عبد الكريم ماروك لـ “الشعب”، أن من بين أهداف هذه التظاهرة التي تكتسي طابعا وطنيا هو التعريف بفن ألعاب الخفة ومساعدة هواته من الشباب من الاحتكاك بتجارب أخرى، واكتساب خبرة في هذا المجال.وحضرت التظاهرة اسماء معروفة في هذا النوع من الفن على غرار لونيسي ليندة، التي اشتهرت في الوسط الفني الخاص بألعاب الخفة وتعرف لدى الصغار بـ “العمة ليندة”، وهي المرأة الوحيدة  على المستوى الوطني والعربي التي تمارس هذا الفن منذ الستينات.
وشهدت التظاهرة حضورا قياسيا للجمهور خاصة العائلات التي اصطحبت أبناءها لقضاء أوقات ممتعة بهذه العروض الشيقة، حيث شاركت السيدة لونيسي في حفل الافتتاح بطريقتها الخاصة، من خلال أحدى أشهر ألعاب الخفة والمتمثلة في “سيدة المدخنة” المعروفة لدى محترفي ألعاب الخفة بأنها الأكثر إثارة واستفزازا لعقول المشاهد، اذ تمكنت السيدة ليندة من الخروج من المدخنة سالمة معافاة رغم العديد من الأسهم التي اخترقت الصندوق الذي كانت به دون أن تمس بأذى، وهو الهدف من مثل هاته الألعاب تضيف السيدة ليندة عقب انتهائها من العرض.
وتستمر هذه  التظاهرة الوطنية إلى غاية نهاية الأسبوع، أين سيجد عشاق هذا الفن بباتنة، ضالتهم من خلال العروض اليومية المختلفة لهواة هذا الفن بمسرح باتنة.

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018