بسبب تخوّفات من فيضان الوادي المحاذي

سكان حي 92 مجمّعا يطالبون بالتّهيئة

الجزائر: آسيا مني

جدّد سكان 92 مجمّعا طريق شراقة أولاد فايت بلدية دالي إبراهيم مطلبهم الى السلطات المحلية المتضمن تهيئة الوادي المحاذي الى سكناتهم وتنقيته من مختلف الشوائب والأتربة المترسبة على حافته من أجل تسهيل عملية تسرب المياه إليه، وهذا لتفادي وقوع فيضانات بالمنطقة على غرار ما يتم تسجيله في كل موسم شتاء.

أعادت الأمطار المتهاطلة على العاصمة مخاوف السكان القاطنين على حافة الوادي، بعد أن تسببت في تجمع كميات هائلة كادت أن تتسبّب في فيضانات بالمنطقة، وهذا بعد تغير مسار المياه التي كان من المفروض أن تصب داخل الوادي، غير أنّ كومة الأتربة المتجمّعة على حافة هذا الأخير غيّرت من مسار المياه لتتجمع على سطح الأرض والطرقات متسبّبة في عرقلة كبيرة لحركة المرور وصعبت من حركة الراجلين، حيث كاد أن يصل منسوب مياهها الى درجة تسربها الى المنازل.
 وفي هذا الصدد، طالب سكان الحي من السلطات المعنية بضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي تسجيل فيضانات تسبب هلاك السكان من خلال مباشرة عملية تنقية هذا الأخير من مختلف الأتربة المتراكمة على مستواه.
كما طالب عدد من المواطنين ممّن كان لهم حديث مع الـ «الشعب»، ضرورة تسيج حافة الوادي بطريقة تضمن تسرب المياه نحوه من جهة وتمنع وقوع الأشخاص بداخله من جهة أخرى، حيث نحيط هنا علما أن هذا الوادي يتوسط المجمع السكاني والطريق الرئيسي المؤدي إلى بلدية أولاد فايت، ما يشكل خطرا على المارة وأصحاب المركبات.
 وفي هذا الصدد، عبّرت عدد من الأمهات عن مخاوفها إزاء الخطر الذي يشكّله هذا الوادي على حياة أولادهم، الذين يلعبون عادة بالقرب منه حيث يجعلوهن في حالة من الرعب في كل مرة يخرجون فيها الى الشارع.
وفي ظل جملة هذه المخاوف، يطالب سكان 92 مجمع طريق شراقة أولاد فايت من السلطات المحلية باتخاذ كافة الاجراءات الضرورية المستعجلة، التي من شأنها أن تريحهم وتزيل عنهم أي خطر قد يواجهوه مستقبلا، خاصة وأننا في بداية الموسم الممطر.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18368

العدد18368

الأربعاء 30 سبتمبر 2020
العدد18367

العدد18367

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
العدد18366

العدد18366

الإثنين 28 سبتمبر 2020
العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020