توسيع التخصّصات بسكيكدة

مركز خاص بالمعوقين بحي صالح بوالكروة

سكيكدة: خالد العيفة

يلتحق زهاء 5178 متربص جديد بمقاعدهم خلال دورة فيفري، في ورشات مراكز التكوين المهني بولاية سكيكدة وفق عروض التكوين لمختلف الأنماط، من بينهم 3186 المتوّجين بشهادة لـ 33 اختصاصا و12 شعبة مهنية، زيادة عن 1992 منصب تأهيلي، وتسجيل تخصّصات جديدة لأول مرة بالولاية تتمثل في النقش على الحجر والرخام، والنحت وتركيب الحجر والرخام.
استفاد قطاع التكوين المهني بولاية سكيكدة بتجهيزات تقنية وبيداغوجية معتبرة، موجهة خاصة لتخصصات الإعلام الآلي والتجميل والهندسة المعمارية تقدر بـ 137 تجهيز، ويبلغ تعداد المكونين 391 مكون.
وبشأن التكوين في الوسط الريفي المتوج بشهادة، فقد بلغ عدد المناصب التكوينية المخصصة لذلك 105 منصب، إضافة إلى 612 منصب في إطار التكوين التأهيلي الأولي، أما التكوين الموجه للمرأة الريفية الماكثة بالبيت، فإن العملية التكوينية لهذه الدورة ستمس 600 امرأة، يضاف إليها 10 مناصب تكوين موجهة للمساجين ضمن ما يعرف بالتكوين التأهيلي، كما تقرّر خلال هذه الدورة، وتطبيقا لتوجيهات الوزارة المعنية، تدعيم التكوين عن طريق الدروس المسائية التأهيلية، التي خصص لها 650 منصب، زيادة على 150 منصب في إطار التكوين عن طريق الدروس المسائية المتوجة بشهادة.
وسيتم خلال الشهر الجاري استلام مركز للتكوين المهني خاص بالمعوقين ذي طابع جهوي بحي صالح بوالكروة بالجهة الجنوبية من مدينة سكيكدة، وذلك بعد تحويل المركز الذي كان من قبل في طور الإنجاز ببلدية فلفلة إلى حي صالح بوالكروة، بعد معاينة ودراسة قامت بها لجنة متكونة من إطارات من الوزارة الوصية نظرا لبُعده عن المستشفيات والحماية المدنية لأنه موجه لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة.
وأوضح بهذا الخصوص مدير التكوين المهني بسكيكدة، بأنه تم في هذا الشأن تحويل مركز التكوين المهني صالح بوالكروة إلى مركز خاص بالمعوقين، حيث تم إجراء تعديلات عليه وتكييفه بما يتماشى وحاجة هذه الفئة، وذلك بميزانية وصلت الى 300 مليون دج. وأضاف نفس المتحدث إلى أنّ هذا المركز يتّسع لـ 250 مقعد بيداغوجي و80 سرير للإيواء وبـ 12 تخصصا تتماشى ومتطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة.
أما المركز الذي أنشئ ببلدية فلفلة فسيتم تحويله إلى معهد وطني للتكوين المهني خاص بالسياحة، حسب مسؤول القطاع. واستنادا لنفس المصدر، فإن قطاع التكوين والتعليم المهنيين بولاية سكيكدة يشهد حاليا إنشاء عديد الهياكل، تتمثل في 3 مراكز للتكوين المهني و5 معاهد وطنية متخصّصة في التكوين المهني ومعهد للتكوين والتعليم المهنيين ستضاف إلى 17 مركزا ومعهدين وطنيين متواجدين حاليا عبر هذه الولاية، مع توقع استلام سنة 2017، مركز للتكوين المهني ببلدية الحدائق، وآخرين مماثلين بكل من عين شرشار وزردازة، فيما تم تسجيل مشروع مركز آخر بعزابة.
كما يتم حاليا إنجاز معهد وطني ببلدية عزابة تقدمت به الأشغال بنسبة 50 بالمائة وآخر ببلدية مجاز دشيش، في انتظار انطلاق أشغال بناء كل من معهد مدينة القل والمدينة الجديدة بوزعروة، وكذا انطلاق إنجاز معهد التكوين والتعليم المهنيين ببلدية رمضان جمال، والذي سيتسع لـ 1000 مقعد بيداغوجي قبل نهاية السنة الجارية، حسب نفس المصدر.
هذا، وقد تدعّم قطاع التكوين المهني والتمهين بولاية سكيكدة خلال دورة سبتمر من السنة الماضية بتخصصين جديدين يتمثلان في تقني سام في إدارة وأمن شبكات المعلوماتية وتلحيم الأنابيب، وقد بلغ تعداد المدمجين الجدد 6696 متربصا وممتهنا من أصل 6690 ممتحنا، أي بنسبة نجاح قدرتها مديرية التكوين المهني والتمهين للولاية بـ 95 بالمائة.
وتسجيل بلوغ تعداد المسجلين قرابة 7207، أي بنسبة طلب تقدر بـ 85 بالمائة، علما أن مجموع عروض التكوين لمختلف الأنماط المتعلقة بالدخول المهني لدورة سبتمبر من السنة الجارية قدرت بـ 8444 منصبا من بينها 5177 منصبا، يتوّج أصحابها بشهادة كفاءة في 51 اختصاصا، إضافة إلى 12 شعبة مهنية و3267 منصبا تأهيليا. وفيما يتعلق بأنماط التكوين بالولاية، فقد تم توزيعها على 2630 منصبا في التكوين المهني الإقامي الحضوري، الذي سيمس 109 فروع و2237 ممتهنا في إطار التكوين عن طريق التمهين و250 منصبا في إطار التكوين المستمر. والتي ستمس أيضا 09 فروع تكوينية.
للتذكير، تحصي ولاية سكيكدة 18 مركزا ومعهدين وطنيين متخصصين، بطاقة استيعاب نظرية تقدر بـ 5550 مقعدا، إضافة إلى ذلك توجد بالولاية 11 مؤسسة متخصصة في التكوين معتمدة بطاقة استيعاب تصل إلى 537 مقعدا، يشرف عليها أكثر من 391 مؤطر، وقدرات الداخلية تصل إلى 900 سرير.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17954

العدد 17954

الثلاثاء 21 ماي 2019
العدد 17953

العدد 17953

الإثنين 20 ماي 2019
العدد 17951

العدد 17951

الأحد 19 ماي 2019
العدد 17951

العدد 17951

السبت 18 ماي 2019