مسيرة مؤسسة تربية نحل

10℅ من مربي النحل من العنصر النسوي

علاء.م

أكّدت مسيرة مؤسسة «سليمي» لتربية وإنتاج خلايا النحل السيّدة «سليمي نعيمة» على أنّ ما يعادل 10℅ من مربي النحل على مستوى ولاية تيبازة من العنصر النسوي الذي استهوته هذه المهنة بفعل عدّة عوامل تندرج ضمنها التكوينات المجانية الممنوحة من لدن المؤسسة من جهة والعمل الحر على مستوى المناحل من جهة أخرى، وأشارت السيّدة «سليمي» أيضا الى أنّ 90℅ من عمال المؤسسة الدائمين والمتربصين من العنصر النسوي، الأمر الذي يؤكّد على أنّ المرأة إقتحمت عالم الفلاحة من بوابة تربية النحل وهي عاقدة العزم على الذهاب بعيدا في هذا النشاط الحر الذي كان إلى وقت قريب حكرا على العنصر الرجالي.
 وقالت السيّدة «نعيمة سليمي» بشأن طبيعة العمل وسيرورته بأنّ حلاوته تجعل الفرد ينسى تعاقب الفصول والأيام في الكثير من الأحيان، بحيث يتم التحضير للموسم بداية من شهر أكتوبر بتحضير خلايا النحل واطاراتها ومختلف المرفقات المتعلقة بجني العسل وغذاء الملكة وحبوب الطلع قبل أن يتم التفرّغ لعصر العسل وترتيبه خلال موسمي الربيع والصيف مع المشاركة بمختلف المعارض التي تقام هنا وهناك بخلفية التسويق والترويج لهذا المكمل الغذائي، كما إقتحمت مسيرة المؤسسة عالم الجمال والموضة عن طريق تحضير جملة من مستحضرات التجميل التي يكون فيها العسل كمادة قاعدية، ومن ثمّ فقد أكّدت «نعيمة سليمي»، على أنّ ولوج المرأة لعالم النحل أضحى في الوقت الراهن أكثر من ضرورة و هو النشاط الذي لا تفقه في تداعياته الايجابية سوى حواء وأخواتها.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020
العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020
العدد18265

العدد18265

السبت 30 ماي 2020
العدد18264

العدد18264

الجمعة 29 ماي 2020